ماركات الموبايل

دراسة: 8 من كل 10 شركات لديها مخاوف أمنية من شبكات الجيل الخامس 5G

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 356

تعتبر شبكات الجيل الخامس هي الثورة الجديدة التي يقبل عليها قطاع واسع من المستخدمين. ومع اقبال المستخدمين تقبل الشركات المتخصصة في صناعة الهواتف الذكية على شراء وتشغيل شبكات الجيل الخامس. لكن ماذا عن المخاوف الأمنية المرتبطة بتشغيل هذه الشبكات؟

كشفت دراسة حديثة تم نشرها مؤخرا وتداولتها العديد من المواقع والنشرات المتخصصة في الشئون التقنية عن أن 8 من كل 10 شركات تعتقد أن شبكات الجيل الخامس 5G ستكون نقلة عظيمة في عالم الهواتف الذكية والتواصل بين الناس حول العالم بشكل عام، لكن الكثير من التكهنات لا تزال تدور حول مدى أمان هذه التقنية الحديثة، وفي دراسة حديثة أجرتها شركة Accenture، خلصت الدراسة الى أن حوالي  79٪ من العاملين والمتخصصين في المجال التقني وشركات الاتصالات تعتقد أن الجيل الخامس سيكون تأثير عظيم من حيث اقبال المستخدمين وتسهيل التواصل بين قطاع واسع من الناس. وفي نفس الوقت زيادة المخاطر الأمنية والتقنية سواء على اصحاب الهواتف العاملة بنظام اندرويد مثل شركة سامسونج أو شركة هواوي أو العاملة بنظام IOS مثل شركة ابل

وبحسب موقع gadgetsnow الهندى، والذي قام باجراء استطلاع رأي موسع بين حوالي ٢٦٠٠ من صناع القرار في مجال التكنولوجيا في ١٢ قطاع صناعي في اوروبا وامريكا واسيا في المجال التقني. قال ربع المشاركين فقط أنهم يرون أن تأثير شبكات الجيل الخامس كان ثوريا ففي المقابل، قال ربع المشاركين فقط (24 في المئة) أنهم يعتقدون أن تأثير الجيل الرابع كان ثوريًا.

وقال “جورج نازي” المدير الإداري الأول لشركة Accenture: “إن التنفيذيين يعتقدون أن 5G يمكن أن تساعد في تأمين أعمالهم، لكن بنية شبكة 5G تمثل أيضًا تحديات متأصلة فيما يتعلق بخصوصية المستخدم، وعدد الأجهزة والشبكات المتصلة، والوصول إلى الخدمة وسلامة سلسلة التوريد”

خطورة شبكات الجيل الخامس

ومع بداية تفعيل وتشغيل شبكات الجيل الخامس ظهرت الكثير من المقولات التي تربط بين تشغيل شبكات الجيل الخامس وانتشار الأمراض المستعصية مثل السرطان.

وتقول العديد من الشائعات أن تعرض الجسم البشري لشبكات الجيل الخامس يضعف المناعة ويجعل الجسد أكثر عرضة للأصابة بالأمراض.

لكن حتى الأن لا يوجد نفي أو تأكيد قاطع ورسمي ونهائي ومن سلطة طبية عالمية ومتخصصة بخصوص هذا الشأن. ما يذكرنا بنفس الشائعات التي انتشرت إبان انتشار شبكات الجيل الرابع أو شكبات الواي فاي نفسها. وفي النهاية يتأقلم العالم مع الشبكات الجديدة ونكتشف أن هذه الأخبار غير صحيحة.

من ناحية أخرى يخاف المتخصصين من زيادة مخاطر الاختراق والسطو على الشبكات من خلال شبكات الجيل الخامس والتي قد لا تملك الشركات كافة صلاحيات وقدرات التأمين الخاصة بها ضد محاولات العبث والاختراق أو حتى التصنت وسرقة البيانات التي يتم تداولها من خلال هذه الشبكات.

التجربة خير برهان

ويبدو أنه يجب علينا الانتظار لحين انتشار شبكات الجيل الخامس في العديد من الدول حول العالم من أجل اكتشاف كافة المميزات والعيوب المحيطة بهذه الشبكات. وحتى هذا الوقت فكل ما علينا هو الأنتظار والدعاء أن تاتي شبكات الجيل الخامس بدون مشكلات جانبية قد تعيق استخدام هذه الشبكات بكل ما تاتي به من مميزات وخصائص جديدة

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !