ماركات الموبايل

هذه الأمور لن يخبرك بها رجال المبيعات في أبل

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 336

إذا قدر لك دخول متجر من متاجر شركة ابل أو أحد التجار المعتمدين المتعاملين معها، سيقابلك رجال المبيعات المدربين تدريبا عاليا بابتسامة واسعة. وبجمل محفوظة ودعائية حول منتجات ابل ومدى قوتها وصلابتها وقدرتها على تحمل عوامل الزمن وتوفير أعلى أداء ممكن والتفوق الكبير الذي تحمله هذه المنتجات مقارنة بالعديد من منتجات الشركات المنافسة والتي – وإن وفرت سعرا أرخص – يأتي هذا السعر مع أداء أقل وقدرة أقل على مقاومة عوامل الزمن واختبارات الأمان.

لكن هناك العديد من الأمور الأخرى التي لن يخبرك بها رجال المبيعات في أبل. أمور ربما تعكس بما لا يدعم مجال للشك السلوكيات الغير صحيحة من الشركة تجاه المستخدمين وكيف تجبر ابل المستخدمين على تحديث هواتفهم وأجهزة اللاب توب وأجهزة الأيباد الخاصة بهم كل فترة زمنية من خلال العديد من الحيل والأساليب الغير أمينة.

ونستعرض من خلال هذا التقرير مجموعة من الأمور التي نعتقد أن رجال التسويق في شركة ابل لن يخبرونا بها.

أنت مستخدم ولست مالك!

من الأمور التي لن يخبرك بها رجال المبيعات في أبل أنك لا (تملك) الجهاز الذي اشتريته بأموالك. لكنك فقط تملك ترخيصا باستخدامه! ولمن لا يدرك الفارق بين المعنيين فالفارق كبير جدا.. ففي حالة امتلاكك لهاتف ذكي أنت حر في تنزيل اي نظام تشغيل عليه أو تغيير أي قطعه فيه بنفسك..الخ لكن في حالة أبل فأن أي عملية تغيير على صعيد العتاد الخاص بالهاتف أو جهاز الكمبيوتر أو نظام التشغيل فسيخرح الجهاز على الفور من ضمان أبل ولا تعتبر الشركة مسئولة عنه.

ليست كل التحديثات مفيدة!

أمر أخر لن يخبره له لك رجال المبيعات في ابل .. التحديثات التي تدفع بها ابل باستمرار لهواتفها الذكية ليست مفيدة دائما. فبعض التحديثات يكون الغرض منها ابطاء الأجهزة القديمة لإجبار مستخدميها على التحديث لهواتف أحدث! وعلى الرغم من أن هذا الأمر كان محور دعوى قضائية ضخمة قام بها مجموعة من مستخدمي أبل حول العالم. وعلى الرغم من اعلان أبل اعتذارها عن هذا الأمر وقيامها بتغييره. إلا أن التحديثات التي تصل للمستخدمين بعد انكشاف هذا الأمر تضر أحيانا بالبطارية. وتجعل أدائها أقل بكثير عن ذي قبل. ما يدفع المستخدمين في النهاية إما لتغيير البطارية أو تحديث الهواتف الذكية الخاصة بهم دون اضطرار حقيقي لهذا الأمر.

ليست كل الخدمات متاحة لكل الدول

الأمر الأخير الذي لن يخبرك به رجال المبيعات في ابل فهو أن الخدمات التي تقدمها أبل غير متاحة في كافة الدول. بما فيها الدول التي تعمل فيها أبل بشكل رسمي بعيدا عن الوكلاء أو Resellers.

فعلى سبيل المثال تعتبر خدمة Apple Pay الخاصة بالدفع من خلال الهاتف الذكي من الخدمات الغير معتمدة في كل دول العالم والتي يختلف وجودها باختلاف اتفاقات أبل مع البنوك المحلية في هذه الدول.

ليس هذا فحسب بل أن بعض الخدمات الصحية التي يتم تقديمها في ساعات أبل غير متاحة في كافة الدول ولم يتم الموافقة عليها بشكل صحي في هذه الدول. ما يجعل خدمات أبل في هذه المناطق شبه محظورة أو غير مفيدة.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !