ماركات الموبايل

بعد ازالة سامسونج لمدخل 3.5 مم هل نقول وداعا للنظام القديم من السماعات؟

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 327

مع اطلاق شركة سامسونج عملاق الهواتف الذكية حول العالم لهواتفها الذكية الرائدة الجديدة Samsung Galaxy Note10 وشقيقه صاحب الشاشة الأكبر Samsung Galaxy Note10 plus تأكدت مجموعة من الشائعات والتي كانت تقول أن سامسونج على وشك التخلص الى الأبد من مدخل ٣.٥ مم الخاص بتوصيل السماعات الخارجية.

على الرغم من أن هذا الخبر ليس جديدا لكن قطاع كبير من مستخدمي ومحبي هواتف سامسونج شعروا بالصدمة نتيجة هذا القرار الذي أتخذته شركتهم المفضلة. خاصة وأن سامسونج كانت قد سخرت منذ فترة طويلة من غريمتها وعدوها للدود شركة أبل والتي قامت بنفس الخطوة وتخلت عن مدخل ٣.٥ مم في هواتفها الحديثة.

وبذكاء يمتزج بالمكر أزالت سامسونج كل المقاطع الدعائية التي كانت تسخر فيها من أبل وتشجع المستخدمين على الأنتقال لهواتفها التي كانت في هذه الفترة تأتي مع مدخل ٣.٥ مم. لقد تساوت الرؤس أخيرا وأصبحت كبرى شركات صناعة الهواتف الذكية حول العالم تتخلى عن مدخل ٣.٥ مم بالتدريج.

وداعا مدخل ٣.٥ مم

ومن الواضح أن هذا السلوك سينتقل من الشركات الكبرى مثل سامسونج وأبل الى شركات اصغر مثل هواوي وأنفينكس وغيرها من الشركات. السبب الاساسي للتخلى عن هذا المدخل هو انه يشغل مساحة كبيرة من الهاتف يمكن الاستفادة بها لزيادة سعة البطارية او حتى تحسين تقنية Haptick Feedback  والقادرة على اعطاء المستخدم الشعور أنه يلمس زر حقيقي بينما هو يضغط على جزء عادي من أجهزة الهاتف الذكي!

ويبدو أن الشركات المصنعة للهواتف الذكية قد ضاقت بالمساحة التي يشغلها هذا المدخل. وقررت الاستغناء عنه لصالح زيادة العديد من المميزات الأخرى. وتقول الإحصائيات انه يمكن توفير حوالي ١٠٠ ملي أمبير من البطارية في حالة الاستغناء عن هذا المدخل. ما  يعني المزيد من القدرة على تشغيل الهاتف لفترة زمنية اطول وهو من اهم الامور التي يسعى لها قطاع كبير من المستخدمين ويطالبون بزيادة سعة البطارية بأي شكل.

لكن من ناحية اخرى قد يثير الغاء مدخل ٣.٥ مم حفيظة بعض المستخدمين الذين يملكون عددا كبيرا من السماعات التي لا تزال تعمل مع هذا المدخل. على الرغم من توفير بعض الشركات – ابل على سبيل المثال – لمدخل مجاني لتحويل السماعات وهي الخطوة التي انتقدتها سامسونج انذاك فهل ستوفر هي الأخرى هذا المدخل التحويلي للمستخدمين قريبا؟!

مستقبل توصيل السماعات بالهواتف الذكية

توقعاتنا الكاملة لكل ما سيتم طرحه من هواتف وأجهزة خلال فعاليات مؤتمر Apple المقبل

أما اذا سألتنا عن توقعاتنا بخصوص مستقبل الهواتف الذكية فبالتأكيد توصيل السماعات باستخدام البلوتوث هو المستقبل القادم. فعلى الرغم من احتلال السماعات لحيز كبير من اهتمام المستخدمين الا ان حالة التطور في هذا القطاع كانت تمر ببطء كبير نتيجة تأخر العمل على انتاج تقنيات حديثة. لكن مع ظهور السماعات اللاسلكية وحالة زيادة الطلب عليها. نتوقع أن تحل هذه السماعات محل السماعات السلكية بالكامل خلال فترة زمنية قصيرة نسبيا

هل أثر عليكم استخدام مدخل ٣.٥ مم أو الغاؤه؟ وهل تستعمل السماعات اللاسلكية؟ وهل يمكن تحديد قرار شراء الهاتف بناء على مدخل السماعات فقط؟ نتمنى ان نسمع رايكم في التعليقات

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !