ماركات الموبايل

أوبو وفيفو وشاومي تطلق خدمة لنقل البيانات بين الهواتف الذكية بسرعة عالية بشكل عالمي

التصنيف : اخر الاخبار

عدد المشاهدات : 468

تعتبر تقنيات نقل البيانات بين الهواتف الذكية واحدة من أهم التقنيات الحديثة التي يسعى لها العديد من المستخدمين. لتسهيل نقل البيانات وملفات الفيديو والأغاني والصور وغيرها من البيانات سواء بين هواتفهم أو من هواتفهم الى هواتف الأصدقاء وأفراد الأسرة بسرعة ودون خسارة الجودة ودون استهلاك باقات الأنترنت. وهو ما يفتح الباب على مصراعيه أمام تقنيات البلوتوث و Airdrop الموجودة في الهواتف الذكية التي تقوم شركة ابل بصناعتها وتسويقها.

ومؤخرا أعلنت سلسلة من شركات صناعة وتسويق الهواتف الذكية هي شركة اوبو وفيفو وشركة شاومي عن نيتها عمل تحالف بين بعضها البعض من أجل تسهيل نقل البيانات والملفات على المستخدمين بين الهواتف المختلفة

وتعتبر هذه الخطوة ضرورية للغاية من أجل التحضير لانتشار شبكات الجيل الخامس حول العالم. الأمر الذي سيجعل الملفات التي سيتم تبادلها بين الهواتف المختلفة كبير للغاية. ويجب على المستخدمين في هذه الحالة التحضر لنقل هذه الملفات كبيرة الحجم بين الهواتف المختلفة.

تفاصيل الخدمة الجديدة لنقل البيانات بين الهواتف الذكية

تعتبر الخدمة الجديدة لنقل البيانات بين الهواتف الذكية من أهم التقنيات التي سيهتم بها المستخدمين في الفترة القادمة خاصة مع انتشار شبكات الجيل الخامس والتي ستمكن المستخدمين من تحميل العديد من الملفات بأحجام كبيرة. وبالتالي سيكون على الهواتف الذكية أن تاتي مع القدرة على نقل الملفات الكبيرة وتبادلها بينها وبين بعضها البعض بسرعة وسهولة ودون الحاجة للدخول للأنترنت.

من ناحية أخرى ستحتاج التقنية الجديدة لتفعيل خاصية البلوتوث وفتح خاصية الواي فاي في الهواتف التي سيتم نقل الملفات بينها وبين بعضها البعض. حيث تعمل التقنية الجديدة على الجمع بين تقنية البلوتوث والواي فاي من أجل تسريع عملية نقل الملفات بين الهواتف الذكية.

ويقول سبارك ني نائب رئيس شركة فيفو الى أن شركته تتطلع لضم العديد من الشركات الأخرى لهذا التحالف. من أجل تحويل تقنية نقل الملفات الجديدة بين الهواتف الذكية الى تقنية عالمية يمكن الاعتماد عليها في قطاع واسع من شركات صناعة وتسويق الهواتف الذكية. لكن من الواضح أن هذا الطموح سيصطدم بالمنع الأمريكي المحتمل للمنتجات والتعامل التقني مع الصين. وهي المشكلة التي أوقفت التعاون بين جوجل وشركة هواوي.

ونعتقد أن تبدأ الشركات الكبرى مثل هواوي وأبل وسامسونج وغيرها من الشركات على تطوير أنظمة نقل البيانات بين هواتفها وبين بعضها البعض وبين الهواتف الذكية الأخرى بما يتناسب مع زيادة حجم الملفات.

لكن من ناحية أخرى نتوقع أن تنضم العديد من الشركات لهذا التحالف لتعطي القدرة لمستخدميها على نقل حوالي ٢٠ ميجا بايت في الثانية من البيانات. ومن المتوقع أن تزيد أحجام الملفات التي يتم تناقلها بين الهواتف الذكية عن ٢٠ ميجا ايضا مع التطويرات التي ستبدأ الخدمة الجديدة في الحصول عليها بمجرد تزويد الهواتف بها بشكل فعلي

لا يمكن بالطبع توقع الفترة الزمنية التي سيتم اتاحة الخاصية الجديدة على جميع الهواتف الذكية. لكن حسب اعلان شركة فيفو فأن مستخدميها سيكونون قادرين على استعمال الخاصية الجديدة لنقل البيانات بين الهواتف الذكية اعتبارا من فبراير الجاري.

ملاحظات

  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.
  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !