ماركات الموبايل

مراجعة الهاتف Samsung Galaxy S8

التصنيف : مراجعات

عدد المشاهدات : 4124

بعد انتظار طويل من متابعي سلسلة الهواتف المعروفة Samsung Galaxy S، أطلقت الشركة الكورية  أخيرًا الإصدار الأخير S8 بمواصفات تقنية وخصائص قوية ورفيعة ترضي متابعين السلسلة و تحقق انتصارًا على منافسيها من الناحية التقنية مثل الذاكرة العشوائية والمعالج القوي، كاميرات الهاتف الأساسية والأمامية وجودتها المذهلة،  ونواحي أخرى، منها تصميم الهاتف فبالإضافة إلى حجم الهاتف الكبير، تم تصميمه بشكل جديد وجذاب للمستخدمين ليلفت الأنظار في أسواق الهواتف الذكية، تلك المميزات كانت كافية لتجعل الهاتف الذكي الجديد ينافس على لقب أفضل هاتف للعام، حيث يعتبر Galaxy S8 من أفضل إصدارات الهواتف الذكية للعام الجاري ولكن.

 

الهاتف Samsung Galaxy S8:

بالنسبة لمواصفات Galaxy S8 فهو هاتف ذكي جديد بذلت الشركة الكورية فيه الكثير من الجهود ليصدر بهذه المواصفات القياسية، وحاولت تجنب الكثير من العيوب التي واجهتها في إصدارات سابقة لها.

 

 

 

حجم وأبعاد الهاتف:

يصنف الهاتف من فئات الهواتف كبيرة الحجم حيث يأتي بأبعاد 148.9 × 68.1 × 8 مللي متر و يزن 155 جرام، كما يأتي بحساس بصمة الإصبع في جهته الخلفية كوسيلة حماية لبيانات المستخدم بالإضافة إلى قارئ قزحية العين ليتم فتح الهاتف ببصمة عين المستخدم وهي من أحدث وسائل الحماية في الهواتف الحديثة.

 

 

 

التصميم:

بالنسبة للتصميم فقد صمم الهاتف على نهج الهواتف الصادرة في الفترة الأخيرة التي عرفت بالهواتف ذات المنحنيات Edgy، ليأتي الهاتف بمنحنيات جانبية في شاشة العرض، وهو التصميم الجديد الذي نال إعجاب الكثير من المستخدمين، ثم ولأول مرة تستغني سامسونج عن زر الصفحة الرئيسية الذي لازم هواتفها الذكية منذ أن ظهرت للأسواق، كان الهدف من الإستغناء عن هذا الزر هو تكبير حجم شاشة العرض لتصميم فعال وأفضل من الناحية الشكلية، كما يأتي التصميم الخلفي من الهيكل البلاستيكي، يوجد في الجزء العلوي منه الكاميرا وأسفلها الجزء الخاص لحساس الإصبع.

 

 

 

الشاشة:

كما ذكرنا في التصميم فقد عملت الشركة على تكبير حجم الشاشة، بأن جعلتها تسع لتأخذ مكان زر الصفحة الرئيسية السابق لسامسونج، كما اتسعت للأعلى و الجوانب المنحنية، ليصبح حجم الشاشة 5.8 بوصة حيث أصبحت تمثل نسبة 83.6% من الواجهة الأمامية للجوال.

 

تأتي الشاشة كشاشة لمس من فئة سوبر اموليد كابستيف تدعم 16 مليون لون، كما تدعم خاصية اللمس ثلاثي الأبعاد، وأيضًا تتميز بجودة عالية تدعم جودة الـ Full HD و تصل جودتها إلى 1440 × 2960 بكسل، وتكون الشاشة مغطاة بغلاف كامل من زجاج Corning Gorilla Glass 5 back panel لحماية الهاتف من الخدوش والبصمات.

 

 

 

الكاميرا:

تأتي الكاميرا الأساسية بدقة 12 ميجابكسل بفتحة عدسة f/1.7 و بعد بؤري 28 مم، بالإضافة إلى بعض المميزات التي تحسن من أداء الكاميرا، مثل خاصية الكشف عن مرحلة ضبط تلقائي للصورة، وخاصية التثبيت البصري OIS، كشف الوجه، والكشف عن الابتسامة، Auto HDR والتصوير بتقنية البانوراما، مما يثبت أن الهاتف يأتي بكاميرا مميزة، تنتج عنها صور واضحة وثابتة، بألوان طبيعية وجودة رائعة.

 

أما عن تصوير الفيديو فتدعم الكاميرا تصوير الفيديو بجودة 2160 بكسل في 30 لقطة في الثانية، وجودة 1080 بكسل في 60 لقطة في الثانية، الدقة العادية الـ HDR.

 

أما عن الكاميرا الأمامية فهي بدقة 8 ميجابكسل، وفتحة عدسة f/1.7 و تدعم خاصية الـ Auto HDR، مما يؤدي إلى إلتقاط صور عالية الجودة والوضوح.

 

 

 

المواصفات التقنية:

يأتي الهاتف بذاكرة داخلية بسعة 64 جيجابايت، مما يعني مساحة أكبر تتسع لتخزين الكثير من ملفات المستخدم، كما تسمح بالاتساع عن طريق استخدام ذاكرة خارجية يصل حجمها إلى 256 جيجابايت، أما عن معالج الهاتف ففي الواقع تم إصدار نسختين من الهاتف من حيث المعالج، النسخة الأولى أتت بمعالج ثماني النواة فئة Qualcomm MSM8998 Snapdragon 835 مقسوم إلى معالجين Kryo رباعي النواة بتردد 2.35 جيجاهرتز، و Kryo رباعي النواة بتردد 1.9 جيجاهرتز، أما النسخة الأخرى فتأتي بمعالج سامسونج المعروف ثماني النواة من فئة Exynos 8895 مقسم إلى معالجين أيضًا وهما Cortex-A53 رباعي النواة بتردد 2.3 جيجاهرتز، و Cortex-A53 و رباعي النواة بتردد 1.7 جيجاهرتز.

 

يأتي Galaxy S8 بذاكرة وصول عشوائية بحجم 4 جيجابايت رام، ومعالج رسومي Adreno 540.

 

هذه المواصفات كافية لتضمن أداء جيد للهاتف، خصوصًا لمستخدمين الهاتف الذكي بصورة مكثفة، ستسمح لهم هذه المواصفات التقنية أن يستخدموا الهاتف بإرتياحية دون حدوث أعطال أو مشاكل أثناء الإستعمال.

 

يأتي الهاتف مدعمًا بنظام التشغيل أندرويد إصدار 7.0 (نوجا)، وهو أحدث إصدار لنظام التشغيل أندرويد حتى وقتنا هذا، لكن من المتوقع أن يسمح الهاتف بالترقية للإصدار القادم من أندرويد وهو أندرويد 8.0 المسمى بأندرويد أوريو.

 

وبالإضافة إلى أن الهاتف يدعم العمل بشريحتين إتصال، يأتي الهاتف بخاصية دعم الشحن اللاسلكي، وأيضًا خاصية حماية ضد الماء والغبار، حيث حصل Galaxy S8 على شهادة IP68، مما يعني أنه يستطيع الصمود تحت الماء لمدة 30 دقيقة متواصلة حتى عمق 1.5 متر.

 

 

 

البطارية:

تأتي بطارية الهاتف من نوع ليثيوم أيون بسعة تصل إلى 3000 مللي أمبير، وهي غير قابلة للإزالة، هذه السعة الكبيرة في بطارية الهاتف، تضمن بقاء الهاتف لفترات طويلة تحت الإستعمال من المستخدم دون أن ينفذ الشحن كل بضع دقائق، سيسمح للهاتف بالعمل لساعات طويلة دون الحاجة أن يتم شحنه من قبل المستخدم أكثر من مرة في اليوم.

 

 

 

 

 

 

والآن بعد الإنتهاء من عرض مواصفات الهاتف الجديد الذي يتحدث عنه الجميع من الشركة الكورية سامسونج Galaxy S8، وأيضًا بعد مراجعة مواصفات هاتف الشركة الآخر الذي تحدثنا عنه والذي أصدرته الشركة منذ عامين Galaxy Note 5، وجد تشابه في الكثير من المواصفات التقنية والمكونات الداخلية للهاتف في كلا الجوالين، فقد تم أتت الشاشة في الهاتف الجديد بنفس الحجم والنوع والجودة الموجودة في الهاتف القديم، لكنها أتت بالإضافة إلى الإنحناءات الجانبية فقط، ويطبق نفس التشابه في البطارية و سعتها، و المعالج وحجم الذاكرة الداخلية، والذاكرة العشوائية، وخصائص الكاميرا.

 

 

 

الملخص أن سامسونج لم تطور الهاتف الجديد كما ينبغي ليناسب على الأقل الزيادة المفروضة في السعر طبقًا لأنه إصدار العام، فها هو أحد آخر إصدارات الشركة لايختلف كثيرًا عن إصدار مر عليه عامان في التكوينات والتقنيات، كل ما أضافته الشركة هو تصميم جديد للشكل الخارجي، وبعض الخصائص الشكلية كالحماية من الماء والغبار وبعض الإضافات الأخرى، لذا على الشركة الكورية أن تبذل المزيد من الجهد في سبيل تطوير تقنيات أو مكونات داخلية، تميز وتدعم الأجيال القادمة من هواتفها.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !