ماركات الموبايل

هل معالج الهاتف هو بالفعل أهم جزء فيه؟

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 281

ربما صادفت من قبل هذه المقولة.. معالج الهاتف هو بالفعل أهم جزء فيه.. سواء من صديقك الذي يفهم في الأمور التقنية، أو اليوتيوبر المفضل لك والذي لا تشتري الهاتف قبل أن تعرف رأيه فيه. لكن هل بالفعل معالج الهاتف هو أهم قطعة فيه؟ تابعنا لمعرفة الإجابة بالتفصيل على هذا السؤال.

ماهو معالج الهاتف بالأساس؟

معالج الهاتف هو وحدة المعالجة المركزية. هو القطعة المسئولة عن كافة العمليات الحيوية التي يقوم بها الهاتف. فإذا كانت هاتفك من عدة كاميرات مثل iphone 12 مثلا، وعند الضغط على زر التقاط الصورة، يقوم المعالج بجمع الصور التي تلتقطها هذه الكاميرات وتقديمها لك في صورة واحدة بخلفية معزولة – إذا كانت هذه رغبتك – وبكافة التأثيرات الأخرى. كل هذا في جزء من الثانية!

أما إذا كنت قد اشتريت هاتف داعم لشبكات الجيل الرابع أو الخامس مثل Galaxy S21 مثلا. أو لديه القدرة على التواصل مع الأجهزة الأخرى من خلال تقنية بلوتوث أو خاصية الواي فاي. فكل هذا نتيجة قدرة المعالج على معالجة هذه البيانات وتقديمها لك. والاتصال بالأنترنت وجلب المعلومات وتشغيل الفيديوهات. كل ما تقوم به باختصار على الهاتف له علاقة مباشرة بالمعالج.

ليس هذا فحسب. بل يوجد أيضا المعالج الرسومي GPU والمسئول عن المعالجة الرسومية لكل ما يحدث على الهاتف. خاصة تشغيل الألعاب ودعمها. ففي كل مرة تقرر أن تلعب PUBG على سبيل المثال، يلعب المعالج الرسومي دوره في تحويل النيضات الالكترونية الى ألوان وصور ورصاصات تتطاير حولك أثناء محاولتك الهروب من (الزون)!

هل المعالج هو أهم قطعة في الهاتف؟

ربما صرت تعرف الإجابة الأن… نعم بالطبع! فهو المايسترو الذي ينظم عزف الفرقة الموسيقية  القابعة تحت زجاج شاشة هاتفك… المعالج هو عامل (الدليفري) الذي يوصل الأوامر من طرف إصبعك لكل العناصر الأخرى في الهاتف في جزء من الثانية. لكن لحظة واحدة.. هل معنى أن المعالج هو القطعة الأهم في الهاتف أن باقي  عناصر الهاتف ليس لها علاقة بمستوى الأداء؟

بالطبع لا.

ماذا عن باقي مكونات الهاتف!

تعالى نتحدث عن نفس الأمثلة السابقة… هل تستطيع الفرقة الموسيقية تقديم معزوفة عظيمة فقط لأن المايسترو عبقري؟! ماذا عن أداء العازفين أنفسهم! وهل تكفي مهارة عامل الدليفري لتقديم أفضل خدمة؟ ماذا عن أعطال (الموتسيكل)؟!

بمعنى أخر.. بماذا ستفيدك قوة المعالج إذا كانت مساحة التخزين الداخلية منخفضة؟! وهل ستنفعك سرعة المعالج إذا رغبت في تحميل حلقة (نتفليكس) في ظل انخفاض مساحة التخزين مع عدم القدرة على زيادتها من خلال كروت الذاكرة؟!

تخيل أن معالج الهاتف قوي للغاية، لكن الشاشة لا تقدم سطوع جيد تحت اشعة الشمس. أو تاتي بدقة منخفضة.

خلاصة الحديث هنا أن معالج الهاتف هو أهم قطعة في الهاتف. لكنه ليس القطعة الوحيدة التي تحدد قوة الهاتف بالكامل. فكما قلنا يمكن تخيل أداء الهاتف النهائي بمعزوفة موسيقية.. مهما كان المايسترو فيها عظيما.. لابد أن يكون أداء باقي العازفين متناغما وقويا لتكون النتيجة النهائية في النهاية عظيمة. وهو ماتفعله شركات الهواتف الفلاجشيب من خلال الجمع بين المعالج القوي وباقي العناصر المميزة أيضا لتقديم هاتف رائد يستحق إسمه… وسعره.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !