ماركات الموبايل

مراجعة هاتف Google Pixel 2 XL

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 1268

قامت شركة جوجل خلال مؤتمر عقدته بمدينة سان فرانسيسكو الأمريكية بالإعلان عن هاتفيها العملاقين Pixel 2 و Pixel XL 2 في إطار سعيها لمنافسة عملاقي صناعة الهواتف الحديث ابل وسامسونج، ونحن نعتقد أنها قادرة على ذلك من خلال هاتفيها الرائدين، وسوف نقوم في هذا المقال بعمل مراجعة للمواصفات والإمكانيات الداخلية لهاتف Google Pixel 2 XL.

التصميم

يأتي هاتف Google Pixel 2 XL بأبعاد 157.9 × 76.7 × 7.9 ميليمتر، وبوزن 175 جرام، وهو مصنوع من مادة الألومنيوم، وعند النظر إلى الواجهة الأمامية له نجد أنها تحتوي على شاشة بحجم 6 بوصة، وفي أعلاها تتواجد الكاميرا الأمامية بدقة 8 ميجابكسل، وفي أسفلها يتواجد زر القائمة الرئيسية مدمجًا في الشاشة وعلى يمينه يتواجد زر المهام المتعددة وعلى يساره يتواجد زر الرجوع للخلف، وفي الواجهة الخلفية للهاتف تتواجد الكاميرا الرئيسية بدقة 12 ميجابكسل، وبجوارها فلاش LED خاص بها، ونلاحظ أنها أصبحت محاطة بطبقة من الزجاج، والذي جعل الكاميرا بارزة عن الهاتف نسبيًا، وأسفل الكاميرا يتواجد مستشعر بصمة الإصبع، وفي منتصف الجزء السفلي منها يتواجد شعار شركة جوجل، أما بالنسبة للجانب الأيمن فنجد أنه يحتوي على زر الطاقة وأزرار التحكم في درجة الصوت.

الشاشة

يأتي هاتف Google Pixel 2 XL مع شاشة من نوع P-OLED بنسبة طول إلى عرض 9:18 كما هو الحال مع معظم الهواتف الرائدة مؤخرًا، وهي محمية بطبقة “3D” من زجاج كورنينج الغوريلا من الإصدار الخامس وهي تحتل معظم مساحة الواجهة الأمامية بنسبة 76.4 %، وتستطيع الشاشة الـ P-OLED توفير جودة عرض للصورة بدقة 1440 × 2880 بكثافة 538 بكسل في البوصة الواحدة، لذلك فهي تستطيع عرض الصورة بجودة عالية للغاية، كما أنها مناسبة تمامًا لمشاهدة مقاطع الفيديو، كما تتميز الشاشة بقدرتها على موازنة الألوان وعرضها بشكل جميل يجعلك تشعر بالواقعية والارتياح عند النظر إليها، كما أنها جيدة عند الاستخدام في الهواء الطلق وتحت أشعة الشمس، كما تتمتع بزَوايا جيدة لعرض الصورة، وهي مقاومة للمياه والغبار والحرارة.

الكاميرا

على عكس الكثير من التوقعات لم تقم الشركة باستخدام الكاميرا المزدوجة في هواتفها وذلك على الرغم من المميزات الكبيرة التي تقدمها هذه الميزة الجديدة ففي أغلب الهواتف تقوم العدسة الأولى بالقيام بكل المهام التقليدية في الكاميرا ثم تقوم العدسة الثانية بتجميع المزيد من الضوء لتحسين جودة الصورة وإظهار التفاصيل بشكل أوضح، ولكن على الرغم من ذلك قامت الشركة بإصدار كاميرا رئيسية أحادية وقد صرحت أنها ليست بحاجة إلى عدسة ثانية، وأن العدسة الأحادية قادرة على إنجاز ما تقوم به الكاميرا المزدوجة وأن الكاميرا الخاصة بها هي أفضل كاميرا في عالم الهواتف الذكية حتى الآن، وقد قامت شركة جوجل خلال المؤتمر بالإسهاب في الحديث حول الكاميرا وإمكانياتها المتعددة الرائعة، وقد سجلت الكاميرا درجة DxO عالية لا مثيل لها حتى الآن، وصلت إلى 98 درجة، مما يؤكد مزاعم جوجل حول جودة وكفاءة الكاميرا الخاصة بها،وبالنظر إلى الكاميرا الخلفية نجد أنها تأتي بدقة 12 ميجابكسل،و بفتحة عدسة f/1.8، وبجوارها فلاش LED مزدوج يساعدها على التصوير في الإضاءة المنخفضة، مع مستشعر بحجم 1/2.6، بالإضافة إلى الكثير من الخصائص الأخرى مثل خاصية التركيز التلقائي وتحديد الوجه وتحديد الإبتسامة وتحديد الموقع الجغرافي وخاصية التثبيت البصري “OIS” والبانوراما والـ HDR وهي إختصار لكلمة ( High Dynamic Range) أي نطاق ديناميكي عالي، وهذه الخاصية تعمل على تصوير أكثر من لقطة في نفس الوقت، ثم تقوم من تلقاء نفسها بدمج هذه الصور معًا، وهو ما يعطي الصورة شكلًا جماليًا أفضل، ومن المميزات الحصرية أيضًا لهذه الكاميرا، هي تطوير إمكانيات الواقع المعزز وهذه الخاصية واحدة من أهم أسس الذكاء الصناعي والتي تحاول الشركات الكبيرة مثل أبل وجوجل تطويرها في المستقبل القريب، وقد أتاحت هذه الكاميرا ملصقات جديدة، تسمح بوضع رسومات متحركة داخل الصور ومقاطع الفيديو، كما أنها قادرة على تصوير مقاطع الفيديو بجودة 2160 بكسل، بسرعة 30 إطار في الثانية الواحدة، وبجودة 1080 بكسل، بسرعة 30 و 60 و 120 إطار في الثانية الواحدة، أما بالنسبة للكاميرا الأمامية فهي تأتي بدقة 8 ميجابكسل، وبفتحة عدسة f/2.4، مع مستشعر بحجم 1/3.2، وهي قادرة على التقاط صور جميلة بألوان متوازنة مع قدرة على التقاط الكثير من التفاصيل، بالإضافة إلى قدرتها على تصوير مقاطع الفيديو بجودة 1080 بكسل.

مقاومة المياه

هاتف Google Pixel 2 XL حاصل على معيار IP67 لمقاومة المياه والغبار” وهو عبارة عن معيار عالمي يستخدم في جميع الأجهزة الإلكترونية من أجل تقييم جودة وحساسية الجهاز ضد الغبار والماء وكذلك الحرارة”، فيمكنه الصمود تحت الماء بمسافة أكثر من 1 متر لمدة 30 دقيقة.

الأداء

 


يأتي الهاتف مع شرائح معالجة من نوع Qualcomm MSM8998 Snapdragon 835 ثمانية النواة مقسمة إلى قسمين الأول رباعي النواة بتردد 2.35 جيجاهرتز والثاني رباعي النواة كذلك بتردد 1.9 جيجاهرتز، يعمل جنبًا إلى جنب مع ذاكرة وصول عشوائية بسعة 4 جيجابايت، مما يجعل أداء الهاتف قويًا للغاية حيث يستطيع فتح التطبيقات والتنقل بينها بسهولة تامة دون أن يعاني الهاتف أي بطء أو تهنيج، كما يستطيع الهاتف التعامل مع الاستخدام المكثف بشكل جيد للغاية، أما بالنسبة لمعالج الرسوميات فهو يأتي من نوع Adreno 540 وهو ما يجعل الهاتف قادرًا على تشغيل الألعاب بشكل قوي سواء كانت ألعاب عادية أو عالية الجودة، أما بالنسبة للذاكرة الداخلية للهاتف فهي تأتي بإصدارين، الأول بحجم 64 جيجابايت، والثاني بحجم 128 جيجابايت، وهي مساحة كبيرة جدا تستطيع من خلالها تحميل الكثير من الصور ومقاطع الفيديو والألعاب والتطبيقات المختلفة خاصة الإصدار الثاني، لذلك لم تقم الشركة بإتاحة إمكانية إضافة بطاقة تخزين ذاكرة خارجية.

مساعد جوجل الشخصي

يمكن تشغيل المساعد الخاص بجوجل عن طريق الضغط على جانبي الهاتف، فيبدأ المساعد بالإجابة على الأسئلة المختلفة والقيام بالأوامر المتعددة، كما يمكن إيقافه عند عدم الحاجة إليه، ومؤخرًا تم إضافة بعض الأقسام الجديدة، مثل قسم “ما الجديد” و ” ما هي الأمور الأكثر شيوعًا على مواقع التواصل الإجتماعي” كما سيمكنك من معرفة كافة التطبيقات الجديدة أو الأكثر شيوعًا، كما يساعدك على الوصول إلى الأشياء التي تريدها مثل أفضل محلات الملابس، أفضل التطبيقات الخاصة بتعلم اللغة، وهكذا، كما يساعدك على فرض الرقابة الأسرية التي تريدها فيقوم بحجب مقاطع الفيديو التي يوجد بها محتوى غير مناسب للأصفال صغار السن مثل مشاهد العنف المبالغ فيها أو ما شابه.

نظام التشغيل

يأتي الهاتف مع نظام تشغيل أندرويد، من إصدار أوريو 8.0، وهو أول الهواتف حصولًا على التحديث الجديد.

مميزات حصرية

تتيح شركة جوجل لهواتف Pixel ميزة كبيرة وهي مساحة غير محدودة لتخزين الصور عبر Google Photos مجاناً.
المساعد المنزلي Google Home Mini والذي يساعدك على التحكم في الأجهزة الذكية في منزلك عن طريقك هاتفGoogle Pixel 2 XL.

البطارية

يأتي هاتف Google Pixel 2 XL مع بطارية من نوع ليثيوم أيون بسعة 3520 مللي أمبير، وهي غير قابلة للإزالة كما أنها تدعم خاصية الشحن السريع بإصدار (capped at 10.5 W)، وعند اختبار خاصية الشحن السريع استغرقت البطارية نصف ساعة حتى تصل إلى 35 % وهي بطيئة بعض الشيء، وتم ترك الهاتف ليكمل الشحن وكانت المفاجأة أن البطارية وصلت إلى 71 % خلال ساعة واحدة وهو ما أبهر الكثيرين.

السعر

يأتي الهاتف بسعر 1035 دولار أمريكي، أي ما يوازي 18270 جنيه مصري، 3885 ريال سعودي، 3800 درهم إماراتي.
*أسعار الهواتف الذكية في المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، الأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.
*نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي يقبل الهاتف التحديث لها، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي لشركة الهاتف في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف قد تقبل الترقي لإصدارات أحدث من أنظمة التشغيل.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !