ماركات الموبايل

فيسبوك تحاول منافسة يوتيوب في خدمات الفيديو

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 636

تقوم إدارة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بمنافسة حادة مع موقع الفيديوهات الشهير يوتيوب، حيث قامت شركة فيسبوك بوضع منصات وطرق في خدمة عرض الفيديوهات على الشبكة الاجتماعية بطريقة مهارية تعتمد على الذكاء الصناعي، مما يجعل خدمة عرض الفيديوهات مبرمجة تلقائيًا لعرض الفيديوهات المناسبة للمستخدم بصورة مستمرة، وهذا يجعل المستخدم شديد التعلق بمشاهدة الفيديوهات على شبكة التواصل فيسبوك، وفي غنى عن استخدام اليوتيوب.

قامت شركة فيسبوك مؤخرًا بإصدار منصة جديدة لخدمة عرض مقاطع الفيديو للمستخدم باسم “Watch”، حيث تقوم منصة “مشاهدة” باستخدام الذكاء الصناعي ومتابعة أنشطة مستخدمي شبكة التواصل لمعرفة أكثر فئات الفيديوهات التي تعجب المستخدم، لتكوين قنوات تغني المستخدم عن استخدام شتى خدمات البث مثل نيتفليكس و يوتيوب، وقنوات التلفزيون، بنائًا على إستراتيجية فيسبوك في تقديم تلك الخدمة ستكون بلا شك مشكلة كبير لقنوات البث المختلفة والمواقع التي تعمل على خدمات عرض الفيديوهات، نظرًا لأن فيسبوك من أكثر المواقع الاجتماعية نجاحًا في التسويق وفهم المستخدمين، فمن المتوقع أن الخدمة المقدمة من الشركة ستجذب عدد ليس بالقليل من مستخدمي شتى منصات العرض وقنوات البث لتستخدم خدمة فيسبوك في مشاهدة الفيديوهات، مما سيسبب الكثير من الأرباح لشركة فيسبوك والكثير من الخسائر للمواقع التي تعتمد علي بث الفيديوهات مثل اليوتيوب وديلي موشن و غيرها.

في الفترة السابقة حقق موقع فيسبوك بالفعل أعداد كبيرة في مشاهدة الفيديوهات، هذا ناتج عن خدمة التواصل الواضحة للغاية التي تقدمها الشركة، فلا يتوقف الأمر على مشاهدة الفيديو في فيسبوك، بل يوفر خدمات للمشاركة مع الأصدقاء و المحادثات والتعليقات التي تعمل على زيادة عامل الانتشار للفيديو وأعداد مشاهدته، كما أن هذا كان بمثابة عامل دراسي للشركة لأكثر الفيديوهات إعجابًا للمستخدمين مثل فيديوهات خلاصة الأخبار وفيديوهات المشاهير وغيرها، أصبح لدى فيسبوك أداة بحث كبيرة تمكنه من إنشاء منصة بث فيديوهات ناجحة.

قامت شركة فيسبوك بإطلاق منصة بث الفيديوهات الجديدة “مشاهدة” لعدد محدود من المستخدمين في الولايات المتحدة، لتصبح المنصة متاحة للإستخدام عبر الهاتف المحمول، أجهزة الحواسب الآلية، وعبر خدمة الفيسبوك المقدمة في بعض التلفزيونات الحديثة، لتقوم منصة البث بعرض الفيديوهات المفضلة لدى المستخدمين، حلقات مباشرة البث أو مسجلة، مقاطع فيديو قصيرة من البرامج المفضلة للمستخدم، وبرامج وعروض منظمة مقدمة من للمستخدم خصيصًا بنائًا على أكثر الفيديوهات التي شاهدها وأكثر ما أعجبه على شبكة التواصل فيسبوك.

قامت الشركة بإعلان نيتها عن توفير خدمة المشاهدة لعدد أكبر من المستخدمين في الولايات المتحدة خلال الفترة القادمة، حيث تعتبر هذه الفترة كفترة تجريبية للخدمة وتحديد إذا ما كانت الخدمة ستحقق نجاحًا بين المستخدمين أم ستفشل، لهذا لم تعلن الشركة أي تفاصيل حول إعلان الخدمة بصورة عالمية بعد، وبالطبع تأمل الشركة أن تحقق منصة المشاهدة نجاحًا كافيًا لتوفرها بصورة عالمية، لتصبح شبكة التواصل الإجتماعي فيسبوك توفر خدمات البث العالمي للفيديوهات والكثير من البرامج العالمية، مما يجعل فيسبوك ليس مجرد شبكة تواصل إجتماعي بل شبكة تعمل على ربط المستخدمين ثقافيًا وانتشار الثقافات العالمية المختلفة بصورة أكبر.

وتقوم شركة فيسبوك بتوفير خدمة البث مشاهدة بصورة بسيطة للمستخدم، بحيث يهدف تصميم المنصة لمساعدة المستخدم على فهم القنوات والحلقات ومقاطع الفيديو المقدمة له، وبالإضافة إلى خدمة عرض الفيديوهات توفر المنصة إمكانية تسجيل العروض والحلقات المعروضة مباشرة للمشاهدة في وقت آخر، كما يمكن مشاهدة الفيديوهات والبرامج بشكل عشوائي أو لمشاهدة أكثر الفيديوهات التي جذبت الأضواء ومتابعة العاملين على بث هذه الفيديوهات، كل هذا يثبت أن خدمة لايف المقدمة من فيسبوك لم تكن مجرد خدمة عشوائية من الشبكة، بل كانت خطوة إستراتيجية للوصول لأول خطوات بناء منصة المشاهدة العالمية “Watch”.

 

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !