ماركات الموبايل

معركة السيلفي: iPhone 11 ضد Galaxy Note 10 ضد iPhone XR ضد Pixel 3

التصنيف : الافضل

عدد المشاهدات : 1170

يريد معظم مستخدمي الهواتف الذكية حول العالم تحسين أداء الكاميرا الأمامية الخاصة بهواتفهم، لالتقاط صور سيلفي أفضل وأوضح. واليوم نقدم لكم مقارنة على صعيد كاميرات السيلفي فقط بين ٤ من أشهر الهواتف العالمية في هذا المجال iPhone 11 ضد Galaxy Note 10 ضد iPhone XR ضد Pixel 3

وبعيدا عن المواصفات الفنية – والتي نستعرضها في الفقرة القادمة- فأن اهتمامنا الأكبر كان المقارنة على صعيد جودة الصور نفسها على أرض الواقع.

اذا كنت تنوي شراء هاتف ذكي لالتقاط صور السيلفي وتحتاج معرفة الفوارق الحقيقية بين الهواتف. فأنت حتما في المكان الصحيح 😉

مواصفات كاميرات السيلفي الخاصة بالهواتف

  • الكاميرا السيلفي الخاصة بهاتف Apple iPhone 11 : يأتي الهاتف مع كاميرا أمامية مزدوجه :الأولى تأتي بدقة 12 ميجا بكسل( فتحة العدسه f/2.2) و TOF 3D كاميرا و HDR و الفيديو بجودة 2160 بكسل فى 24/30/60 لقطه فى الثانيه و 1080 بكسل فى 30/60/120 لقطه فى الثانيه وتثبيت بصرى الكترونى بالدوران
  • الكاميرا السيلفي الخاصة بهاتف Samsung Galaxy Note10 : يأتي الهاتف مع كاميرا سيلفي بدقة 10 ميجا بكسل بفتحة عدسه f/2.2 و بعد بؤرى 26 مم و حجم البكسل 1.22 ميكرومتر وبكسل مزدوج للكشف التلقائى لضبط بؤرة العدسه و مكالمة فيديو مزدوجه و HDR تلقائى و الفيديو بجودة 2160 بكسل فى 30 لقطه فى الثانيه
  • الكاميرا السيلفي الخاصة بهاتف Apple iPhone XR : ياتي الهاتف مع كاميرا أمامية بدقة 7 ميجابكسل، بعد بؤري 32 ملم، بفتحة عدسة f/2.2، بجودة 1080 بكسل في 30/60 لقطة في الثانية، HDR، فلاش Retina Flash
  • الكاميرا السيلفي الخاصة بهاتف Google Pixel 3 : يأتي الهاتف مع كاميرا سيلفي  مزدوجة الأولى بدقة 8 ميجابكسل (بعد بؤري 28 ملم (لصورة عريضة)، بفتحة عدسة f/1.8، الكشف التلقائي لبؤرة العدسة) والثانية بدقة 8 ميجابكسل (بعد بؤري 19 ملم (لصورة فائقة العرض)، بفتحة عدسة f/2.2، بدون ضبط تلقائي للصورة)، HDR تلقائي، بجودة 1080 بكسل في 30 لقطة في الثانية

المقارنة في الأداء بين الهواتف

في المقارنة على صعيد العدسة الواسعة بين الهواتف الأربعة يمكن القول أن هذه كانت نتائج تصوير الهواتف:

iPhone XR: ٨ من ١٠ : يمكن القول أن هاتف ايفون لم يسمح لنا لأن نضع كل العناصر الخاصة بالصورة في نفس الكادر، وبينما يظهر الجانب العلوي للصورة بشكل واضح وطبيعي تبدو التفاصيل على جانب الصورة أسوأ قليلا، مع بعض الضعف القليل في توزيع اللون الأصفر والأخضر. ومن ناحية أخرى نلاحظ أن ديناميكية الصورة وحيويتها جيدة للغاية.

iPhone 11: ٨.٥ من ١٠ : يمكن القول أن هناك تطور في تقنية التقاط الصورة هنا حيث استطعنا التقاط صورة بعدسة واسعة بسهولة مع دخول كافة العناصر في الكادر. لا تزال هناك بعض المشكلات في توزيع الألوان الأصفر والأخضر، لكن مستوى الصورة ككل تحسن بشكل كبير. ومن الواضح أن أبل تستخدم خصائص التعديل الالكتروني السحري الخاصة بها هنا.

Pixel 3: ٨ من ١٠ : أفضل ما يميز التصوير بهذا الهاتف هو أن العدسة الخاصة به واسعة لدرجة كبيرة، لكن من ناحية اخرى نلاحظ بوضوح تغير نسب التصوير بصورة ملحوظة، ولو كان هناك شخص ثالث في الصورة فمن الممكن أن تظهر صورته بشكل معوج قليلا! لكن من ناحية اخرى تظهر التفاصيل بشكل مريح وطبيعي تماما للعين، بينما نلاحظ أن بعض الظلال في خلفية الصورة يقترب لونها من الأسود الكامل.

alaxy Note 10: ٧ من ١٠ : حسنا.. على الرغم من أن الصورة هنا تبدو جيدة لكن التلاعب بها يبدو واضحا بدرجة كبيرة. على كل حال فأن الصور التي تظهر معالجتها بالذكاء الصناعي يختلف الناس في تقييمها لكن بالنسبة لنا لن يحصل الهاتف على تقييم جيد.

في المقارنة على صعيد صور البورتريه

iPhone XR: ٩ من ١٠ : تعتبر أبل من الشركات المميزة في تطوير أساليب التقاط صور البورتريه. وعلى الرغم أن لون البشرة قد يميل قليلا للأخضر وأن بعض خيوط الشعر مفقودة لكن عزل الخلفية تم  ببراعة قوية على الرغم من ازدحام الخلفية وباقل قدر من وجود العناصر الألكترونية أو الغير طبيعية في الصورة.

iPhone 11: ٩ من ١٠ : نفس العيوب والمميزات الموجودة في شقيقه الأقدم. والتي تناولناها في الفقرة السابقة وبشكل عام يمكن القول أن جودة التصوير تعتبر جيدة للغاية مقارنة بباقي الهواتف التي اجرينا المقارنة معها

Pixel 3: ٨ من ١٠ : يعتبر الهاتف مميزا على صعيد التقاط الألوان الديناميكية الحقيقية بقوة واحترافية. لكن من ناحية اخرى يعتبر عزل الخلفية ضعيفا بشكل كبير كما ان جودة الصورة تختلف في جانبها الأيمن عن الايسر. كل هذه العيوب قد يغفرها المستخدم على حساب الألوان الحقيقية خاصة مع غياب اللون الاخضر الذي ظهر عند التقاط الصورة بهاتف ايفون

Galaxy Note 10: ٨ من ١٠ : مرة أخرى نلاحظ بشكل واضح أن الصورة غير واقعية. وأن بعض التفاصيل فيها تختلف عن الواقع خاصة عندما يتعلق الأمر بالظلال التي تتحول الى اللون الاسود القاتم ما يدل على ان نظام الذكاء الصناعي لالتقاط الصور يحتاج الكثير من التعديل

في المقارنة على صعيد التصوير الليلي البسيط

iPhone XR: ٧ من ١٠ : يمكن القول أن الهاتف يقدم صورة قابلة للمشاهدة على الرغم من بعض النعومة في الصورة وبعضالتشويش أيضا، لكن يمكن اختصار تجربة التصوير بالهاتف أنها مرضية وليست مبهرة

iPhone 11: ٨ من ١٠ : لا تزال بعض المناطق في هذه الصورة غير مُرضية أيضا لكن النتيجة تحسنت بدرجة كبيرة وقلت التشويش في الصورة الى حد بعيد. هذا النمط من التصوير سيكون مرضيا عند التقاط صورة في حفلة مع اضاءة خافتة. وعلى كل الاحوال فيمكن للهاتف التقاط صورة متفوقة على معظم الهواتف الاخرى في الحفل

Pixel 3:٩ من ١٠ : يمكن القول ان هاتف البيكسل قادر على حسم نقطة التصوير في الاضاءة الخافتة لصالحه تماما. على الرغم من وجود بعض التشويش في الصورة لكن لا يذكر مقارنة بباقي الهواتف الذكية محل المقارنة

Galaxy Note 10: ٧ من ١٠ : تبدو الصورة هنا وقد تم تعديلها بقوة باستخدام برامج تحرير الصور. لذلك فأننا نلاحظ حالة من “النعومة” الزائدة في الصورة والتي لا تجعلنا راضيين عنها. لا ننسى أيضا التشويش العالي في الصورة والتي تجعل الهاتف يخسر في المقارنة.

في المقارنة على صعيد التصوير الليلي الصعب

iPhone XR: ٦ من ١٠ : يمكن القول أن هذا الأيفون سيخسر هذه المقارنة. لكن على الرغم من الجودة السيئة للصورة فأنها لا تزال قابلة للمشاهدة الى حد بعيد.  وكمية التشويش عند الوجه يمكن التحكم فيها ببعض التعديلات البسيطة في برامج تحرير الصور لكن مع نقص الالوان في الصورة فان هذه الصورة ستكون مملة للغاية

iPhone 11: ٧ من ١٠ : ستكون جودة الصور المأخوذة بالهاتف جيدة الى أن تقرر تكبيرها. حينها ستعرف أن بها قدر لا بأس به من النعومة المولدة باستخدام الذكاء الاصطناعي. لكن هذه المرة يتفوق الهاتف في الوان الخلفية ونقائها وحيوية الالوان في الصورة بشكل عام.

Pixel 3: ٩ من ١٠ : لا يمكن التفوق على هاتف بيكسل من جديد في هذا المضمار. مع الموازنة بين الصورة في المقدمة والخلفية وبين الالوان الحقيقية. يعتبر اداء الهاتف من افضل ما يكون في التقاط صور السيلفي في ظروف الاضاءة الضعيفة للغاية.

Galaxy Note 10: ٨ من ١٠ : يمكن القول هنا ان هاتف جالاكسي يقع في المنتصف. فالهاتف يقدم اداء افضل من الايفون وأقل من البيكسل. ويمكن القول أن الصورة نفسها فيها توازن بين القدرة على توزيع الاضاءة على وجه الفتاة وبين القدرة على تقليل الضوضاء قدر الإمكان.

في المقارنة على صعيد التصوير داخل المنزل

iPhone XR: ٧ من ١٠ : لا يمكن اعتبار جودة الصورة جيدة خاصة مع سيطرة اللون الاصفر على جزء كبير من الخلفية كما ان الكثير من تفاصيل الصورة تعتبر مفقودة

iPhone 11: ٧ من ١٠ : نفس الوضع هنا بنفس العيوب. ومن الواضح ان هاتف ايفون يعطيك جودة رائعة معظم الوقت. لكن ليس دائما.

Pixel 3: ٩ من ١٠ : يمكن القول ان هاتف بيكسل يقدم اداء متميز هنا. فهو يضيف بعض المؤثرات على اضاءة الصورة لكن ليس بالقدر الكافي ليشعر المستخدم بزيف الصورة

Galaxy Note 10: ٨ من ١٠ : ودائما ما ياتي هاتف جالاكسي في المنتصف.. مابين الأداء الضعيف من ايفون والأداء القوي من بيكسل. وهذه المرة ليست استثناء! فعلى الرغم من بعض التشويش في الصورة وأخطاء التصويب الألي للصورة لكن يظل أداء الهاتف أفضل من الايفون. وطبعا لا يمكن مقارنة كلا الهاتفين بالبيكسل.

ملاحظات

  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.
  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !