ماركات الموبايل

هذا ما نعرفه عن هاتف Redmi للألعاب القادم قريباً

التصنيف : اخر الاخبار

عدد المشاهدات : 301

إذا سألتنا عن رأينا في أكثر الأمور حماسة في عالم الهواتف المحمولة سنخبرك أنه بلا شك الهواتف المخصصة للألعاب. خاصة عندما قررت شركة Redmi الدخول لهذا المعترك وتقديم هاتفها المخصص للألعاب.

ومع الوقت والتطور الكبير في عالم الهواتف. استطاعت الهواتف ان تحل محل التابلت. مع كبر حجم الشاشة وزيادة الدقة والعمر الأطول للبطارية. مع القدرة على تخزين الملفات وتحميل تطبيقات الالعاب كبيرة الحجم.

ومع الوقت ومع التطور أيضا حلت الهواتف – بشكل نسبي- محل أجهزة التليفزيون. فبدلا من الحجم الكبير يمكن الاستعاضة بدقة الشاشة العالية للهواتف المحمولة وباقي المميزات لتقديم أداء يقترب من أداء أجهزة التليفزيون. فيما ظلت أجهزة الألعاب في معزل عن الدخول في منافسة مع الهواتف المحمولة. إلا أن بدأت هواتف الالعاب في الظهور لتنافس منصات الالعاب بقوة.

لكن بقى العيب الأكبر في هواتف الألعاب هي سعرها الغالي. فهذه الهواتف يدور دائما سعرها حول فئة الـ ١٠٠٠ دولار. وهي الفئة التي تستحوذ عليها هواتف ايفون. لذلك لن يتجه لشراء هاتف العاب الا شخص عاشق لممارسة الالعاب دون غيرها، وقادر على التضحية بمبلغ كبير من المال لتجربة العاب مختلفة. وهنا تظهر القدرة على المنافسة مع اجهزة الالعاب الرسمية مثل بلاي ستيشن واكس بوكس وغيرها.

لكن وبسعر حوالي ٣٠٠ الى ٣٨٠ دولار يأتي هاتف Redmi الجديد المخصص للألعاب ليغير الفكرة النمطية عن ضرورة ارتباط السعر المرتفع بالهاتف المخصص للألعاب. ويمكن مقارنة الاسعار عند الاعلان عن الهاتف في المنطقة العربية من خلال موقع ياقوطة

لا نعرف الكثير عن اسم الهاتف لكن من المتوقع أن نراه خلال الشهر المقبل. ومن الواضح أن ريد مي تنتهج سياسة من السرية مع هاتفها لمنع تسريب اي معلومات خاصة به.

لكن وصلنا أن ريدمي ستتعاقد مع مطوري لعبة الهواتف المحمولة الأشهر Call Of Duty Mobile لتقديم تعاون ما بين الشركتين. ولا نعرف حدود هذا التعاون لكن نتوقع أن تقوم ريد مي بتضمين القدرة على توصيل اكسسوارات تجعل ممارسة اللعبة أسهل. أو حتى تزويد الهاتف بمستشعرات خاصة تسهل التجول داخل اللعبة او تزيد من سرعة اطلاق النار ليتحول الهاتف لما يشبه ذراع التحكم اثناء ممارسة اللعبة.

تقول التقارير ايضا أن هاتف ريدمي المخصص للألعاب قادم مع معالج Dimensity 1200 SoC من ميديا تك. وهو معالج رائد يعطينا فكرة عن حجم الأداء المميز المتوقع أن نراه في الهاتف.

ولأن المعالج وحده – وان كان هاما – لا يحدد اداء هاتف الالعاب. من المتوقع أن نرى الهاتف مع شاشة OLED بثقب لكاميرا السيلفي وبطارية ٥٠٠٠ ملي امبير. وبالطبع ستعمل ريدمي جاهدة على تحسين جودة خرج الصوت في الهاتف لينافس الهواتف الفلاجشيب المخصصة للألعاب. من اجل تعزيز تجربة العاب مميزة ونابضة بالحياة.

ولا نعلم حتى الأن المزيد من المعلومات عن الهاتف لكن نتوقع أن يدعم القدرة على التقاط شبكات المحمول من الجيل الرابع والخامس مع القدرة على تشغيل شريحتين هواتف محمولة ما يساعد على الفصل بين الحياة الشخصية والعلمية للمستخدمين مع القدرة على الاستفادة بعروض شركات الهواتف المحمولة.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !