ماركات الموبايل

شركتي Oppo وXiaomi ينضمان إلى سباق أول الهواتف القابلة للطي

التصنيف : اخر الاخبار

عدد المشاهدات : 191

كل فترة تمر الهواتف الذكية بمرحلة جديدة من مراحل الصراع والمنافسة، ففي الوقت الذي لا تزال تشتغل فيه المنافسة على تقديم هاتف بأقل سمك حواف ممكن، انطلق الصراع حول تقديم أكثر أشكال الشق أعلى الشاشة فاعلية وتأثيرًا، وفي خضم هذه الصراعات والمنافسات بدأت المنافسة حول ما يمكن أن يكون الصيحة المستقبلية للهواتف ألا وهي المنافسة على تطوير الهواتف القابلة للطي والتي يبدو أنها انطلقت بالفعل بين الكبار.

فبعد أن كشفت Samsung عن خططها لطرح أول الهواتف القابلة للطي بشاشة مرنة، أعلنت Huawei أيضًا نيتها خوض المنافسة الجديدة ذاتها قبل أن تكشف بعض التقارير مؤخرًا عن نية شركتين صينيتين آخرتين الانضمام لهذا السباق الذي على وشك الانطلاق.

شركتي Oppo وXiaomi ينضمان إلى سباق أول الهواتف القابلة للطي

Oppo وXiaomi ينضمان لسباق الهواتف القابلة للطي

فقد أعلنت مجموعة من التقارير الأخيرة حول عمل شركتي Xiaomi وOppo على البحث عن أحد مطوّري الشاشات ومصنعي الشاشات لتزويدهما بالشاشات المرنة المطلوبة لصناعة الهواتف القابلة للطي التي تعمل الشركتين على تطويرها. وكشفت التقارير أن الشركات المطروحة للتعاون مع عملاقي الصين لن تخرج عن شركات BOE، Visionox وأخيرًا LG Display.

وأكدت التقارير المذكورة إلى أن Xiaomi تسعى لاقتناص السبق في هذا السباق الأحدث في عالم الهواتف الذكية، بطرحها لأول هاتف ذكي قابل للطي بعد بدء مرحلة التصنيع الضخم فور الإعلان الرسمي عن هذا الهاتف الجديد.

وتشير التقارير إلى أنه على عكس استراتيجية Samsung تسعى Xiaomi للتركيز على السوق الصينية في البداية مع تخفيض القيمة السعرية لهواتفها لتتمكن من التفوق على المنافسين في المجال ذاته، وهو ما يناقض سياسية Samsung التي تسعى لطرح الهواتف القابلة للطي بأسعار مرتفعة وعلى نطاق موّسع عالمي.

شركتي Oppo وXiaomi ينضمان إلى سباق أول الهواتف القابلة للطي

وكانت قد كشفت Samsung عن نيتها طرح أول الهواتف القابلة للطي بداية العام المقبل بعد أن كشفت عن براءة اختراع الهاتف الذي يحمل الاسم الكودي Winner والمقرر طبقًا للشركة أن يستهدف عشاق الألعاب، وهي الفئة التي لا تهتم كثيرًا بالعامل المادي أو بالفئة السعرية في إشارة إلى ارتفاع سعر الهاتف عند طرحه رسميًا.

وأشارت تقارير هذا الشأن إلى أن قطر الهاتف سيبلغ سبع بوصات عند فرده على أن يتم طيه مثل المحفظة الشخصية، بحيث تطوى الشاشة إلى الداخل وهو ما يعني وجود شاشة ثانية تغطى نصف الجزء الخارجي من الهاتف لعرض الساعة والإشعارات وغيرها من البيانات.

في وقت لاحق كشفت تقارير أخرى عن عمل Huawei على تحقيق السبق على منافستها Samsung بطرحها لأول الهواتف القابلة للطي، وأشارت التقارير حينها إلى نية العملاق الصيني طرح الهاتف الجديد على نطاق ضيق وبعدد محدود وبسعر مرتفع للغاية قد يتخطى حتى حاجز السعر المتوقع للعملاق الكوري.

شركتي Oppo وXiaomi ينضمان إلى سباق أول الهواتف القابلة للطي

أما التقارير المتعلقة بشركة Xiaomi فتشير إلى أن سعر هاتفها سيتراوح بين 896 دولار أمريكي إلى 1344 دولار أمريكي، وهو معدل أقل بشكل واضح عن هاتف شركة Samsung المرجح أن يتراوح سعره بين 1788 دولار أمريكي إلى 2652 دولار أمريكي طبقًا للتقارير المختلفة.

جدير بالذكر أن شركتي Xiaomi وOppo قد طرحا مجموعة من الهواتف المتفوقة على مستوى التقنية والتطوير مثل هاتف Xiaomi Mi 8 Explorer على مستوى الهواتف العادية وهاتف Xiaomi Black Shark على مستوى الهواتف الاستثنائية، بينما طرحت Oppo هاتف Oppo Find X على مستوى الهواتف الاستثنائية وهاتف Oppo F7 على مستوى الهواتف فوق المتوسطة.

شركتي Oppo وXiaomi ينضمان إلى سباق أول الهواتف القابلة للطي

في السياق ذاته ومن ناحية أخرى، كشفت تقارير أخرى عن براءات اختراع تتعلق بعمل LG على تطوير أول الهواتف القابلة للطي من طرفها، وأظهرت التقارير مجموعة من الرسوميات المتعلقة ببراءات الاختراع الخاصة بالهاتف. وجدير بالذكر أن شركة LG Display التابعة للعملاق الكوري هي الأقرب من أي شركة أخرى لتصبح المورد الأول للشاشات المرنة المستخدمة في تطوير الهواتف القابلة للطي، وهو ما يؤكد أن الشركة ستسعى بالتأكيد لحجز مكانتها من بين الشركات المتنافسة على طرح أول الهواتف القابلة للطي في العالم.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !