ماركات الموبايل

بطاريتك منخفضة وميزانيتك ايضا؟ هذه الحيل تجعلك تزيد كفائتها دون تغييرها

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 91

إذا سألتونا عن رأينا في الحلقة الأضعف في الهواتف الذكية سنقول لكم أنها دائما البطارية. هذه القطعة التي يخفت أدائها مع الوقت ولا سبيل لزيادة كفاءتها المتناقصة مع الوقت. كما ان استبدال البطارية يكلف المزيد من الوقت والجهد نتيجة اضطرار المستخدمين للتوجه لمراكز الصيانة المعتمدة نتيجة أن الهواتف أو حتى أجهزة التابلت اليوم تاتي مع بطاريات غير قابلة للأزالة.

لكن إذا كانت بطاريتك ذات أداء منخفض ولا تملك المال أو الوقت الكافي لتغييرها. هل توجد بعض الحيل أو النصائح التي يمكن من خلالها زيادة قدرة البطارية؟ هذا ما نناقشه معكم من خلال هذا التقرير الذي يستعرض بعض التفاصيل الخاصة بالبطارية وكيفية رفع كفائتها الى الحد الأقصى.

كيف تزيد كفاءة بطاريتك؟

  • تقول العديد من التقارير الخاصة بكيفية تطويل عمر البطارية الى أقصى درجة. أن الاحتفاظ بالبطارية بدون استعمال تماما يعتبر من أكثر الأمور التي تضر البطارية وتعجل بنهاية عمرها. لذلك يجب الحفاظ على الأجهزة التي تأتي مع بطارية في حالة شحن وتفريغ مستمر حتى لا تتعرض للتلف مع الوقت.
  • من الأمور الهامة التي يجب الانتباه لها ضرورة عدم تفريغ شحن البطارية الى صفر٪ أو شحنها الى ١٠٠٪. ومن الأفضل الحفاظ على بطارية الهاتف مشحونة في منطقة أعلى من ٢٠٪ وأقل من ٩٠٪ معظم الأوقات.
  • من الأمور التي يجب أن تفكر فيها هي شراء شاحن خارجي أو باور بنك Power Bank والتي تمكن المستخدمين من شحن بطارية الهواتف والأجهزة الذكية أثناء التحرك والسفر ما يوفر الكثير من الوقت ويعوض ضعف أداء البطارية بصفة عامة.
  • من المهم أن تتابع استهلاك البطارية وصحتها Battery Health من خلال التطبيقات التي توفر هذه الخاصية أو من خلال الاعدادات في هواتف ايفون من شركة ابل والتي تمكن المستخدمين من معرفة صحة البطارية. وننصح مستخدمي أبل بضرورة تغيير البطارية عند وصول صحتها الى ٨٠٪ لتجنب اغلاق الهاتف فجأة لعدم قدرة البطارية على الوفاء بمتطلبات تشغيل الهاتف.

 Some apps drain more battery life than others

  • على الأقل مرة واحدة شهريا يجب على المستخدمين تفريغ البطارية تماما حتى تصل الى صفر٪ ومن ثم يتم شحن الهاتف في مرة واحدة حتى يصل الى ١٠٠٪ ويتم تكرار هذا الأمر حتى يشعر المستخدم بأن أداء البطارية صار أفضل. ومن المهم أن يتم إجراء هذا الأمر إذا شعر المستخدم أن البطارية تفقد شحنها بسرعة غير متناسبة مع معدل شحنها الأصلي.
  • من المهم أن يراقب المستخدم التطبيقات التي تستهلك البطارية أكثر من غيرها. ومن ثم يقوم المستخدم بايقاف استخدام هذه التطبيقات أو حتى مسحها تماما. وتقدم العديد من البرامج أو أعدادات البطارية الخاصة بالهاتف قائمة بالتطبيقات التي تستخدم البطارية أكثر من غيرها.
  • إذا كنت تستخدم هواتف أبل الشهيرة. فيمكن الاستغناء عن التطبيقات التي يتم تحميلها بتطبيقات أبل نفسها. فمثلا يمكن استخدام تطبيق Books بدلا من Adobe PDF reader فهذه التطبيقات تكون أفضل من حيث استخدام البطارية

How To Save Battery On Android Phones

  • أيضا اذا كنت تستخدم أجهزة تعمل بنظام التشغيل اندرويد فانه من المفضل الاعتماد على التطبيقات الاصلية من جوجل والقادرة على توفير العديد من متطلبات المستخدمين دون وضع المزيد من العبء على البطارية.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !