ماركات الموبايل

هجوم إلكتروني على شركة الاتصالات السعودية STC

التصنيف : شركات المحمول

عدد المشاهدات : 2761

تداولت بعض الشائعات عن اختراق بيانات شبكة الاتصالات السعودية والمعروفة اختصارًا باسم STC وهي المشغل الأول لخدمات الاتصالات في السعودية، حيث أُثيرت تلك الشائعات بعد تسريب أنتشر لبعض البيانات الخاصة من الشركة والمتمثلة في هويات بعض الموظفين والعملاء، وعدد من الخطابات والأرقام السرية.

 

ويعد هذا التسريب خطر كبير جدًا بل قد يكون ساحقًا لسمعة الشركة، حيث تعد من أهم سمات شركات الاتصال الخصوصيه وأمان المعلومات للعميل، فأنت بالطبع لا تريد أن يتطلع شخص ما علي خصوصيتك أو ينشر بياناتك الشخصية المتاحة طول الوقت لدى شركة الاتصال المصدرة للخدمة، لذا ترددت الشائعات أن هذا الهجوم علي الشركة قد تم عن طريق هاكرز مرتزقة التابعة لشركات اتصال سعودية أخرى لتشويه سمعة الشركة وإسقاطها واحتقار مكانها في الأسواق.

 

وترددت شائعات أخرى أن هذا الهجوم على الشركة كان مجرد هجوم ابتزازي من أجل المال، يتبع الهجوم العالمي لفيروس الفدية WannaCry Ransomware الذي انتشر مؤخرًا في العديد من الدول، وانتشرت تلك الشائعة بسبب تداول بعض الصور على مواقع التواصل الاجتماعي لبعض أجهزة الحاسبات المعطلة داخل الشركة، والتي يظهر علي شاشتها الرسالة الابتزازية المعروفة لفيروس الفدية.

 

 

 

وقد شاعت بعض الأخبار عن كشف مصادر بشركة الاتصالات السعودية إس تي سي، عن نسبة الاختراق التي تمكن الفيروس من إصابتها في أجهزة الشركة، موضحة مدى تأثير الفيروس على جودة الخدمات المقدمة للعملاء.

وأكدت المصادر في تصريحات إن الفيروس تمكن من اختراق نسبة بسيطة من الأجهزة والتي قدرت ب 18 ‎%‎ فقط من أجهزة الشركة!

 

كما أكدت بعض المصادر أن الأجهزة المصابة بالفيروس هي أجهزة الموظفين بالشركة وليست أجهزة شخصية، مشيرة إلى أن الأجهزة المصابة بمدينة الرياض فقط، لتطمئن العملاء علي خصوصية بياناتهم، وأن الهجوم كان نتيجة ضعف جدار الحماية فيها؛ حيث تكثف الشركة حاليًا من السيطرة على الفيروس ومنع انتشاره بشكل أوسع.

واستبعدت المصادر، أن يؤثر الفيروس على جودة الخدمات المقدمة للعملاء، مبينة أن جميع فروع الشركة تعمل بكامل طاقتها من أجل تقليل الضرر للمرحلة القصوى.

وذكرت الأخبار أن المدير العام للشؤون الإعلامية بالشركة أمجد شاكر قد أكد صحة الخبر في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث أشار إلى ما تم تداوله بخصوص فيروس الفدية WannaCry، فإن الشركة تود توضيح أن شبكاتها وأنظمتها لم تتأثر بحمد الله وبالتالي فإن ما ذكر في وسائل الاعلام يخص بعض الأجهزة الشخصية التي سيتم التعامل معها الآن من قبل الفرق الفنية المتخصصة.

 

 

وفي النهاية أصدرت شركة الاتصالات السعودية STC بيانًا، نفت فيه ما شاع عن اختراق هاكر لأنظمتها ،وأوضحت أيضًا أن ما تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي من معلومات مسربه ما هي إلا ملف خارجي قديم منسوخ من أحد الأجهزة الشخصية لأحد الفنيين، لافتة إلى أن تلك المعلومات ليس لها أي أهمية حاليا نظرا لقدمها.

 

وأكدت الشركة أن هذه الشائعات هدفها فقط التشويه لسمعتها وللشركة كافة الحقوق القانونية في ملاحقة كل من يبث شائعات ومعلومات مغلوطة عنها.

في الآونة الأخيرة انتشرت بعض الأخبار عن القضاء نهائيًا علي فيروس الفدية من قبل محقق في أمن الإنترنت والذي ذكر أنه قام بهذا بمحض الصدفة، ولكن حذر خبراء الأنترنت أن القضاء على فيروس الفدية WannaCry لا يعني أنه لن يتكرر هجوم مماثل، مما يعني أنه قد يظهر مستقبلًا أشكال أخرى من هذا الفيروس التي يصعب القضاء عليها.

 

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !