ماركات الموبايل

سامسونج تعمل على إنتاج شرائح مُعالجات لأجهزة تعدين العملات الرقمية

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 967

لم ترضِ شركة سامسونج الكورية الجنوبية أن تُفوّت موجة الجنون الجديدة بالعملات الرقمية -عملات يتم تداولها على الإنترنت فقط تُستخدم في عمليات البيع والشراء والتجارة-، فأرادت أن تُشارك وأعلنت عن إنتاج شرائح مُعالجات لأجهزة تعدين -أو التنقيب- عن العملات الرقمية، والمثال الأشهر لها والأكثر انتشارًا هو البيتكوين (Bitcoin). ويتوقع الخبراء أن تُساهم شرائح المُعالجات الجديدة في زيادة أرباح سامسونج هذا العام.

اقرأ أيضًا: سامسونج تؤكد على أن شاشات OLED القابلة للطي ومساعد Bixy سيحققان ايرادات كبيرة هذا العام

الناس -بشكلٍ عام- يُنقبون عن العملات الرقمية والبيتكوين عن طريق استخدام أجهزة وحواسيب لحل مسائل رياضية مُعقدة، وهذه الحواسيب تحتاج إلى شرائح مُعالجات قوية حتى تمدها بالطاقة اللازمة للتنقيب، ويقول الخبراء إن الأمر خطير على البيئة، حيث تُهدر الكثير من الطاقات في البحث والتنقيب عن العملات الرقمية، والتي يوجد -بحسب كلامِهم- الكثير منها في دولة الصين.

اقرأ أيضًا: شركة HMD تكشف عن إصدار جديد من نوكيا 3310 بشبكة اتصالات من الجيل الرابع

ما دفع الناس إلى التنقيب والبحث عن البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى هو ارتفاع أسعارها بشدة، حيث وصلت البيتكوين الواحدة خلال السنة الماضية إلى ما يقرب من 10 آلاف دولار، أي ما يُعادل أكثر من 176 ألف جنيه مصري، مما قد يُشجع الكثير من المواطنين على البحث والتنقيب عنها، حتى يتمكنوا من تلبية احتياجاتهم أو حتى طمعًا في المزيد من الأموال.

اقرأ أيضًا: العملات الرقمية عبر الهاتف الذكي

ورفضت شركة سامسونج التعليق على سؤال من سيكون المُستخدم المستهدف من قِبلهم لشراء تلك الشرائح، لكن من المتوقع أن تحاول سامسونج استهداف الجميع لشراء شرائح المُعالجات الجديدة، حيث أنها لا تريد أن تتخلى عن مكانها في ترتيب الشركات الأكثر بيعًا لشرائح المُعالجات، بسبب حصولها على المركز الأول متفوقةً على شركة إنتل الأمريكية في جمع الإيرادات.

اقرأ أيضًا: ميزة غير مسبوقة في نظام تشغيل أندرويد أوريو الجديد

ومن المتوقع أيضًا أن تكون شركة سامسونج قد وضعت الكثير من المال في البحث والتطوير والإنتاج، لذلك ستحاول جاهدةً جمع كل هذه المبالغ بأي طريقة، ورغم صعود نسبة الباحثون عن العملات الرقمية والبيتكوين، إلا أن بعض الخبراء يقولون إن عوائد سامسونج ستكون قليل من تلك الشرائح الجديدة. قال إس كية كيم المُحلل المالي في بنك “دايوا” الاستثماري الياباني، إن العائد من العمل الجديد لشركة سامسونج سيبقى صغيرًا.

اقرأ أيضًا: تسريب يكشف سعر Galaxy S9 الأغلى بكثير من هاتف Galaxy S8

وتوقّع “كيم” أن تُصبح نسبة الإيرادات القادمة من الشرائح أقل من 1% من مجموع عائدات شركة سامسونج، والذي تُحاول الشركة أن تجعله يتخطى 240 مليار دولار، وهو رقم أعلى قليلًا مما حصلت عليه عام 2017، حيث حصلت على ما يقرب من 224 مليار دولار كأرباح على مدار السنة، والتي تفوقت فيها في مبيعات الهواتف على شركة أبل بسبب بيع هواتفها الذكية بأكثر من 300 مليون هاتف ذكي.

اقرأ أيضًا: سامسونج تستهدف بيع 320 مليون هاتف ذكي خلال عام 2018

جدير بالذِكر أن شركة سامسونج تستعد إلى إطلاق الهاتفان الجديدان Samsung Galaxy S9 وSamsung Galaxy S9 Plus، في أواخر شهر فبراير الجاري من عام 2018، وتستهدف أن يُحقق الهاتف المركز الأول في قائمة الهواتف الأكثر مبيعًا بأكثر من 320 مليون هاتف في العام، وهي القائمة التي تحتلها سامسونج منذ عام 2012 حتى عام 2017، وفي خلال تلك الفترة باعت سامسونج أكثر من 2 مليار هاتف ذكي، فهل ستنجح سامسونج في الاحتفاظ بمكانها في القائمة بسبب تلك الشرائح الجديدة؟ أم أن المبيعات والعوائد لن تتأثر بها كثيرًا كما يقول الخبراء؟

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !