ماركات الموبايل

هل أنهت الهواتف فئة Plus وMax عصر التابلت؟

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 258

تراجع كبير تشهده مبيعات أجهزة التابلت حول العالم. فيما يشير الى أن قطاع كبير من المستخدمين قد بدأ في الإنصراف على الإقبال عن مثل هذه الأجهزة الذكية لصالح شراء هواتف ذكية كبيرة الحجم في المقابل مثل Apple iPhone XS Max وغيره من الأجهزة التي تأتي بالتصنيف Plus و Max والتي تنتجها العديد من الشركات مثل أبل أو شركة سامسونج وغيرها من الشركات المتخصصة في إنتاج وتسويق وبيع الهواتف الذكية حول العالم.

ونستعرض من خلال هذا التقرير الكثير من المميزات التي يمكن أن توفرها الهواتف الذكية كبيرة الحجم أكثر من تلك المميزات التي يمكن أن تقدمها أجهزة التابلت التي تأتي بحجم شاشة أكبر لكن في المقابل قد لا تكون عملية.

أجهزة التابلت غير عملية في إجراء المكالمات

مقارنة بين الهاتفين الرائدين المتميزين iPhone XS وSamsung Galaxy S9 Plus

على الرغم من أن الموديلات الحديثة من أجهزة التابلت تأتي مع القدرة على تشغيلها شريحة هواتف محمولة. ما يعني أنها نظريا قادرة على إجراء المكالمات الهاتفية بسهولة ويسر. إلا أن الأحجام الكبيرة التي تأتي بها هذه الأجهزة تجعلها غير مناسبة على الإطلاق للحمل والوضع على الاذن أو إجراء المكالمات الهاتفية بسهولة.

وحتى على صعيد مكالمات الفيديو التي يتم إجراءها من خلال التطبيقات الذكية مثل واتس اب وفايبر وايمو وغيرها من البرامج، فإن الهواتف الذكية أصبحت اليوم قادرة على إجراء المكالمات الهاتفية بالفيديو بسهولة بفضل الجودة العالية والمميزة التي تأتي بها الكاميرات الأمامية لهذه الأجهزة.

وهكذا نرى أن أجهزة التابلت تفقد يوما بعد يوم المزايا التنافسية التي كانت تجعل الكثير من المستخدمين يقبلون على شرائها دونا عن شراء أجهزة الهواتف الذكية ذات الشاشة الكبيرة والإمكانيات المميزة.

الهواتف الذكية.. شاشة أصغر بدقة أعلى

مقارنة بين الهاتفين الرائدين المتميزين iPhone XS وSamsung Galaxy S9 Plus

مع التطور الكبير الذي تشهده صناعة الهواتف الذكية اليوم.تصبح الشاشة الخاصة بها أكثر وضوحا وقوة. ومع زيادة معدل البيكسلات في كل انش تزيد قدرة الهواتف الذكية في العمل تحت اشعة الشمس المباشرة دون التأثر بالإضاءة المباشرة.

ومع الهواتف فئة Plus و Max يجد المستخدمين أنفسهم غير مرغمين على التضحية بمساحة كبيرة من الشاشة في نظير الحصول على دقة عالية توفرها شاشة أجهزة الهاتف الذكي مقارنة بشاشة أجهزة التابلت.

ومع استحواذ الشاشة الخاصة بالهواتف الذكية على مساحة كبيرة من مقدمة الهاتف ماعدا مساحة Notch وغيرها من التقنيات الجديدة التي تجعل شاشة الهاتف الذكي تستحوذ على القطاع الاكبر من الهاتف من الامام. كل هذه التقنيات تجعل المستخدمين يفكرون في هجران اجهزة التابلت لصالح الحصول على هاتف ذكي مع شاشة كبيرة.

تقنيات شحن افضل

مقارنة بين الهاتفين الرائدين المتميزين iPhone XS وSamsung Galaxy S9 Plus

على الرغم من أن أجهزة التابلت تاتي مع بطاريات اكبر من حيث السعة – بحيث تتناسب مع الحجم الكبير لأجهزة التابلت- لكن من ناحية أخرى تاتي العديد من الهواتف الذكية مع تقنيات الشحن السريع واللاسلكي. الأمر الذي يجعل هذه الهواتف الذكية أفضل مقارنة بأجهزة التابلت. نتيجة قدرتها على الوصول لمعدلات شحن سريعة في أوقات قصيرة نسبيا.

وهكذا نرى أن الهواتف الذكية تنتصر وتسحب البساط رويدا بالمقارنة بأجهزة التابلت

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !