ماركات الموبايل

تسريبات جديدة لهاتف سامسونج S9 تؤكد احتفاظ الشركة بسياساتها القديمة

التصنيف : اخر الاخبار

عدد المشاهدات : 167

أيام قليلة تفصلنا عن الإعلان الرسمي عن هاتف سامسونج S9، الهاتف الجديد لسلسلة سامسونج الرائدة التي صدر منها العام الماضي هاتف جالاكسي S8 ويمثل منافس الشركة الكورية الجنوبية الأقوى لهواتف آبل التي كان أخرها هاتفي آيفون 8 وآيفون إكس.

وحتى هذه الساعة لا تزال التسريبات المتعلقة بهاتف سامسونج S9 تظهر لتنشر على صفحات المواقع المتخصصة، وقد حملت هذه التسريبات العديد من المواصفات المتوقعة للهاتف الجديد والتي قد يكون أغلبها صحيح بالفعل، فقد جرت العادة فيما مضى من سنوات أن تكون التسريبات الخاصة بهواتف سامسونج صحيحة إلى حد كبير، وهو ما حدث بالفعل مع آخر الهواتف الرائدة للشركة Note 8.

تسريبات جديدة لهاتف سامسونج S9 تؤكد احتفاظ الشركة بسياساتها القديمة

وقد أشارت مجموعة جديدة من الصور المسربة إلى أن سامسونج لا تنوي تغيير سياستها القديمة في بعض لامور المتعلقة بهاتفها الجديد، فقد كشفت الصور أن الهاتف سيشمل منفذ لسماعات الرأس، وهي ما يعني أن سامسونج لن تنجرف وراء إزالة المنفذ كما حدث مع عدد كبير من الشركات مؤخرًا وعلى رأسها آبل، لتظل على عهدها مع مجموعة أخرى من الشركات مثل LG وOnePlus.

ولكن هل ستفلح سامسونج في المنافسة مع احتفاظها بهذه السياسة القديمة، مع العلم أن هاتف سامسونج S9 سيخوض منافسته الرئيسية أمام هواتف iPhone X، Mate 10 Pro من هواوي وأحدث هواتف جوجل Pixel 2، وجميع هذه الهواتف قد تخلف عن منفذ سماعة الرأس واستبدلته بتهيئة منفذ USB-C للتوافق مع سماعات أخرى حديثة. قد لا تبدو إجابة هذا السؤال واضحة، فاحتياج سامسونج للمنافسة قد يحتم عليها السير على خطى هذه الشركات، وقد يعطيها احتفاظها بنهجها الخاص أفضلية كبيرة نظرًا لارتفاع أسعار سماعات الرأس التي تعمل بمنفذ USB-C، بالإضافة إلى ضعف قوة عدد لا بأس به من هذه السماعات.

من ناحية أخرى كشفت التسريبات ذاتها –فيما يتعلق بتمسك سامسونج بسياساتها القديمة – أن الهاتف الجديد سامسونج S9 سيشمل دعم منصة DeX التي أعلن عنها العام الماضي مع هاتف S8 وبلغ سعرها 149 دولار أمريكي، ولكن لا يعني هذا أن سامسونج لم تعمل على تطوير هذه المنصة التي ستطلق عليها هذا العام اسم DeX Pad بدلًا من DeX Dock.

تسريبات جديدة لهاتف سامسونج S9 تؤكد احتفاظ الشركة بسياساتها القديمة

وستقوم المنصة الجديدة بالمهمة ذاتها التي كانت تقوم بها سابقتها من العام الماضي، وهي تحويل الهاتف إلى جهاز شبيه بالحاسوب من خلال توصيله بهذه المنصة التي يمكن توصيلها بالشاشات عالية الجودة. علاوًة على ذلك ستقوم المنصة الجديدة بإضافة منافذ USB جديدة بالإضافة إلى دعم توصيلات HDMI الكاملة، والاعتماد على منفذ USB-C من أجل الطاقة، كما يشير التسريب إلى أن المنصة الجديدة ستمكن المستخدم من استغلال الهاتف كلوحة مفاتيح أو كلوحة لمس.

بالإضافة إلى ما سبق، لن تقوم سامسونج –طبقًا للتسريبات – بتغيير سياستها القديمة فيما يتعلق بموضع زر استدعاء مساعدها الذكي Bixby، والذي سيظل في مكانه مثل هاتف العام الماضي أسفل أزرار التحكم في الصوت على جانب الهاتف، وعلى الرغم من عدم قدرة مساعد سامسونج الذكي على تحقيق نتائج طبية في منافسته أمام الكبار مثل مساعد جوجل، مساعد أمازون أيكسا ومساعد آبل سيري، إلا أنه يبدو أن سامسونج لن تقوم بالتخلي على Bixby وستظل تدعمه وتطوره على الأقل في هاتفها الجديد سامسونج جالاكسي S9.

تسريبات جديدة لهاتف سامسونج S9 تؤكد احتفاظ الشركة بسياساتها القديمة

ومن المتوقع أن تعلن الشركة الكورية عن هاتفها الجديد سامسونج S9 خلال فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف MWC 2018 والذي يقام في مدينة برشلونة الإسبانية نهاية شهر فبراير من كل عام، وإن كانت لم تعلن سامسونج حتى الآن عن الموعد المحدد الذي ستعلن فيه عن هاتفها إلا أن رئيس قطاع الهواتف الذكية في الشركة أكد أنه سيتم الإعلان عنه رسميًا خلال فعاليات المؤتمر.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !