ماركات الموبايل

تعرف على قدرات هاتف Blackberry Motion

التصنيف : مراجعات

عدد المشاهدات : 1213

يمكننا القول أن هاتف Blackberry Motion يأخذ الحمض النووي لهاتف BlackBerry KEYone  مع بعض الإضافات والتغيرات مثل إضافة بطارية أكبر، هاتف Motion يأتي مقاوم للماء والغبار، يفتقد للوحة المفاتيح وذلك لصالح الشاشة التي تعمل باللمس. إن هاتف Blackberry Motion هو عودة KEYone إلى عالم الهواتف الذكية، مثلما فعل الهاتف في الماضي وجلبت تجربة الهواتف الحديثة ولكن مع لوحة مفاتيح. وهذا الهاتف الجديد يسعى لأن يواصل هذا الزخم الذي حققه الهاتف السابق من خلال العديد من المواصفات في عدّة مجالات، وبدون لوحة المفاتيح القديمة.

وذلك على الرغم من أن لوحة المفاتيح تعتبر أحد الأسباب التي سببت شهرة لهواتف البلاك بيري، وبالطبع هذا السبب لا يتفق فيه الجميع، لكن الكثير منّا تعود على هواتف بلاك بيري مع لوحة مفاتيح، لذا إذا أردت تجربة هاتف Blackberry KEYone بدون لوحة مفاتيح فهناك هاتف Blackberry Motion هنا لملء هذا الفراغ.

والسؤال هنا: هل هاتف بلاك بيري بدون لوحة مفاتيح لا تزال تُشعرك أنك تملك هاتف بلاك بيري فعلًا؟ أم أنها تتحول إلى مجرد هاتف ذكي من الفئة المتوسطة؟ هذه هي مراجعتنا لهاتف Blackberry Motion لنتعرف على الهاتف من قُرب.

المواصفات

  • تاريخ الإعلان : أكتوبر 2017
  • تاريخ الإصدار : متاح منذ ديسمبر 2017
  • وزن الهاتف :  167 جرام.
  • شريحة الاتصال :  يوجد.
  • نوع الشاشة : كابستيف تدعم اللمس من فئة  IPS LCD، وتدعم 16 مليون لون.
  • حجم الشاشة :  5.5 بوصة، وتحتل مساحة 70.2% من كامل جسم الهاتف.
  • جودة الشاشة:   1920 * 1080 بكسل بكثافة بكسلات 403 بكسل لكل بوصة.
  • الحماية : محمي بطبقة من الزجاج من فئة Scratch-resistant.
  • اللمس المتعدد : يدعم.
  • نظام التشغيل : الإصدار 7.0 من نظام تشغيل أندرويد (نوجا).
  • المعالج : ثماني النواة بتردد 2.0 جيجاهرتز Cortex-A53 من فئة Qualcomm MSM8953 Snapdragon 625
    .
  • معالج الرسوميات : Adreno 506
    .
  • الذاكرة الخارجية : يسمح بوجود ذاكرة خارجية تصل إلى 400 جيجابايت.
  • الذاكرة الداخلية :  يأتي مع ذاكرة تخزين داخلية 32 جيجابايت.
  • الذاكرة العشوائية :  يأتي مع ذاكرة وصول عشوائي 4 جيجابايت.
  • الكاميرا الخلفية :  تأتي بدقة 12 ميجابكسل مع فتحة عدسة 2.0/f، تدعم خاصية الكشف التلقائي والضبط التلقائي لبؤرة العدسة وفلاش LED مزدوج ، HDR، بانوراما.
  • مسجل الفيديو : يمكن تصوير مقاطع الفيديو بجودة 1080 بكسل عند سرعة 30 إطار في الثانية، و2160 بكسل عند سرعة 30 إطار في الثانية.
  • الكاميرا الأمامية : تأتي بدقة 8 ميجابكسل، مع فتحة عدسة 2.2/f وتسجيل فيديوهات بجودة 1080 بكسل عند سرعة 30 إطار في الثانية.
  • البطارية : غير قابلة للإزالة من فئة ليثيوم أيون بسعة 4000 مللي أمبير.
  • الصوت والتنبيهات : يدعم خاصية الاهتزاز نغمات MP3 و WAV.
  • مكبر الصوت : يوجد، كما يوجد ميكروفون إضافي لعزل الضجيج .
  • الواي فاي : يدعم.
  • البلوتوث : يدعم الاصدار 4.2، مع A2DP, EDR, LE .
  • خاصية GPS : يدعم مع  A-GPS, GLONASS, BDS.
  • خاصية NFC : يدعم .
  • الراديو : غير محدد وجود الراديو.
  • مستشعر بصمات الأصابع : يدعم.
  • الألوان : الأسود.

التصميم

الشيء الوحيد الذي يُمكن أن نثني على بلاك بيري فيه هو أنها لا تخشى شيئًا، خاصًة في وقت تأتي فيه الهواتف مع شاشات كبيرة وإنحناءات رفيعة وكاميرات مزدوجة.

يأتي الهاتف مع تصميم مختلف، فلم يأتي من الزجاج، أو من المعدن، لكنه جاء في مظهر صناعي أكثر مع حواف مائلة وجوانب معدنية، ومسطحة تمامًا. الاستثناء الوحيد هو الجزء العلوي من الهاتف الذي هو أحد المناطق القليلة التي لديها نوع من الإنحناء.

تتمير الجهة الأخرى من الهاتف بأنها مصنوعة من ألياف الكربون foux والتي لا تبدو كبيرة ولكن لينه الملمس وتُعطي للهاتف ملمس قوي، لكن هذا لا يجعله أكثر راحة، أو حتى يُعطيه شكل أنيق في راحة اليد، كما أن حواف الهاتف حادة مما تُعطيك الشعور بأنه يأتي مع جسم ممتليء جدًا، لكنه شيء جيد أن نرى تصميم لا يُشبه تصاميم سامسونج، ابل، أو حتى LG.

بناء الهاتف قوي جدًا، حتى أقوى من الهواتف الذكية التي تأتي في الفئة العُليا، كل جزء في هاتف Blackberry Motion يُعبر عن القوة، الحجم، الصوت، الطاقة، أنه بالكامل مصنوع من المعدن مما يُعطيك نتيجة مُرضية، حتى أن المفتاح الرئيسي مصنوع بشكل يجعله مميز جدًا عن باقي المفاتيح.

جهاز مستشعر بصمات الأصابع سريع جدًا ودقيق جدًا، ولكن كان غريبًا أن يتم استخدام هاتف مع زر من أجل مستشعر البصمات مرة أخرى.

الشاشة

مع عدم وجود لوحة المفاتيح الفعلية اصبح لدى الهاتف مساحة أكبر لشاشة أكبر. الشاشة LCD  مع حجم 5.5 بوصة وجودة 1080 بكسل، هذه الإمكانيات الخاصة بالشاشة تجعلها أفضل بكثير من هاتف KEYone خاصًة في مواقع التواصل الاجتماعي. الشاشة مشرقة إلى حدٍ ما ونابضة بالحياة، والألوان مميزة ولكنها تفتقد إلى اللون الأسود الأكثر قتامة.

على الرغم من وجود الحواف إلا أن الشاشة لازالت ممتعة جدًا كما أنها توفر مساحة للإنتاجية، لذا فهي مناسبة للألعاب الخاصة بك ومشاهدة الفيديوهات، تم صناعة الشاشة من زجاج DragonTrail من أجل إضافة صلابة ومقاومة ضد الخدش، لكن هناك أيضًا طبقة من الحماية، وهذا يجعل عملية اللمس بالأصابع صعبة إلى حدٍ ما.

الأداء

من الداخل يتميز الهاتف بوجود معالج رئيسي Snapdragon 625، و 4 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، وهذا تحديدًا ما جاء في هاتف KEYone وهذا قد يكون مخيبًا للآمال قليلًا إذا كنت تأمل الحصول على مواصفات أعلى، في حين أنه ليس الهاتف الذكي الأقوى في السوق، لكن يُمكننا القول أن أداء الهاتف على مدار اليوم يُنفذ بشكلٍ رائع، أما إذا كان الهاتف تحت الحمل الثقيل فإنك سوف تجد بعض من التعلثم، وبعض التهنيج عند التنقل بين التطبيقات أو التمرير، لكن مع المهام اليومية فهو جيد جدًا، سواء متابعة البريد الإلكتروني، تطبيقات التواصل الاجتماعي، الألعاب البسيطة، إلخ

الكاميرا

كما في هاتف Blackberry KEYone يأتي هاتف Motion حيث الكاميرا الأمامية تأتي بدقة 8 ميجابكسل والتي تعمل بشكلٍ لائق خاصًة في الصور السيلفي، والكاميرا الخلفية التي تأتي بدقة 12 ميجابكسل. بالنسبة إلى تطبيق الكاميرا فهو يوفر عدد محدود من المميزات والاختيارات التي يُمكن استخدامها أثناء التصوير، مثل البانوراما وبطء حركة الفيديو، أما إذا كنت من محبي الوضع العامودي، أو الفلاتر الخاصة بالخلفية فلن تجد هذه الاختيارات في هذا الهاتف.

في الأماكن المضاءة جيدًا أو المشرقة في الهواء الطلق رائعة مع هذا الهاتف، الألوان طبيعية، تكامل شديد من التباين، مفصلة، واضحة، ومع ذلك بمجرد أن تنخفض الإضاءة أو الشمس، سرعان ما تنهار الكاميرا، وتذهب الألوان نهائيًا، كما يكون هناك الكثير من الضوضاء في الصور، لذا فإنك سوف تشعر أن التصوير في الإضاءة المنخفضة شيء ليس له وجود.

البطارية

واحدة من أكبر الإيجابيات في الهاتف هي البطارية، حيث قدراتها السخية، بدءًا من سعة البطارية التي تصل إلى 4000 مللي أمبير جنبًا إلى جنب مع المعالج Snapdragon 625 الذي يزيد من قوة وخصائص البطارية، ويدعمها للحصول على حياة طويلة الأمد.

يُمكن للهاتف الاستمرار لمدة يومان وذلك في الاستخدام العادي، لكنه أيضًا يتحمل الاستخدام الثقيل من ممارسة الألعاب، مشاهدة الفيديوهات، متابعة البريد الإلكتروني، اليوتيوب، قراءة البريد، مواقع التواصل الاجتماعي، وهي قوية لتسد كل هذا الاستخدام وبكل ثقة تعتبر أفضل جزء في الهاتف.

اقرأ أيضًا :

مراجعة هاتف Vivo V7 الهاتف الرسمي لكأس العالم

*نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي يقبل الهاتف التحديث لها، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي لشركة الهاتف في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف قد تقبل الترقي” “لإصدارات أحدث من أنظمة التشغيل.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !