ماركات الموبايل

هذه المميزات في نظام التشغيل IOS لن تجدها في نظام أندرويد.

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 218

لاشك أن نظام التشغيل أندرويد واحد من أقوى وأفضل أنظمة تشغيل الهواتف الذكية حول العالم. هذا النظام الذي وضع الحد لتفوق هواتف نوكيا وألكاتيل وغيرها من الشركات التي كانت يوما تستحوذ على معظم الحصة السوقية في عالم الهواتف الذكية. لكن مع ظهور نظام ios الخاص بشركة أبل. شعر عالم التقنية أنه في منافسة بين قطبين عملاقين لا يقلان أهمية وقوة عن بعضهما البعض.

ولأننا نكره التحيز لنظام عن أخر، وكما تحدثنا من قبل عن أسباب منطقية لتفوق نظام التشغيل اندرويد على ios نستعرض من خلال هذا الموضوع بعض المميزات التي لن تجدها في نظام أندرويد. وتنفرد بها أبل. فما هي؟

خصوصية أفضل

أشعر منذ الأن بمستخدمي أندرويد يتذمرون وهم يقولون : ها هو مستخدم ابل أخر يحدثنا عن الخصوصية. في واقع الأمر فأن أمر الخصوصية يعتبر من الأمور الهامة التي أثبتت في الفترة  الأخيرة أهميتها لكل المستخدمين. هل لاحظت يوما أنك تتحدث عن سلعة معينة مع صديقك ثم تجدها تظهر لك في فيس بوك فجأة؟ هل تعطي الأذونات للتطبيقات للوصول لصورك وقوائم مراسلاتك وغيرها من الأمور الحساسة؟ كل هذه الأمور لا تحدث لمستخدمي أبل. فالتطبيقات بالكامل تمت مراجعتها من ادارة أبل للتأكد من نهج الخصوصية الصارم لمتجر التطبيقات. وحتى تطبيق مثل ترو كولر لا يملك القدرة على الوصول لسجل المكالمات ما يستدعي أن يتم تصميمه بالكامل بطريقة مختلفة ليرسل هو لأبل قائمة المتصلين غير المرغوب فيهم على ان تقوم هي بالتعرف عليها على هواتف المستخدمين. كل هذا لتقديم سيطرة كاملة من المستخدم على بياناته ومشاركة موقعه الجغرافي وكلمات السر الخاصة به في هاتفه الـ ios الذي يعتبر خزنة حصينة.

تطبيق Facetime و Imessages

تطبيق فيس تايم مخصص لمكالمات الفيديو والمكالمات الصوتية عبر الأنترنت مجانا، وتطبيق Imessages لأرسال الرسائل النصية والصوتية بشكل يشبه تطبيق واتس اب. أسمعك تعدد لي مئات التطبيقات التي تقوم بنفس الوظيفة. لكن من جرب كلا البرنامجين يعرف تماما أن أداء هذه التطبيقات أفضل وأسرع وأقل استهلاكا للبطارية وباقات الأنترنت. كما أن جودة الصورة في مكالمات الفيديو أفضل. كما أن الخصوصية ونظام التأمين والتشفير للرسائل يضمن بقاء الرسائل الخاصة بك دون أطلاع أي أطراف ثالثة عليها.

نظام واضح للمزامنة واستعادة النظام

ربما يشعر بعض مستخدمي أندرويد بألم في المعدة اذا ما ذُكر أمامهم سيرة استعادة الهاتف لبيانات المصنع. حيث يجب أن يركز المستخدمين مع تطبيقات تخزين الصور وتخزين جهات الاتصال وغيرها. لكن مع ابل ومن خلال حساب Icloud يمكن تخزين كل الملفات بسهولة واستعادتها بسهولة أيضا. كما يخزن النظام  كل ما له علاقة بالمستخدم مثل تفضيلاته في الاعدادات وحتى أبسط التفاصيل مثل حجم الخط المفضل وتفضيلات عرض الترجمة على الأفلام والمسلسلات.

أما اذا كنت مستخدم لأكثر من جهاز من ابل مثل الايباد أو سماعة اير بودز أو ساعة أبل.. الخ فستحصل على تجربة مزامنة من أفضل ما يمكن حيث تصبح كل هذه الأجهزة صديقة لبعضها البعض ما يوفر الكثير من الوقت والجهد على المستخدمين. وعلى الرغم من وجود نفس الخدمات في نظام أندرويد لكنها لا تاتي بنفس قوة ما تاتي به من أبل.

تحديثات منتظمة بدون انتظار

على الرغم من أن موعد اصدار نظام التشغيل الجديد من اندرويد معروف لمعظم المستخدمين. لكن مستخدمي هواتف اندرويد من شركة سامسونج عليهم الانتظار لحين تقوم الشركة بتهيئة النظام بما يتفق معها. نفس الأمر ينطبق على مستخدمي هواتف شركة شاومي أو أوبو أو هواوي، لكن هذا الأمر لا ينطبق على ابل. حيث تحصل كل الأجهزة المدعومة بنظام التشغيل الجديد على تحديثها في نفس الوقت. ما يعزز من رضا المستخدمين وعدم انتظارهم لوقت أطول.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !