ماركات الموبايل

8 أسباب تجعل قرار شراء iPhone X أفضل من إصدارات iPhone XS الجديدة

التصنيف : اخر الاخبار

عدد المشاهدات : 161

انقلب عالم التقنية رأسًا على عقب العام الماضي بمجرد الإعلان عن هاتف iPhone X ليس فقط لأنه أحدث إصدارات الشركة الأمريكية المتميزة ولا بسبب النقاش الذي انطلق على المدونات التقنية بين عشاق أندرويد وعشاق iOS حول ما إن كان الهاتف هو الأبرز على الإطلاق أم لا. لم تحدث كل تلك الضجة بسبب أي من تلك الأسباب المعتادة بمجرد طرح أي هاتف جديد من هواتف iPhone بل لأن هاتف iPhone X مثل نهاية عصر مجموعة من الهواتف كان آخرها iPhone 8 وبداية عصر جديد مع هاتف جديد امتد إرثه حتى العام الجاري.

فمنذ أسابيع قليلة كشفت Apple عن مجموعة هواتفها الجديدة iPhone XS، iPhone XS Max وiPhone XR وجميعها مستوحاة من تصميم وإمكانيات هاتف العام الماضي iPhone X الذي لم تصل أصداء مبيعاته إلى أصداء الضجة التي أثيرت حوله. ومع ظهور هواتف Apple الجديدة ظهر هذا السؤال إلى الوجود: هل تستحق الهواتف الجديدة الاقتناء بدلًا من هاتف العام الماضي؟

iPhone X

قد تبدو الإجابة لدى البعض واضحة، فمن منّا سيسعى لامتلاك هاتف من العام الماضي في الوقت الذي يمتلك فيه القدرة المادية على شراء أحدث إصدارات الهاتف ذاته من العام الحالي؟ ولكن وجهة النظر الأخرى التي ترى الأمور من بعد مختلف قد تصل إلى نتائج مغايرة، ووجهة النظر تلك هي التي نتبناها في هذا المقال.

فمن خلال هذا المقال سنتعرف على مجموعة من الأسباب المنطقية التي تفيد بأن قرار شراء هاتف iPhone X من العام الماضي أكثر جدوى من شراء أي من الإصدارات الجديدة. كيف؟ هذا هو ما ستتعرفون عليه فيما سيلي من سطور.

أسباب أفضلية شراء iPhone X عن الإصدارات الجديدة

  • إن كنت من عشاق السيلفي أو كانت الكاميرا الأمامية هي الغرض الرئيسي من وراء شراءك لهاتف ذكي، فلن تمثل لك إصدارات iPhone الجديدة أي ميزة تذكر عن هاتف العام الماضي iPhone X فالكاميرا الأمامية هي ذاتها في إصدار العام الماضي وإصدارات العام الحالي دون أي اختلافات جذرية أو مؤثرة تذكر. أما إن كنت الفعل من عشاق السيلفي فيمكنك اختيار هاتف آخر من بين هواتف أندرويد مثل هاتف Google Pixel 2 على سبيل المثال.

iPhone X

  • بطرح هاتف iPhone X العام الماضي استطاع أن يكسر الرقم القياسي لأغلى الهواتف الذكية الاستهلاكية في العالم، وفي مصر استطاع الهاتف كسر حاجز 20 ألف جنيه مصري وهو حدث قياسي يحدث للمرة الأولى في تاريخ الأسواق المصرية للهواتف الذكية. ومع طرح الإصدارات الجديدة لن تتوقف Apple عن بيع إصدارها من العام الماضي، وهو ما يعني انخفاض سعر iPhone X قليلًا وهو ما قد يتيح إمكانية شراءه لعدد أكبر من الراغبين، وهو العامل الذي لن يتوفر في الإصدارات الجديدة. جدير بالذكر أن سعر هاتف iPhone X يبلغ حاليًا حوالي 22 ألف جنيه مصري لإصدار الذاكرة الداخلية 64 جيجابايت، وهو السعر المتوقع انخفاضه بالتزامن مع طرح الهواتف الجديدة. ونذكركم بأنه بإمكانكم التعرف على أفضل عروض أسعار الهاتف والمقارنة بين عروض أسعاره في المتاجر المختلفة من خلال موقع ياقوطة.

iPhone X

  • على مستوى التصميم والشكل العام لا توجد أية اختلافات على الإطلاق بين الهاتف وبين الإصدارات الجديدة، وفي الوقت الذي يتطابق به الهاتف مع iPhone XS تزداد أبعاد الإصدار الأكبر iPhone XS Max وتقل أبعاد الهاتف الأصغر والأرخص iPhone XR وهو ما لا يمثل أي تغيير مطلقًا على التصميم والشكل العام.

iPhone X

  • قد يظن البعض أن هاتف iPhone XR خارج نطاق المقارنة في هذا المقال، وهو أمر خاطئ. فهاتف iPhone XR باعتماده على شاشة من شرائح LCD وكاميرا خلفية أحادية العدسة، يمثل خطوة للخلف عن هاتف iPhone X وعلى الرغم من فارق السعر المتوقع إلا أن iPhone X لا يزال الخيار الأفضل من الهاتف الأصغر والأرخص.

iPhone X

  • جودة الشاشة هي ذاتها بين هاتفي iPhone X وiPhone XS بنما تزداد أبعاد شاشة هاتف iPhone XS Max إلا أنها لا تمثل أية تفوق على مستوى الجودة أيضًا.

iPhone X

  • إن لم تكن تقنية Smart HDR الجديدة مبهرة بالنسبة لك فلا ميزة من شراء أي من الهواتف الجديدة، فالكاميرا الخلفية المزدوجة للهاتفين الأحدث هي ذاتها تقريبًا المتوفرة في هاتف العام الماضي، وهي أقرب ما يكون أيضًا من هاتف مثل Samsung Galaxy S9 Plus على سبيل المثال إن كنت تبحث عن هاتف مشابه من هواتف أندرويد.

iPhone X

  • لا تتضمن علبة هواتف iPhone الجديدة محوّل سماعات الرأس وهو ما يعني ضرورة شراءه منفصلًا، بينما يتوفر المحوّل مجانًا مع هواتف iPhone X المتوفرة في الأسواق.

iPhone X

  • بمجرد تلقي هواتف iPhone X لتحديث iOS 12 النهائي ستقدم تجربة الاستخدام ذاتها التي تقدمها هواتف العام الجاري دون أية اختلافات على الإطلاق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !