ماركات الموبايل

المنافسة تحتد .. هواوي تحاول التفوق على ابل في تقنية التعرف على الوجه

التصنيف : اخر الاخبار

عدد المشاهدات : 320

هذا وقت تقنية التعرف على الوجه، هذا الرواج الذي بدأ مع ظهور هاتف iPhone X ومن بعده هواتف سامسونج، والآن المنافسة بدأت، ظهر بداية الخيط من شركة هواوي، حيث تقوم بإعتماد نسختها الخاصة من هذه التكنولوجيا قريبًا.

كمستخدم، سوف يتبادر إلى ذهنك سؤال، هل بالفعل خاصية التعرف على الوجه وسيلة آمنه؟ قبل أي شيء هذه الخاصية هي وسيلة لفتح الشاشة المغلقة، لذلك الأمن هنا أمرٌ بالغ الأهمية. من الناحية العملية، هذه الطريقة في فتح الشاشة ليست سهلة، بالطبع قاريء بصمات الأصبع أسهل وأسرع، كما أن هناك أثبات يُذكر أن بعض النماذج من الهواتف الذكية يُمكن أن يتم فتحه واغلاقه من خلال صورة بسيطة مثل هاتف Samsung Galaxy S8. أما الجديد أنه حتى مع شركة ابل وتحديدًا هاتف iPhone X يُمكن فتح الشاشة عن طريق الغش، لكن الهاتف بالفعل أكثر تعقيدًا، اصبح الأمر يحتاج إلى صورة دقيقة جدًا، ومراعاة الزاوية اليمنى، وهذه أشياء لن تكون في متناول من يحاول فتح الشاشة.

ولأن التكنولوجيا الجديدة لا تزال تعتبر أفضل من التكنولوجيا السابقة ( بغض النظر عن إن كان هذا صحيح أم لا ) ولأننا في وقت التسارع والتنافس في كُل ما هو جديد، فإن تقنية التعرف على الوجه لم تستغرق وقتًا طويًلا لكي تبدأ الشركات المُصنعة الأخرى في إدخالها ضمن إمكانيات ومواصفات هواتفها الذكية، الآن شركة OnePlus  تفعل ذلك مع هاتف OnePlus 5T على الرغم من أن هذه التقنية لازالت في بدايتها ولم تتقدم بعد، كما أن شركة هواوي حاولت ركوب الموجه والاستفادة من إطلاق هاتف Honor V10 لإدخال التقنية في نظامها الخاص.

ولاتزال التقنية التكنووجية التي تعمل بها شركة هواوي قيد التنمية، لكنها تفوقت على شركة ابل حيث أنها تمنح المستخدم 10 مرات كمحاولات إعادة فتح الشاشة بخاصية التعرف على الوجه وذلك من خلال الكاميرا الأمامية، كما أن الخاصية تستخدم الأشعة تحت الحمراء، وميزة أخرى وهي نموذج لصورة وجهك يتم المقارنة معها. ومن جانب آخر شركة هواوي تعتزم أن تستخدم خاصية التعرف على الوجه ليس فقط من أجل فتح وقفل الشاشة، ولكن أيضًا مع وظائف أخرى، بما في ذلك استخدام خاصية التعرف على الوجه على تطبيق الدفع.

وبطبيعة الحال، كل ما يحدث هنا يطرح تساؤل جديد، ما إذا كان لا يزال من المفيد أن تبقى خاصية قاريء بصمات الأصابع على الأجهزة؟ وللإجابة على هذا السؤال سوف نقوم بملاحظة جديدة، وهي أن التقنيتان تمكن من التعايش جنبًا إلى جنب، أما الآن وإذا قمنا بوضع اختيارًا بين الخاصيتين فإن المعظم سوف يقوم بإختيار التقنية الجديدة ( التعرف على الوجه) وستكون له الاسبقية عن التقنية القديمة ( قارئ بصمات الأصبع).

على أي حال، فإنه من المرجح أن جميع منتجات شركة هواوي في الفترة القادمة سوف تأتي مع تقنية التعرف على الوجه، ونحن في هذا الوقت نراقب ما إذا كان بإمكان شركة هواوي أن تتغلب على المنافسة، خاصًة وأن الأمر يتعلق بالأمن والموثوقية، وهذه نقطة مهمة جدًا لكل مستخدم يبحث عن هاتف ذكي جديد، فإن عامل الأمان أهم بكثير لدى البعض من جودة الكاميرا أو الشاشة أو البطارية، كما أن تفوق هواوي في هذه النقطة سوف يدعمها من حيث الثقة بينها وبين المستخدمين، كما أن هذا التفوق سوف يُحسب لها على حساب شركة كبيرة مثل ابل، لذا فنحن في الانتظار.

اقرأ أيضًا :

مساعد جوجل الشخصي يدعم لغات جديدة في تحديثه القادم

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !