ماركات الموبايل

السبب وراء غلاء كروت الشحن

التصنيف : شركات المحمول

عدد المشاهدات : 596

شهدت الشركات المسؤولة عن تقديم خدمات الاتصالات للهواتف المحمولة في مصر، من فودافون واورانج واتصالات تغير كبير خلال الفترة السابقة، والتي أدت إلى تذمر مستخدمي الخدمة في مصر بشكل كبير تجاه شركات الاتصالات، وانتشار الأقاويل والمنشورات على شبكات التواصل الاجتماعي عن حملات مقاطعة للشركات وذلك للضغط عليها للرجوع في هذه التغييرات، ولكن ما هي هذه التغييرات التي شهدتها الشركات خلال الأيام السابقة؟

حدثت زيادة كبيرة في أسعار كروت الشحن خلال الأيام السابقة من الثلاث شركات المسؤولة عن تقديم خدمة الاتصالات للهواتف المحمولة الأساسية في مصر، وهي عن طريق فرض ضريبة تبلغ قيمتها 30% من القيمة الكلية للكارت، لتكون القيمة المستفاد بها والتي يتم شحنها من قيمة كارت الشحن الكلية هي 70% فقط، وذلك ما أدى إلى غضب المستخدمين ولومهم لشركات الاتصالات بشكل كبير، ولكن علينا معرفة قيمة كروت الشحن الآن وسبب هذه الزيادة في البداية.

  • كارت الشحن فئة الـ 5 جنيهات، تكون القيمة المستحقة عند شحنه هي 3.5 جنيه.
  • كارت الشحن فئة الـ 10 جنيهات، تكون القيمة المستحقة عند شحنه هي 7 جنيهات.
  • كارت الشحن فئة الـ 15 جنيه، تكون القيمة المستحقة عند شحنه هي 10.5 جنيه.
  • كارت الشحن فئة الـ 20 جنيه، تكون القيمة المستحقة عند شحنه هي 14 جنيه.
  • كارت الشحن فئة الـ 25 جنيه، تكون القيمة المستحقة عند شحنه هي 17.5 جنيه.
  • كارت الشحن فئة الـ 50 جنيه، تكون القيمة المستحقة عند شحنه هي 35 جنيه.
  • كارت الشحن فئة الـ 100 جنيه، تكون القيمة المستحقة عند شحنه هي 70 جنيه.
  • كارت الشحن فئة الـ 150 جنيه، تكون القيمة المستحقة عند شحنه هي 105 جنيه.
  • كارت الشحن فئة الـ 200 جنيه، تكون القيمة المستحقة عند شحنه هي 140 جنيه.

هذه أسعار القيمة المستحقة عند شحن الخدمة عن طريق الكارت، أما في حالة الشحن عن طريق تحويل الرصيد من شخص لآخر، قرر الجهاز القومي تحصيل نفس قيمة الضريبة في حالة الشحن عن طريق التحويل، على أن تكون القيمة الأدنى للتحويل هي خمسة جنيهات، والقيمة المستحقة بعد التحويل هي 70% من الرصيد المحمول، لتكون نفس النتيجة الخاصة بكروت الشحن.

قدمت شركات الاتصالات المصرية، كل من فودافون واورانج واتصالات شكوى إلى الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات المصري بسبب غلاء أسعار الكهرباء والبنزين وتحرير سعر صرف الجنيه والنقل وغيرها من الأدوات المستخدمة من قبل الشركات لتقديم خدماتها، دون زيادة مقابلة في ثمن الخدمة المقدمة، وتم قبول الشكوى في نفس الفترة التي أتت فيها الشركة المقدمة للشبكة الرابعة “We” وهي التابعة للشركة الحكومية المصرية للاتصالات.

استطاعت المصرية للاتصالات أن تستغل الموقف لتقوم بجذب عدد ليس بالقليل من مستخدمي الشبكات الأخرى للتقديم على استلام خطوطهم الجديدة من الشبكة الرابعة، فقد أعلنت المصرية للاتصالات تقديم شبكة We لكروت شحنها بأسعار السوق المعتادة قبل إضافة الضريبة المضافة مؤخرًا ليتم شحن الكرت والحصول على قيمته ولم تتوقف عند هذا الحد من جذب المستخدمين، بل كانت هناك عروض تحفيزية للمستخدمين للتحويل إلى We عن طريق فرض عرض لفترة محدودة بإضافة 30% من قيمة كارت الشحن على القيمة المضافة، مما يعني أن الكارت فئة الـ 100 جنيه على سبيل المثال سيبلغ ثمنه 100 جنيه وستكون القيمة المستحقة عند شحن الكارت 130 جنيه لفترة محدودة كعرض لجذب المزيد من المستخدمين، أما في الطبيعي فإن قيمة الكارت المستحقة ستكون 100 جنيه أيضًا.

أقرأ أيضًا عن مواقع التواصل الاجتماعي تعلن مقاطعة شركات المحمول من هنا.

أقرأ أيضًا عن أسعار كروت الشحن الجديدة من هنا.

تعرف على باقات الإنترنت الأسبوعية من اتصالات.. تبدأ من 2 جنيه من هنا.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !