ماركات الموبايل

كيف تعالج مشكلة نفاد بطارية هواتف أندرويد بسرعة وتطيل عمرها

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 128

يعاني الكثير من المستخدمين من سرعة نفاد بطارية الهاتف الذكي العاملة بنظام التشغيل أندرويد مثل هواتف سامسونج وأوبو وشاومي والعديد من الهواتف الذكية الأخرى. الأمر الذي يجعل الكثير من المستخدمين مجبرين على الاستعانة بأجهزة الباور بنك او حتى تغيير البطارية الخاصة بالهاتف كل فترة. كل هذه  الأمور تكلف المستخدمين الكثير من المال والمجهود. بينما يمكن الأستعانة ببعض الحيل البسيطة والتي يمكن أن تطور وتحسن من عمل البطارية وتعالج مشكلة نفاذ الشحن بسرعة. أيضا نناقش سويا بعض طرق اطالة عمر البطارية لاطول وقت ممكن

معرفة أين تذهب  طاقة بطارية الهاتف الذكي

من الأمور الهامة التي يجب أن نعرفها هي: أين تذهب بطارية الهاتف الذكي بالضبط يمكن هذا من خلال الدخول الى الإعدادات Settings ثم البطارية Battery مع العلم أنه قد تختلف بعض أماكن الإعدادات وفقا لنسخة نظام أندرويد ونوع الهاتف الذكي الذي تقوم باستخدامه.

بعد الدخول الى اعدادات البطارية سيقوم النظام باستعراض أي التطبيقات التي تقوم باستخدام البطارية بشكل كبير. يمكن من خلال هذا القائمة تحديد هذه التطبيقات وإما تقليل استخدامها أو ازالتها تماما اذا كان الهاتف يعاني من أنخفاض كبير في مستوى الشحن.

ووفقا للدعم الفني الرسمي من موقع جوجل فإن تحديث نظام التشغيل الى احدث انظمة التشغيل من اندرويد وفقا لقدرة الهاتف الذكي الذي تملكه، تساعد هذه الخطوة على تقليل استخدام البطارية حيث تعمل جوجل في كل تحديث لها على زيادة قدرة البطارية على العمل والبقاء لفترة أطول.

أيضا تنصح جوجل باعادة تشغيل الهاتف كل فترة من أجل تحسين أداء البطارية. قد يؤدي اعادة التشغيل لحل بعض المشكلات التي تستهلك طاقة الهاتف بدون داعي.

ننصح أيضا بتحديث البرامج والتطبيقات المتضمنة في الهاتف من خلال متجر التطبيقات. حيث يعمل مطورو التطبيقات طوال الوقت على تحسين الطريقة التي تتعامل تطبيقاتهم فيها مع بطارية الهواتف الذكية للتأكد من عدم استهلاك الكثير من طاقة البطارية.

كيفية زيادة عمر البطارية

ولزيادة عمر البطارية ننصح باتباع طريقة سهلة من اجل زيادة عمر البطارية، من خلال شحن الهاتف حتى يصل الى 100% ثم استخدام الهاتف حتى يصل الى صفر% من حيث نسبة شحن البطارية. ومن ثم يتم شحن الهاتف من جديد لحوالي 70% واعادة الشحن حتى الوصول لحوالي 30% بحيث يظل شحن الهاتف – بعد التفريغ التام للبطارية – في حدود متوسطة من الشحن.

واذا لم تتحسن حالة البطارية بعد هذه الخطوات يمكن اعادة تكرار نفس الخطوات السابقة كل فترة من اجل اطالة عمر البطارية لأطول وقت ممكن.

أيضا يجب تجنب تحميل التطبيقات المعروف عنها زيادة استهلاك البطارية مثل تطبيقات الالعاب خاصة الالعاب كبيرة الحجم مثل Fortnite و PUBG والمعروف عنها زيادةاستهلاك البطارية بدرجات كبيرة

وأخيرا يجب الوضع في الاعتبار أن البطارية مثلها مثل باقي مكونات الهواتف الذكية تتعرض مع الوقت للاستهلاك. وبعد فترة طويلة من الاستخدام يجب تغيير البطارية. حينها ننصح بالتعامل مع المراكز الخاصة بالصيانة المعتمدة لضمان أن البطارية الجديدة أصلية وقادرة على العمل بنفس كفاءة البطارية الأصلية التي تأتي مع الهاتف

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !