ماركات الموبايل

هل تحتاج فعلا لكاميرا بدقة ١٠٨ ميجا بيكسل؟!

التصنيف : الافضل

عدد المشاهدات : 351

قد يبدو من الغريب على قطاع واسع من المستخدمين أن نقارن بين الفلاجشيب الخاص بسامسونج Galaxy Note10 plus و Xiaomi Mi Note10 على الرغم من الفوارق الكبيرة بين الهاتفين. لكن ما دام  كلاهما يحمل الإسم Note 10 في أسمه فلم لا؟!

بالطبع لا علاقة للمسميات بالمقارنات. لكن من ناحية  اخرى تاتي الكثير من الأخبار عن هاتف جديد من سامسونج سيأتي مع كاميرا خلفية بدقة ١٠٨ ميجا بيكسل فيما يبدو أنه التوجه الجديد للشركات اليوم في عالم الهواتف الذكية و أجهزة التابلت بشكل عام

لكن السؤال الهام الذي يفرض نفسه هنا. هل فعلا الكاميرا ذات الدقة ١٠٨ هي أفضل ٩ مرات من كاميرا تاتي بدقة ١٢ ميجا بيكسل؟ هل هذا هو العامل الوحيد  الذي يمكن أن نقيس عليه أداء كاميرا الهواتف الذكية؟

دقة الكاميرا ليست وحدها المعيار.

لا يمكن أن تقاس الأمور هكذا. فلا يمكن أنكار أن الكاميرا صاحبة الـ ١٠٨ ميجا بيكسل تاتي بدقة بيكسلات أكبر في التصوير بحوالي مرتان وربع عن تلك الكاميرا الموجودة في هاتف Galaxy Note10 plus كما أنه بفحص الصور التي تم التقاطها بها وجدنا أنها تاتي بحجم بيكسلات أكبر بحوالي ٣٠٪ من تلك التي تاتي في هواتف سامسونج.

لكن المنافسة بين الهواتف في نقطة التصوير لا تتوقف فقط على العتاد القوي. بل ايضا على نظام التشغيل الذكي. وعمليات التصوير الهامة اليوم لا تتم قبل التقاط الصورة فقط. بل ايضا اثناء اعدادها للمستخدم قبل ان يرى الصورة التي التقطها بشكلها النهائي. تتضمن هذه العمليات عزل التشويش في الصورة وتحسين تركيز العدسة وضبط الاضاءة في ظروف الاضاءة المنخفضة.

وفي المقارنة بين الهواتف الذكية Mi Note 10 و Galaxy Note10 plus نجد أن هاتف Mi Note 10 يتفوق من حيث دقة الصور وجودتها. بينما يتفوق Galaxy Note10 plus من حيث معالجة الصور وتحريرها وقدرة الهاتف على التعامل مع الصورة منذ لحظة التقاطها وحتى تقديمها للمستخدم النهائي.

هل تحتاج لكاميرا بدقة ١٠٨ ميجا بيكسل؟!

ولعل هذا يجعلنا نعود لسؤالنا الاساسي هل تحتاج فعلا لكاميرا بدقة ١٠٨ ميجا بيكسل؟! الإجابة هي نعم. حتى إذا كنت تشعر أنك لا تحتاج لهاتف مع كاميرا بهذه الدقة الأن فأن الفترة المتوسطة الى طويلة المدى سيحتاح فيها المستخدمين لكاميرا مع هذه الدقة.

لكن من ناحية أخرى يجب أن نلفت أنظار المستخدمين الى أن المستخدم العادي الغير راغب في التدقيق في جودة الصور واستخدام خصائص الزوم والتصوير الليلي وغيرها من خصائص التصوير المعقدة. سيجد في أي هاتف تقليدي مع ١٢ ميجا بيكسل من الكاميرات غايته. ولن يكون محتاجا لدفع مبلغ كبير من أجل الحصول على هاتف بكاميرا ١٠٨ ميجا بيكسل. على الأقل في الفترة الحالية التي تشهد فيها هذه الهواتف طفرة كبيرة تجعل أسعارها مرتفعة للغاية

ولعل الفترة القادمة ستشهد دخول العديد من الهواتف الذكية على خط انتاج هواتف بكاميرا أساسية بدقة ١٠٨ ميجا بيكسل أو ربما أعلى. هذا الخط الذي سينقل مستوى المنافسة بين كاميرات الهواتف الذكية الى مستويات مختلفة كليا وسينقل مستوى ما ينتظره المستخدمين من هذه الكاميرات الى مستويات أخرى أيضا.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !