ماركات الموبايل

استطلاعات آخر العام.. أي من الهواتف الذكية الحديثة يفوز بلقب الأفضل؟

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 724

في كل المجالات ومع حلول آخر العام يحاول الجميع التعرف على أفضل ما حصدته السنه، ومع نهاية عام 2017 وكل الهواتف الذكية التي تم الإعلان عنها حاولنا أن نصل إلى بعض الهواتف الذكية التي تستحق أن تفوز بلقب الأفضل من خلال وجهة نظر المستخدمين، وأي من الإصدارات الحديثة يُثير إعجابهم.

وقد قامت العديد من المواقع بعمل استطلاع رأي عن أفضل الهواتف الذكية الحديثة لعام 2017 وكانت النتيجة متباينة إلى حدٍ كبير، والنتائج تأخذ محنى ناحية الهواتف الذكية المنتمية إلى الفئة المتوسطة، وهذا ما حاولت الشركات المُنتجة أن تحققه في المنافسة هذا العام، أن تصنع هواتف ذكية بإمكانيات ومواصفات عالية تضمن لها جذب مستخدمين الفئة المتوسطة. على كُل فإننا في صدد التعرف على الهواتف الأفضل لهذا العام.

هاتف OnePlus 5T يكتسح ويفوز بالمقدمة

هذا ما قالته استطلاعات الرأي، حيث احتل الإصدار الأخير من شركة OnePlus المركز الأول في الهواتف الذكية الحديثة الأفضل، من بين 9 هواتف أخرى كانو نتيجة هذا الاستطلاع.

  • يعتبر هاتف OnePlus 5T أحدث الهواتف التي تم الإعلان عنها مؤخرًا، حيث تم إطلاقه في شهر نوفمبر الماضي، بمواصفات فائقة، حيث تأتي شاشة الهاتف بحجم 6.01 بوصة كابستيف من نوع Optic AMOLED، متعدد اللمس، 16 مليون لون مع جودة 1080 * 2160 بكسلات، وكثافة بكسلات 401 بكسل لكل بوصة، كما أن شاشة الهاتف مغطاه بطبقة من الزجاج للحماية من نوع كورنينج جوريلا الإصدار 5.
  • نظام تشغيل الهاتف أندرويد 7.1.1 (نوجا) جنبًا إلى جنب مع معالج رئيسي Qualcomm MSM8998 Snapdragon 835 ثماني النواة (رباعي النواة بتردد 2.45 جيجاهرتز Kryo، ورباعي النواة بتردد 1.9 جيجاهرتز Kryo) أما المعالج الرسومي من فئة Adreno 540.
  • الهاتف لا يدعم وجود كارت ذاكرة خارجي، لكنه يأتي مع ذاكرة تخزين داخلية في نسختين، الأولى 64 جيجابايت مع ذاكرة وصول عشوائي 6 جيجابايت، والثانية 128 جيجابايت مع ذاكرة وصول عشوائي 8 جيجابايت.
  • كاميرا الهاتف الخلفية تأتي مزدوجة، تأتي العدسة الأولى بدقة 16 ميجابكسل مع فتحة عدسة 1.7/f، أما الأخرى فتأتي بدقة  20ميجابكسل مع فتحة عدسة 1.7/f مع العديد من المميزات مثل وضع العلامات الجغرافية، التركيز باللمس، كشف الوجه، HDR، بانوراما، تحديد الوجه، فلاش مزدوج LED. أما الكاميرا الأمامية فتأتي بدقة 16 ميجابكسل مع فتحة عدسة 2.0/f.
  • بطارية الهاتف غير قابلة للإزالة من فئة ليو بريمير بسعة 3300 مللي أمبير، مع خاصية الشحن السريع. ومع كل هذه الإمكانيات يأتي الهاتف من الفئة السعرية المتوسطة، حيث يصل سعره إلى 589 دولار أمريكي، أي ما يعادل 10,454 جنيه مصري، 2,162 درهم إماراتي، 2,208 ريال سعودي.

التعادل يحكم المرتبة الثانية

  •  في المرتبة الثانية من استطلاع الرأي تعادل هاتف Pixel 2 XL، وهاتف Huawei Mate 10 Pro، ولا نستطيع أن نقول أن هذه الهواتف تتشابه في المواصفات والإمكانيات، لكنها متقاربة بالفعل، فكلا الهاتفين يأتيان مع شاشة بحجم 6.0 بوصة، وكلا الهاتفين يدعمان نظام تشغيل أندرويد 8.0 (أوريو) مع اختلاف المعالج الأساسي حيث يأتي هاتف Pixel 2 XL بمعالج Qualcomm MSM8998 Snapdragon 835 ثماني النواة (رباعي النواة بتردد 2.35 جيجاهرتز Kryo، ورباعي النواة بتردد 1.9 جيجاهرتز Kryo) ومعالج رسوميات Adreno 540.
  • أما هاتف Huawei Mate 10 Pro فيأتي بمعالج رئيسي Hisilicon Kirin 970 ثماني النواة (رباعي النواة بتردد 2.4 جيجاهرتز Cortex-A73، ورباعي النواة بتردد 1.8 جيجاهرتز Cortex-A53) مع معالج رسوميات Mali-G72 MP12.

  • ولا يوجد اختلاف كبير في الذاكرة العشوائية والذاكرة الداخلية، حيث يأتي هاتف Pixel 2 XL بذاكرة تخزين داخلية من نسختين الأولى 64 جيجابايت، والثانية 128 جيجابايت، مع ذاكرة وصول عشوائي 4 جيجابايت. أما هاتف Mate 10 Pro فيأتي مع نسختين من ذاكرة التخزين الداخلية  النسخة الأولى تأتي 64 جيجابايت مع ذاكرة وصول عشوائي 4 جيجابايت، أما النسخة الثانية فتأتي 128 جيجابايت مع ذاكرة وصول عشوائي 6 جيجابايت.
  • أما الكاميرا الخلفية في هاتف Pixel 2 XL فتأتي بدقة 12.2 ميجابكسل مع فتحة عدسة 1.8/f مع فلاش مزدوج LED، مع مميزات تحديد الموقع الجغرافي، التركيز على الوجه، HDR،بانوراما، تحديد الوجه باللمس. الكاميرا الأمامية للهاتف تأتي بدقة 8 ميجابكسل مع فتحة عدسة 2.4/f . وتختلف كاميرا هاتف Mate 10 Pro حيث تأتي الكاميرا الخلفية مزدوجة الأولى بدقة 12 ميجابكسل مع فتحة عدسة 1.6/f أما الثانية فتأتي بدقة  20ميجابكسل وفتحة عدسة 1.6/f وفلاش مزدوج LED dual-tone مع مميزات تحديد الموقع الجغرافي، التركيز على الوجه، HDR،بانوراما. أما الكاميرا الأمامية فتأتي بدقة 8 ميجابكسل مع فتحة عدسة 2.0/f.
  • بطارية هاتف Mate 10 Pro غير قابلة للإزالة من فئة ليثيوم برامير بسعة 4000 مللي أمبير، مع خاصية الشحن السريع حيث يقوم بشحن 58% في 30 دقيقة. أما بطارية هاتف Pixel 2 XL غير قابلة للإزالة من فئة ليثيوم أيون بسعة 3520 مللي أمبير مع خاصية الشحن السريع.
  • والغريب أن أسعار الهواتف الذكية في المرتبة الثانية تأتي أعلى من هاتف OnePlus 5T ومن الممكن أن يكون السعر المؤثر الحقيقي في هذا الأختيار، على كُل فإن سعر هاتف Mate 10 Pro يصل إلى 942 دولار أمريكي، أي ما يعادل 16,720 جنيه مصري، 3,459 درهم إماراتي، 3,532 ريال سعودي. أما هاتف Pixel 2 XL يصل سعره إلى 1,107 دولار أمريكي، أي ما يعادل 19,648 جنيه مصري، 4,065 درهم إماراتي، 4,151 ريال سعودي.

هواتف ابل في النهاية

وليس غريبًا أن تصل هواتف شركة ابل إلى نهاية الاستطلاع، حيث جاء هاتف iPhone X في المرتبة الثالثة، وهذا يوضح أن معظم المستخدمين لم يهتموا بمنتجات شركة ابل من هواتف الايفون صاحبة الضجة التسويقية والأسعار العالية فقط، كما جاءت هواتف iPhone 8، و iPhone 8 Plus في نهاية استطلاع الرأي حيث احتلت المراتب الأخيرة، أما في المراتب المتوسطة فجاءت هواتف مثل هاتف HTC U11 Plus، وهاتف Razer بترتيب استطلاع الرأي في المرتبة السادسة والسابعة، أما المراتب الأقل فجاءت هواتف مثل Pixel 2، Huawei Mate 10.

وفي حين أن المستخدمون تحمسوا لهذه الهواتف السابق ذكرها ووضعوها في مراتب مختلفة على حسب رؤيتهم، فهناك بعض المستخدمين أشاروا إلى أنهم ليسوا مهتمين بأي من الهواتف الجديدة في السوق، واستشهد معظم المستخدمين بأن أسعار الهواتف الذكية الجديدة اصبحت أغلى، كما أن محاولات التسويق لها تُحدث ضجيجًا غير مبرر، رغم أن الهواتف تأتي بعيوب قوية من وجهة نظر المستخدمين مثل سعة البطاريات الصغيرة، وأنها غير قابلة للإزالة، وقد يبدو هذا الاستطلاع مُخيفًا للشركات المُنتجة للهواتف الذكية، حيث يجب أن تقوم بإعادة نظرتها على السوق والمستخدمين، رغم ذلك فإن هناك شركات واعدة تحاول أن تنافس في السوق على هذه النقطة، ومن المتوقع أن تصل هذه الشركات في القريب العاجل إلى كُل مستخدم، وأن تحتل مراتب تنافسية عالية في السوق مع نهاية عام 2018.

اقرأ أيضًا :

هاتف OnePlus 5T يتفوق على iPhone 8 Plus و Galaxy S8+ بمنافسة الشحن

*نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي يقبل الهاتف التحديث لها، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي لشركة الهاتف في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف قد تقبل الترقي” “لإصدارات أحدث من أنظمة التشغيل.

*أسعار الهواتف الذكية في المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، الأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !