ماركات الموبايل

مراجعة التابلت الأفضل في فئته iPad Pro 12.9 2017 من آبل

التصنيف : مراجعات

عدد المشاهدات : 780

بإطلاقها لجهازها الجديد iPad 12.9 2017 تستكمل آبل رحلتها في صناعة أجهزة التابلت التي بدأت عام 2010، والتي أتت بعد خبرة استمرت لمدة 20 عامًا في تطوير وصناعة أجهزة اللاب توب المحمولة MacBook، وكان نتيجة هذه الخبرة في المجالين كفيلة بإطلاق آبل لجهاز جديد يجمع بين مواصفات التابلت واللاب توب.

ولكن هل نجحت آبل في تحقيق هذا الهدف؟ لمعرفة ذلك علينا أن ننظر بعمق لمواصفات وإمكانيات iPad 12.9 2017، وهو ما سنفعله فيما سيلي من سطور هذا التقرير.

اقرأ أيضًا: كل ما تريد أن تعرفه عن iPad Pro 10.5

تصميم وبناء iPad 12.9 2017

لم يمر تصميم أجهزة iPad بتغييرات كثيرة على مدى السنوات الماضية، وهو ما ينطبق مع iPad 12.9 2017 الذي بمقارنته بالأجهزة السابقة نجد أن يختلف من حيث حجمه الأكبر الذي يبلغ 12.9 بوصة مما يجعل استخدامه بيد واحدة للقراءة صعب للغاية، ولكن يمكن تفهم هذا الأمر نظرًا لأن هذا الجهاز غير موجه تحديدًا لمن يريد امتلاك iPad لقراءة الكتب والصحف وتصفح الإنترنت، وإن كانت شاشة الجهاز المدعومة بتقنية Retina تقدم تجربة استخدام مريحة للعين بشكل كبير حين استخدامه في هذه الحالات.

مراجعة التالبلت الأفضل في فئته iPad Pro 12.9 2017 من آبل

يشمل جهاز iPad 12.9 2017 ثلاثة أزرار فقط، زر Touch ID، زر الطاقة وغلق الشاشة، وأزرار التحكم في حجم الصوت ويقع الأخيرين في جانب الجهاز، ومعهم يقع منفذ إدخال شريحة الاتصال في الإصدارات التي تدعم الاتصالات الخليوية. بالإضافة إلى هذا يشمل الجهاز منفذ Lightning الإصدار الثالث، ومنفذ شبك سماعات الأذن 3.5 مم، وأربعة مخارج لمكبرات الصوت المدمجة. كالعادة وضعت آبل علامتها التجارية الشهيرة في منتصف ظهر الجهاز، وهي مصنوعة من الألومنيوم.

تشبه كاميرا الجهاز الكاميرا المستخدمة هاتف iPhone 7 من حيث نحافة الحواف البارزة من محيطها، وهو ما يجعل استخدامه مميز في الوضع الأفقي، حيث لا تشكل الكاميرا أية اهتزازات ناجمة عن وضعها الأفقي غير المستقر، وهو ما يجعل استخدام الجهاز مريحًا عند الرسم، استخدام القلم أو حتى الكتابة على لوحة المفاتيح الافتراضية.

نظرًا لحجمه الكبير، يصعب استخدام iPad Pro 12.9 2017 حتى بكلتا اليدين، ومن هنا تأتي أهمية استخدام لوحة المفاتيح المتوافقة التي يتم بيعها منفصلة، والتي تتميز بنحافتها وعدم إضافتها أي وزن زائد إلى الجهاز، بالإضافة إلى تصميمها الأنيق للغاية. وتستمد لوحة المفاتيح طاقتها من خلال شبكها بموصلات Smart Connector المدمجة في الجهاز.

مواصفات وخصائص ومميزات iPad Pro 12.7 2017

الأبعاد والمواصفات العامة

مراجعة التالبلت الأفضل في فئته iPad Pro 12.9 2017 من آبل

  • تبلغ أبعاد iPad Pro 12.9 2017 الكلية 6.9 × 220.6 × 305.7 مم، مما يجعله نحيف للغاية بالمقارنة بالأجهزة المشابهة
  • الجهاز مدعوم بشريحة معالج A10X Fusion وهي شريحة تنتمي لفئة A10 المستخدمة في هواتف آبل الحديثة، آيفون 7، آيفون 7بلس، وأضعف قليلًا من معالجات A11 المستخدمة في آيفون 8 وآيفون إكس
  • الذاكرة العشوائية للجهاز تسع 4 جيجابايت رام
  • يصدر الجهاز في إصدارات مختلفة من حيث ذاكرة التخزين الداخلية وهي: 64 – 256 – 512 جيجابايت

اقرأ أيضًا: ارتفاع سعر iPad Pro بعد الإصدار الأخير لشركة ابل

الشاشة

مراجعة التالبلت الأفضل في فئته iPad Pro 12.9 2017 من آبل

  • تبلغ دقة جودة شاشة iPad Pro 12.9 2017 2048 × 2732 بيكسل، بكثافة 256 بيكسل لكل بوصة، وهو تحديث رائع يرجع الفضل فيه لتقنية ProMotion من آبل. وتتمكن شاشة الجهاز من الوصول إلى معدل تحديث يبلغ 120 هيرتز وهو معدل رائع واستثنائي بالنسبة لأي iPad عادي، ولكن في حالة جهاز يعتمد على المستخدمين المحترفين في الرسوميات واستخدام القلم، يحتاج هذا المعدل إلى الترقية قليلًا
  • حققت الشاشة نتائج رائعة في حالة مشاهدة مقاطع الفيديو بالجودة العالية، ولا يختلف الوضع في حالة معالجة الرسوميات الخاصة بالتطبيقات المتخصصة، وهو ما سيجعل هذا الجهاز مفضل للغاية لمحترفي الرسوميات
  • يتميز الجهاز بمستشعر إضاءة قادر على إدارة سطوع الشاشة بكفاءة ودقة عالية للغاية، وإن كان لا يزال من الصعب استخدام الجهاز في القراءة في ضوء الشمس

الكاميرا

  • يشهد جهاز iPad Pro 12.9 2017 تحسنًا كبيرًا في نظام التصوير، وإن كان من الصعب دون شك استخدام جهاز يصل قطر شاشته إلى 12.9 بوصة في التصوير. ولكن طبقًا لآبل، تم تحسين أداء الكاميرا من أجل أداء محترف لمسح النصوص، التصوير الداخلي وغيرها من الاستخدامات المشابهة
  • تبلغ دقة مستعر كاميرا الجهاز 12 ميجا بيكسل، وهي مماثلة لتلك المستخدمة في هاتف آيفون 7، وهي مدعومة بمثبت صورة بصري، تقريب رقمي حتى 5 أضعاف وتصوير فيديو حتى جودة 4K
  • مستشعر الكاميرا الأمامية تبلغ دقته 7 ميجا بيكسل مدعومة بتقنية FaceTime مثل باقي أجهزة iPad السابقة

مراجعة التالبلت الأفضل في فئته iPad Pro 12.9 2017 من آبل

الأداء الصوتي

  • بدعم الجهاز بأربعة مكبرات صوت، استطاع iPad Pro 12.9 2017 ان يحقق نتائج رائعة من حيث الأداء الصوتي، وإن كانت لا تستطيع شغل مساحة غرفة كاملة، إلا انها مثالية في حالة الاستخدام في الغرف الصغيرة، المجموعات متوسطة العدد أو الاستخدام الفردي في مشاهدة مقاطع الفيديو والأفلام وسماع الموسيقى
  • يتضمن الجهاز أيضًا ميكروفون ثنائي، الأول للمكالمات والثاني لتصوير الفيديو والتسجيل الصوتي

أداء البطارية

  • يتميز الجهاز بأداء بطارية رائع إلى حد كبير، وإن كانت أقل قليلًا من القيمة السعرية للجهاز، ولكنها قادرة على الوصول لعدد ساعات استخدام متميز مقارنة بالأجهزة السابقة والأجهزة الشبيهة
  • يعيب البطارية أنها تستغرق وقت طويل حتى تصل إلى درجة الشحن الكامل حتى مع استخدام الشاحن الرسمي، كما أن استخدام الجهاز أثناء الشحن يصعب من الامر كثيرًا

اقرأ أيضًا: مقارنة بين جهازي iPad Pro 10.5 و iPad Pro 12.9

الأداء العام

  • في الوقت الذي تحتاج فيه بعض هواتف أندرويد إلى ذاكرة عشوائية سعتها 8 جيجابايت لتقديم أفضل وأسرع تجربة ممكنه، يحتاج iPad Pro 12.9 2017 إلى 4 جيجابايت فقط من أجل تقديم تجربة استخدام تخلو من أية مشكلات.

مراجعة التالبلت الأفضل في فئته iPad Pro 12.9 2017 من آبل

الفئة السعرية

  • تختلف إصدارات iPad Pro 12.9 2017 من حيث مساحة التخزين الداخلية، ودعم الاتصال الخليوي من عدمه
  • يبدأ سعر نسخة 64 جيجابايت من 799 دولار أمريكي
  • يبدأ سعر نسخة 256 جيجابايت من 949 دولار أمريكي
  • يبدأ سعر نسخة 512 جيجابايت من 1149 دولار أمريكي
  • تزيد الأسعار بواقع 100 دولار أمريكي تقريبًا في حالة اختيار نسخة 3G من الجهاز
  • يبلغ سعر iPad Pro 12.9 2017 في مصر حوالي 17500 جنيه مصري، ويمكنكم التعرف على المزيد من التفاصيل حول سعره من خلال موقع Yaoota

الخلاصة

قد لا يكون جهاز تابلت iPad Pro 12.9 2017 هو الأفضل من بين كافة الأجهزة اللوحية في العموم، ولكنه الأفضل على الأقل في فئته التي تحاول الجمع بين خفة وسهولة استخدام التابلت وقوة أداء اللاب توب. فلقد استطاعت آبل أن تجمع في جهازها أفضل ما في العالمين من خلا تقديم تصميم متميز وأنيق وإمكانيات رائعة ومناسبة جدًا لم يودون استخدام أجهزتهم اللوحية في مهام أكبر مما يمكنها أن تؤديها، مثل التصميم واستخدام تطبيقات الرسوميات، بالإضافة إلى المهام العادية مثل تصفح الإنترنت، القراءة واستخدام تطبيقات كتابة المستندات، بالإضافة إلى أن الجهاز مثالي لمن يودون اصطحاب أفلامهم وعروضهم التليفزيونية المفضلة معهم في كل مكان.

ملحوظة:

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !