ماركات الموبايل

شركة بريطانية تكشف عن هاتف مزود بلوحة مفاتيح يتحول الى لاب توب فور فتحه

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 244

على الرغم من التقدم الكبير الذي شهده عالم الهواتف الذكية في الفترة الأخيرة، والعدد الكبير من الهواتف الذكية والمتطورة التي يتم تقديمها يوما بعد يوم، والامكانيات الجديدة التي جعلت من كل هاتف ذكي قطعة فنية يتم تقديمها للأسواق التكنولوجية المتطورة، والمنافسة الهائلة بين شركات انتاج الهواتف الذكية والتنافس الدعائي الذي لا مثيل له.

على الرغم من كل هذه الايجابيات الا أن الملاحظ الجيد والمتابع الدائم للسوق التكنولوجي سيكتشف أنه لا يوجد ابتكار حقيقي في عالم الهواتف الذكية، فكل ما يتم تقديمه هو تحديثات وتطويرات على أمور موجودة سلفا، بحيث تصبح البطارية أطول عمرا والكاميرا أكثر كفاءة والمعالج أكثر سرعة والمستشعرات أكثر تطورا وتنوعا، أو حتى يتم توفير الهاتف بالعديد من الألوان أو طرح المزيد من الخصائص الفريدة فيه.

لكن هل يمكن القول أنه يتم عمل الكثير من التطويرات فيما يتعلق بطريقة الهواتف في العمل أو الشكل الذي تظهر به، أو الطريقة التي يقوم المستخدمين بالتعامل فيها مع الهواتف؟ الحقيقة أن هذا المنحى شبه متوقف تماما خاصة مع انتشار هواتف الايفون والتي قدمت وحققت طفرة فيما يتعلق بالطريقة التي يستعمل المستخدمين هواتفهم بها، والطريقة التي نظهر بها العالم للهواتف الذكية بشكل عام.

هاتف ذكي جديد

اعتمادا واستنادا الى هذا الأمر قدمت شركة بريطانية تدعى Planet Computing عن هاتف ذكي جديد، مزود بلوحة مفاتيح ويمكن تحويله الى جهاز لابتوب يقوم بتنفيذ الأعمال والمهام على هذا الأساس. ويدعى الهاتف الجديد Gemini PDA وتم مناقشة الهاتف بشكل موسع في مؤتمر CES 2018 ما لفت أنظار الكثير من المستخدمين والعاملين في المجال التكنولوجي للأهمية التي يمثلها هذا الهاتف الجديد، والامكانيات المتطورة التي قد يوفرها لمستخدميه اذا تم العمل عليه بشكل صحيح وسريع ومستمر من أجل تطويره وجعله أكثر مناسبة وملائمة للعمل وتلبية احتياجات المستخدمين المتنامية يوما بعد يوم.

وبعد فتح الهاتف المحمول يتحول الى لاب بتوب كامل بلوحة مفاتيح، ويمكن الاعتماد عليه كما يتم الاعتماد على أي جهاز لا بتوب، حيث عانى الكثير من المستخدمين قديما في عدم قدرتهم على استخدام هاتفهم الذكية كأجهزة لابتوب عند الحاجة، على الرغم من التطور الكبير الذي شهدته هذه الهواتف على مستوى المعالج والرامات، إلا أن مشكلة حجم الشاشة وعدم وجود لوحة مفاتيح والكثير من الأمور الأخرى تقف عقبة أمام تلبية هذه الرغبة، على الأقل حتى الأعلان عن الهاتف الابتوب الجديد.

ووصف المؤسس والمدير التنفيذى للشركة جانكو مرسيك فلوجيل نفسه بأنه رجل أعمال ذو تاريخ طويل فى صناعة الهواتف المحمولة، وقال فلوجيل: “هذا هو أول تصميم جديد فى سوق الهواتف الذكية منذ عقد من الزمان” ويقصد فلوجيل بهذا التصريح الاشارة لأن هاتفه يقدم بالفعل مستوى جديد من مستويات الاستخدام ربما بشكل غير مسبوق بالنسبة للعديد من المستخدمين حول العالم

مواصفات الهاتف الجديد

ويأتي الهاتف الجديد مزودا بمنفذين USB من النوع C، وسماعة رأس تتصل بالهاتف من خلال مدخل جاك 3.5 مم ، أما عن  الشاشة فتأتي الشاشة بقياس 5.99 بوصة عالية الوضوح، بالإضافة إلى بطارية 4220mAh  قابلة للأزالة، لكن العديد من المواصفات الأخرى للهاتف لا تزال قيد التطوير والدراسة قبل تقديم الهاتف للأسواق التكنولوجية بشكل رسمي ونهائي ومؤكد.

لكن يمكن القول أن مواصفات الهاتف التي لدينا حتى الأن هي كالتالي:

  • الهاتف مزود بالقدرة على الدخول على الأنترنت من خلال شبكات الواي فاي وشبكات الجيل الثالث والرابع للهواتف المحمولة على حد سواء
  • أبعاد الهاتف 17.14×7.93 سم
  • وزن الهاتف حوالي 320 جرام
  • يدعم الهاتف تشغيل شريحة اتصال واحدة
  • شاشة الهاتف FHD بأبعاد 18:9 وبحجم 5.99 أنش وبدقة عرض 2160×1080 بواقع 403 نقطة لكل أنش
  • تدعم شاشة الهاتف اللمس المتعدد
  • شاشة الهاتف مزودة بحماية ضد الخدوش
  • الهاتف مزود بنظامين تشغيل الأول نظام لينيكس والثاني نظام أندرويد
  • المعالج الخاص بالهاتف عشاري النواة بالتوزيع الأتي: 2x Cortex A72 @2.6GHz
    4x Cortex A53 @2.0GHz
    4x Cortex A53 @1.6GHz
  • رامات الهاتف 4 جيجا بايت
  • الهاتف مزود بمعالج رسومي فئة ARM Mali 875MHz
  • الذاكرة الداخلية 64 جيجا بايت
  • الكاميرا الأمامية للهاتف 5 ميجا بيكسل
  • الهاتف مزود بسماعات ستريو
  • الهاتف مزود بمدخل 3.5 مم
  • الهاتف مزود بلوحة مفاتيح كاملة
  • مستشعرات الهاتف: التسارع والبوصلة ومستشعر الاضاءة والجيروسكوب ومستشعر مغناطيسي
  • بطارية الهاتف قابلة للازالة بسعة 4220 MAH
  • الهاتف سيكون متوفر باللون الميتال والذهبي

ومن غير المعلوم حتى الأن السعر النهائي للهاتف الجديد، لكن تقول الكثير من التسريبات أن الهاتف سيكون متوفر بسعر حوالي 300 دولار أمريكي

ردود أفعال

واستقبل الكثير من المستخدمين حول العالم هذا الخبر بالكثير من الترحاب والاهتمام، والسؤال بجدية عن موعد البيع العالمي للهاتف ومتى سيكون متوفرا في الاسواق العالمية. ولا يمكن أن ننسى اهتمام مستخدمي العالم العربي ومنطقة شمال افريقيا تحديدا بهذه النوعية من الأخبار حيث يحب مستخدمي هذه المنطقة الأجهزة التي يتم استخدامها بأكثر من طريقة وشكل وبشكل متنوع لتلبية العديد من الاختيارات والتفضيلات الخاصة بالمستخدمين.

وقال أحد المستخدمين على موقع تويتر لمشاركة التغريدات القصيرة: “أتطلع بشوق لشراء الهاتف الذكي الذي يتحول الى لابتوب والذي تم الأعلان عنه. سيحل الكثير من المشكلات عجزت عن حلها كبريات شركات التقنية مثل أبل وسامسونج وغيرها.”

وقالت أحدى المستخدمات من مصر والتي تحدثت عن الهاتف بشكل ساخر قائلة: “بيقولو فيه تليفون جديد بيتحول الى لابتوب، مش بعيد يعملوا بعد كده تليفون بيتحول لعربية.. عالم بيتطور بشكل غريب!”

هل التجربة فريدة من نوعها فعلا؟

لكن السؤال الذي طرحه العديد من المستخدمين، هل يمكن اعتبار الفكرة رائدة وجديدة فعلا؟ فعلى حد علمنا تعمل العديد من الشركات التقنية اليوم على الربط بين فكرة استخدام الهاتف الذكي ككمبيوتر محمول، ومؤخرا تم طرح العديد من الهواتف الذكية التي يمكن أن تتحول لما يشبه وحدة المعالجة المركزية CPU لأجهزة لابتوب يمكن استخدامها وتوصيلها بأي شاشة للعمل عليها بشكل مستمر ودائم لتلبية احتياجات المستخدم.

لكن في نفس الوقت نشاهد اليوم هاتف ذكي يتحول الى لابتوب بشكل قائم بذاته بدون الحاجه لتوصيلة لاي اجهزة أخرى أو الاستعانة بأي أجهزة أخرى وهو ما يعد فعلا نقلة قوية في عالم الهواتف الذكية التي أصبحت تتطور يوما بعد يوم بشكل كبير وحماسي للغاية، وينبىء بأن المستقبل فيما يتعلق بضخ الأموال والاستثمارات وحتى أعمال الدعاية والاعلان المتعلقة بالهواتف الذكية ستشهد يوما بعد يوم المزيد من التطور والمزيد من النجاح والتقدم طالما كانت هناك مخترعات جديدة يتم تقديمها وهواتف جديدة يتم ضخها في الأسواق.
* نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي يقبل الهاتف التحديث لها، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي لشركة الهاتف في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف قد تقبل الترقي للإصدارات أحدث من أنظمة التشغيل

*أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !