ماركات الموبايل

لمواجهة clubhouse .. فيس بوك تطلق ميزة جديدة.. تعرف عليها

التصنيف : اخر الاخبار

عدد المشاهدات : 288

من الواضح أن تطبيق clubhouse الخاص بالتواصل الاجتماعي بالصوت على الهواتف المحمولة، لا يزال يسبب المزيد من الصداع لكبرى مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي. مثل تويتر وتلجرام. وأخيرا فيس بوك الذي يحاول بشتى الطرق التصدي لسحب التطبيق الجديد للمستخدمين الذين يدخلون كلوب هاوس بالألاف يوميا. لن يتركهم مارك زوكربيرج بدون إجراء في المقابل. سواء على هواتف ايفون العاملة بنظام IOS من أبل أو نظام اندرويد العامل على هواتف سامسونج أو شاومي أو انفينكس وغيرها من الشركات

Live Audio Rooms and podcasts

اليوم. يسعدنا أن نقدم لكم  Live Audio Rooms and podcasts كجزء من خطتنا لجلب تجربة صوتية للتواصل الاجتماعي على فيس بوك.

والأن يمكن للمستخدمين في الولايات المتحدة انشاء غرف تواصل صوتي والاستماع لبرامج البودكاست من خلال فيس بوك. عبر الأجهزة العاملة بنظام IOS على أن تتوسع التجربة لباقي الأجهزة وباقي الدول في القريب العاجل. وستحصل الخدمة على المزيد من الدعم والاهتمام في الشهور القليلة المقبلة.

كان هذا جزءا من اعلان فيس بوك عن تقديمها لخدمتها الجديدة Live Audio Rooms and podcasts التي تمكن المستخدمين من انشاء غرف خاصة بهم للتواصل مع المستخدمين الأخرين. كما رأينا في كلوب هاوس

ويمكن للأدمن على هذه الغرف الصوتية (وهو مصطلح يطلق على مؤسس الغرفة أو من يملك صلاحية الاشراف عليها) التحكم في تواجد الناس على منصة الحديث من عدمه. كما يملك صلاحيات اضافية فيما يتعلق بالقدرة على ايقاف الحديث عن احد المستخدمين أو حتى طرده تماما من الجروب.

وتشبه صلاحيات الأدمن في Live Audio Rooms صلاحيات الأدمن على clubhouse ومن المتوقع أن تقوم فيس بوك بتطوير تجربة المستخدم على الخدمة الجديدة باستمرار. تحديثات تقوم بها كلوب هاوس هي الأخرى لتضمن انتماء وبقاء المستخدمين معها لأطول وقت ممكن.

لكن محبي كلوب هاوس يرون انهم ابتعدوا بشكل أو بأخر عن سيطرة فيس بوك على حياتهم الاجتماعية الالكترونية. فالشعور المستمر بالوقوع تحت سيطرة الموقع الأزرق سواء من خلال فيس بوك أو انستجرام أو واتس اب. وكلها شبكات اجتماعية تضم ملايين المستخدمين. سيجعل قرارهم بترك كلوب هاوس والعودة للخدمة الصوتية من فيس بوك يحتاج المزيد من التفكير والحسم. فالبعض يود الخروج من تحت عباءة فيس بوك. وتجربة خيار أخر مختلف وجديد في التجربة الصوتية وتداعياتها

قدرة clubhouse على المنافسة

ولعل السؤال الأهم الأن. هل يستطيع Clubhouse المنافسة في سوق التطبيقات الصوتية التي صارت منتشرة الأن؟ وهل يستطيع منافسة عمالقة بحجم تويتر وتلجرام وغيرها من التطبيقات التي اقتحمت هذا العالم حرصا منها على تقاسم الكعكة مع كلوب هاوس؟ وهل يستطيع التطبيق الذي حصل مؤخرا على ٤ مليار دولار في حملة ترويجية قام بها القائمين على التطبيق أن ينافس بهذا المبلغ ويدعم المستخدمين الذين اصبحوا يقبلون على تجربة التطبيق بالملايين الأن؟ وهل يستطيع فيس بوك سحب المستخدمين من كلوب هاوس بالخدمة الصوتية الجديدة التي يقدمها؟

ستحمل الأيام والأسابيع القادمة الاجابة الحاسمة على هذه الأسئلة. خاصة مع اطلاق التطبيق لكل مستخدمي اندرويد حول العالم. ما سيجعل Clubhouse يعمل بكامل طاقته. عندها سنرى الكثير من النقاط وقد وضعت على الحروف.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

 

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !