ماركات الموبايل

كيف تحافظ على بيانتك المالية والأسرية بأمان على هاتفك؟

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 609

مع تطور التكنولوجيا أصبح من الصعب الحفاظ على البيانات الأسرية و البيانات المالية بعيدا عن أجهزة الهواتف الذكية. ومن هنا تظهر مشكلة أنه لا يمكن تأمين الهواتف الذكية بنسبة ١٠٠٪ من محاولات العبث والاختراق. سواء بهدف سرقة البيانات المالية أو حتى بهدف التلصص والفضول ومعرفة المزيد عن حياة الضحية التي يتم اختراق هاتفها الذكي.

لذلك نستعرض معكم من خلال هذا التقرير بعض الحيل الذكية التي يجب القيام بها من أجل تأمين الهواتف الذكية بشكل شبه كامل تجاه محاولات الاختراق والتجسس.

حماية الهاتف بكلمة سر – بصمة وجه – بصمة أصابع

لا يمكن أن تتخيل أننا في مطلع ٢٠٢٠ ولازال بعض المستخدمين لايقومون بحماية هواتفهم الذكية بكلمة سر أو بصمة اصابع أو وجه. لكنها للأسف الحقيقة حيث أشارت الدراسات الحديثة الى أن قطاع لا يستهان به من مستخدمي الهواتف الذكية لا يزالون لا يستخدمون أي تأمين من أي نوع مع هواتفهم الذكية.

لذلك ننصح المستخدمين بضرورة التوجه الى الأعدادات على حسب نوع الهاتف الذي يقومون باستخدامه – سواء كان هاتف يعمل بنظام IOS من أبل أو يعمل بنظام أندرويد مثل هواتف سامسونج أو هواتف جوجل مثلا – ومن ثم يقوموا بعمل كلمة سر قوية مكونة من حروف كبيرة وصغيرة وأرقام ورموز. ومن ثم يجب حماية كلمة السر باستخدام بصمة الأصابع أو الوجه حسب اصدار الهاتف حيث لا تسمح كل الهواتف اليوم باستخدام بصمة الوجه كوسيلة تأمين للهاتف.

ولا يمكن اعتبار تأمين الهاتف بكلمة سر هو الحل الأخير لتأمين الهواتف الذكية. لكنه خطوة أولى ومهمة للغاية لتأمين الهاتف ضد سرقة البيانات والتلصص عليها.

تأمين الدخول على المواقع الهامة

تقدم اليوم العديد من البنوك خدمة الأنترنت البنكي Online Banking من أجل توفير القدرة للمستخدمين على الاطلاع على البيانات المالية الخاصة بهم. وسحب الأموال أو تحويلها بين الحسابات المختلفة. بالاضافة للقدرة على عمل عمليات الدفع والشراء عبر الأنترنت وغيرها من الخدمات المفيدة.

لكن ينسى الكثير من المستخدمين أنه يجب تأمين هذه المواقع بشكل جيد من خلال اختيار كلمات سر صعبة ومعقدة لها. من الضروري أيضا استخدام لوحة المفاتيح الوهمية Virtual keyboard وهي لوحة مفاتيح تظهر على الشاشة ويمكن الكتابة عليها من خلال الضغط بالماوس عليها لتجنب اكتشاف كلمة السر في حالة وجود برنامج تجسس يراقب لوحة المفاتيح.

ومن الضروري أن ننبه على ضرورة تعيين كلمة السر واختيار أسم المستخدم لهذه البرامج من خلال اجهزة الحاسب الألي وعدم القيام بهذه الأمور من خلال الهاتف الذكي حيث أنه يوفر بيئة عمل أفضل وأكثر تأمينا.

استخدام التخزين السحابي

وأخيرا ومن النصائح الهامة التي نسوقها لكم في هذا الصدد. هي ضرورة الاعتماد على التخزين السحابي للبيانات. فبينما تصبح بيانات المستخدمين في خطر بعد سرقة الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة. يمكن التحكم في هذه البيانات بشكل كامل في حالة كان يتم تخزينها سحابيا. لذلك لا يخشى المستخدمين الذين يخزنون بياناتهم سحابيا – من خلال خدمات اي كلاود أو جوجل درايف – من فقدان أي بيانات في حال سرقة أجهزتهم الذكية.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !