ماركات الموبايل

الشاشات منحنية الجوانب: تصاميم جديدة لم يطلبها أحد

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 1083

تتطور تصاميم الهواتف الذكية بمرور الوقت، فقد رأينا الهواتف ذات الشاشات المربعة والحواف الكبيرة المحيطة بالشاشة، ومن ثم بدأت الحواف تقل بمرور الوقت، وبعدها بدأت تظهر الشاشات ذات النوتش أو الشق العلوي الذي يحتوي على الكاميرا الأمامية، وبعدها بدأت سامسونج تطور من شاشات هواتفها من خلال ابتكار شاشات منحنية الجوانب لتحتل الشاشة على مساحة أكبر في الواجهة الأمامية دون أن تضطر الشركة لتكبير حجم الهاتف، وتكون أسهل من حيث الاستخدام بيد واحدة، مثل هاتف Galaxy Note Edge الذي تم الإعلان عنه في نوفمبر 2014، وهاتف Mate 30 Pro الجديد، ولكن البعض يرى أن هذه الشاشات قد لا تكون عملية بشكل كامل، وفيما يلي نستعرض معكم وجهة النظر الناقدة لهذه السياسة في التصميم.

الحواف قد تعرض الشاشة للكسر

تأتي الشاشت دائمًا من الزجاج، فلك أن تتخيل أن الشاشة الزجاجية ذات الحواف قد تتعرض للكسر أسهر إذا سقط الهاتف بدون تغطية وحماية لهذا الجزء من الشاشة، فالزجاج المكشوف يعني فرصة أكبر للكسر، ففي أغلب الأوقات لا يتم صناعة هذه الشاشات بطريقة للحفاظ عليها من الكسر، فهذه القطة تجعل من الجهاو أكثر هشاشة، وغالبًا قد لا تنفع معها واقيات الشاشة العادية.

 

الحواف قد لا تعرض المحتوى بشكل كامل

الكثير من التطبيقات والألعاب والمحتوى الإلكتروني قد لا تكون مستعدة للعمل على الشاشات المنحنية، وعلى الرغم من أن معظم التطبيقات قد لا تواجه مشكلة مع هذه الششات بشكل كبير، إلأى أن معظم الألعاب قد  تشعر بأنها مزعجة على هذه الشاشات، فالمحتوى لا يكون معروضًا بشكل كامل، وعلى سبيل المثال قد تكون بعض عناصر واجهة المستخدم في لعبة PUBG Mobile أقل وضوحًا وأصعب في الوصول من حيث اللمس على الشاشات المنحنية، وهناك بعض الحالات في هاتفي Mate 30 Pro و Nex 3 قد تكون الكتابة أصعب على لوحة المفاتيح المنحنية، فقد تأتي بعض الأزرار بعيدة وصعبة الوصول باللمس في حافة الشاشة، كما أن بعض النصوص في التطبيقات والمواقع يصعب قرائتها في هذه الحافة.

 

الحواف قد تتسبب في رؤية سيئة

 

بعيدًا عن مشكلات اللمس التي تحدثنا عنها، إلا أن الشاشات المنحنية قد تكون مزعجة في رؤية الأفلام ومقاطع الفيديو، وفي بعض الحالات عند استخدام الهاتف تحت أشعة الشمس الساطعة، قد ترى شريطًا لامعًا من الضوء في مكان الحواف، مما يجعل من الصعب قراءة النصوص أو عرض الصور والفيديوهات في هذه المواقف، وحتى في الإضاءات العادية قد تلاحظ بعض من التغيرات في اللون بأن تكون أكثر سطوعًا أو أغمق من الطبيعي عند هذه الحواف.

 

إزالة أزرار الصوت

بعيدًا عن الشاشة ومشكلاتها في عرض الصورة، تؤثر الشاشات المنحنية أيضًا عن تصميم الهواتف، فعلى سبيل المثال قامت شركتي Huawei و Vivo بإزالة أزرار التحكم في الصوت من أحدث هواتفها لتتمكن من عمل حواف منحنية للشاشات، واستبدلتها بإمكانية الضغط مرتين على الجزء المنحني من الشاشة للتحكم في مستوى الصوت، هو ما يجعل عملية التحكم في الصوت أصعب وأبطأ من الطبيعي.

اقرأ أيضًا: أي الهواتف هو الأفضل في تصميم الشاشة الكاملة والتعامل مع الكاميرا الأمامية

 

تنويه:
نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
سعر الهاتف في الأسواق المصرية، السعودية والإماراتية لم يرد ذكره نظرًا لعدم طرحه رسميًا في هذه الأسواق وقت كتابة المقال، وستتمكنون من معرفة السعر الرسمي فور طرحه من خلال رابط سعر الهاتف المذكور خلال سطور المقال.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !