ماركات الموبايل

مواقع التواصل الاجتماعي تعلن مقاطعة شركات المحمول

التصنيف : شركات المحمول

عدد المشاهدات : 1798

قامت شركات المحمول بالإعلان عن تعريفة جديدة لأسعار كروت الشحن، حيث تم تخفيض رصيد كروت الشحن بنسبة بلغت 36%  مع ثبات أسعارها وذلك بناءًا على موافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، والتي تم الإعلان عن رسمية هذا وتنفيذه منذ عدّة أيام، وعقب هذا الإعلان، قام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتنظيم حملات مقاطعة لشركات المحمول.

وقد أثار هذا القرار غضب الكثيرون حيث قامت حملات مقاطعة سواء فردية من قبل المواطنين أو من خلال بعض الصفحات والجروبات خاصًة على موقع فيس بوك، وانتشرت منشورات على الموقع الاجتماعي تدعو للمقاطعة مثل ” مقاطعة شركات الاتصالات كلها في مصر وتكون على أعلى مستوى حتى يتم الرد من شركات المحمول”

كما أن هناك من دعا إلى حملة للمقاطعة بمدة زمنية ” أسبوع” حتى يتم الضغط على شركات المحمول، كما أن هناك بعض الجروبات التي دعت لمقاطعة شركات المحمول في شكل غلق الهاتف لمدة عدة ساعات ” من 12 ظهرًا إلى 2 عصرًا”

وفي “تويتر” أطلق مستخدمو الموقع هاشتاجًا جديدًا يحمل إسم #كروت_الشحن وآخر يحمل إسم #مليونية_مقاطعة_شركات_الاتصالات وقد جاء هذا الهاشتاج ضمن الموضوعات الأكثر تداولًا في فترة قصيرة مباشرًا بعد الإعلان عن زيادة كروت الشحن، حيث قال أحدهم :” إحنا بيتلعب بينا شغل تلات ورقات، وزير المالية يقول مافيش زيادة في أسعار الوقود، يزودوا أسعار كروت الشحن” وقال آخر ” وزارة الاتصالات أعلنت عن رفع أسعار كروت الشحن 36% وبغض النظر إن الخدمة مش كويسة، مع العلم أن شركات الاتصالات بتبيع الهوا أساسا… تقريبًا الهوا غلي”

واعترض الكثير من رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر على زيادة الأسعار بالسخرية حيث قال أحدهم ” يا جماعة هيزودوا أسعار كروت الشحن، كارت الـ 100 هيبقى بـ 140 نلحق نشتري شوية ونبيعهم في السوق السوداء” كما أعرف أحدهم عن دهشته من هذه الخطوة حيث قال ” أنا مش مصدق والله لحد دلوقتي موضوع كروت الشحن ده ومش عارف أصدق إزاي”

كما هو واضح فإن هذا القرار أصاب الكثير بالصدمة، غير أن هذه الصدمة تحولت عند البعض إلى سخرية حقيقية، وهذه عادة المصريين في محاولة لتقبل الأمر الواقع فقد قال أحدهم ” دلوقت كارت الشحن بقا بـ 12 جنيه وهيديك رصيد 7 جنيه إللي هو اصلًا ب 10 جنيه !

فيما سخر الآخر من أكثر من أزمة يعاني منها الشعب المصري في آن واحد حيث قال ” طب هي الباقة على العريس ولا علي العروسة” في إشارة إلى أزمات تكاليف الزواج والآن زيادة سعر كروت الشحن، وفي تغريدة أخرى قال أحدهم” شحنت الباقة قبل الكروت ما تغلى، ابقى اشحن السنة الجاية بقى ” فيما تساءل آخر ” كارت الـ 10 بيتباع بـ 12 ويتشحن بـ 7 جنيه، إيه علاقة الـ 10 بالموضوع؟!” بينما اقترح آخر أن تكون كروت الشحن بمثابة الهدايا أثناء الزيارات بدلًا من الورود والفاكهة، وفي نفس السياق قالت إحدى المغردات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ” لو جابلك كارت شحن يبقى بيحبك” بينما سخر آخر وقال ” وعاد عصر الرنات، أوعى تفتح عليا اديني بقولك أهو” وهناك من فكّر في الانتقام عن طريق خدمة سلفني شكرا ثم تكسير الخط.

وقد قرر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الموافقة على زيادة أسعار كروت الشحن في هذه الفترة نظرًا لزيادة تكاليف التشغيل التي تتحملها شركات المحمول، والتي تتمثل في زيادة أسعار الوقود وسعر الصرف وزيادات الضرائب، وهذه الزيادات أدت مؤخرًا إلى خسائر فادحة لدى شركات المحمول وهي لا تتناسب مع حجم الاستثمارات التي تضخها الشركات في مصر.

 

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !