ماركات الموبايل

كيف تختار أفضل حجم لشاشة تابلت

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 5387

عندما تحاول اختيار تابلت جديد للشراء، أول جزء تحاول أن تختار وتفكر فيه هو حجم شاشات التابلت ، ولأنه أمر بالغ الأهمية فإن الانتقال من حجم صغير، متوسط، أو كبير يعتمد على طريقة استخدامك للجهاز اللوحي، وميزانيتك بالطبع.

والخطوات التي يجب أن تُتبع عند اختيار تابلت جديد معروفة، الأهم ان تختار نظام تشغيل مناسب لك كخطوة أولى في الاختيار، ثم شاشة جيدة، فبمجرد أن تتخذ قرار نظام التشغيل، سيكون عليك التفكير في جودة الشاشة وحجمها. عند محاولاتك اختيار تابلت جديد، تُفكر في المهام التي تحتاج التابلت من أجلها، بما في ذلك تصفح الإنترنت، مواقع التواصل الاجتماعي، البريد الإلكتروني، الألعاب، وهناك الكثير من المهام، التي تُفكر هل هي تحتاج إلى شاشة بحجم كبير أو متوسط أو صغير؟ لذا سوف نحاول استعراض أحجام الشاشات والمميز بها، وعليك فقط أن تختار الحجم المناسب، لكي يكتمل اختيارك للتابلت الجديد.

شاشة بحجم 7 بوصة

الأجهزة اللوحية في هذا الحجم هي الأسهل في الحمل، فهي صغيرة وخفيفة الوزن بما يكفي لكي يتم حملها في محفظة أو حقيبة، وهي أيضًا تجعل سعر التابلت معقول وبسيط، هناك مجموعة من الأجهزة اللوحية شاشتها بحجم 7 بوصة وسعرها أقل من 100 دولار أمريكي، مثل تابلت (Amazon Fire 7 (2017، أو تابلت Barnes & Nobles NOOK Tablet 7

إنها تقوم بجميع المهام لكننا نجد أن الشاشة بحجم 7 بوصة مناسبة للكتب والقراءة، كما أن التابلت خفيف الوزن جدًا، من ناحية أخرى فهي ليست مثالية للألعاب، ومشاهدة الفيديوهات، أو حتى التطبيقات الداعمة لنظام التشغيل مثل الكتابة على الوورد، وجداول البيانات، ويرجع ذلك بشكل جزئي إلى الشاشة الصغيرة، أما الجزء الآخر يرجع إلى أن هذه الأجهزة اللوحية رخيصة، فعادة يكون المعالج بطيء.

استخدام لوحة المفاتيح على هذه الشاشة في هذا الحجم للأجهزة اللوحية يشبه الكتابة على الهاتف الذكي، لكن هو بالفعل سهل في الحمل بين اليدين، وبالأخص في الوضع الأفقي، كما أن المفاتيح تبدو أكبر، وكما قلنا من قبل، نظرًا للحجم الصغير، فإن الأجهزة اللوحية يُمكن أن يتم وضعها في أي مكان، في جيب البنطلون، أو جيب الجاكت، حتى في جيوب حقائب الظهر الصغيرة.

معظم الأجهزة اللوحية التي تأتي في شاشة بحجم 7 بوصة تعمل بنظام تشغيل أندرويد، أما الذين يُفكرون في استخدام نظام تشغيل ويندوز أو iOS فسيكون عليهم اختيار شاشة بحجم أكبر. غير ذلك قد ظهرت مؤخرًا هواتف ذكية مع شاشة بحجم كبير، على الأرجح أصبحت معظم الهواتف الذكية بشاشات كبيرة الحجم ويطلق عليها phablets، وعليه فقد قل الطلب على أجهزة التابلت الصغيرة، أما الذين يفكرون في أجهزة الهواتف الذكية ذات الشاشات صغيرة الحجم مثل Google Pixel XL الذي يأتي مع شاشة 5.5 بوصة، أو هاتف iPhone 7 plus والذي يأتي بشاشة بحجم 5.5 بوصة، فمن الممكن أن يفكروا في تابلت بشاشة صغيرة الحجم.

شاشة بحجم 8 بوصة

إنها الأجهزة اللوحية التي تأتي بشاشة بحجم متوسط، إنها تحاول أن تقدم شيء أفضل، فهي قريبة من نموذج التابلت الصغير، لكن مع شاشات أكبر في الحجم، أسعار هذه الأجهزة اللوحية تأتي بين 80 دولار أمريكي، إلى 300 دولار أمريكي.

بالطبع هي أفضل قليلًا من شاشة بحجم 7 بوصة، لكنها لا تزال جيدة في قراءة الكتب الإلكترونية، كما أنها خيار أفضل إلى حد ما في اللعب، أو مشاهدة الفيديوهات، على الرغم من أن هذا لا ينصح للأشخاص الذين لديهم مشاكل في رؤية الأشياء الصغيرة، في حين أن هذه الأجهزة متوسطة الحجم يمكن استخدامها في المهام الإنتاجية مثل تطبيقات الكتابة على الوورد، أو جداول البيانات، يمكن أن تكون مميزة وسهلة مع شاشة بحجم 8 بوصة.

هنا يأتي الاختلاف بين الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، لان الشاشة أكبر بكثير، لذا سيكون الكتابة عليها أسهل بكثير خاصًة مع الوضع الأفقي.

لازلنا في نقطة أن الشاشة المتوسطة تجعل الجهاز سهل الحمل، لكن يحتاج إلى بعض الإلتزام، وبالطبع سيكون سهل الحمل بالنسبة إلى الأشخاص الذين يحملون حقيبة ظهر أو محفظة.

الجهاز اللوحي الوحيد الذي يعمل بنظام التشغيل iOS  هو iPad Mini 4، ولكن هناك العديد من الأجهزة اللوحية بشاشة بهذا الحجم تعمل بنظام تشغيل أندرويد، مثل Amazon Fire HD 8، Huawei MediaPad M3، أما محبي نظام تشغيل ويندوز فهناك تابلت Dell Venue 8 Pro 5855.

شاشة بحجم 10 بوصة

لسنوات كثيرة اكتسحت شاشة 10 بوصة اعجاب الكثير من المستخدمين، حتى ظهرت الشاشات بحجم 12 بوصة، الآن تعتبر الشاشة 10 بوصة متوسطة الحجم، الآن هناك تنافس كبير بين أجهزة التابلت وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، فرغم أن الشاشات تبدو أقل حجمًا قليلًا إلا أنها تبدو كبيرة كفاية، كما أنها تقوم بنفس الوظائف التي تقوم بها أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

كما أنها جيدة جدًا في مشاهدة الفيديوهات، ممارسة الألعاب، وهي أيضًا مناسبة للتطبيقات والبرامج الإنتاجية، وتطبيقات الشركات، كما أن هذه النوعية من أجهزة التابلت يحملها ملايين المسافرين ورجال الأعمال، ورغم ذلك فيعتبرها البعض ثقيلة جدًا أثناء الحمل أو القراءة عليها.

ولاتزال الكتابة على شاشة 10 بوصة جيدة في الوضع العمودي، وكل من الأجهزة التي تأتي بنظام تشغيل iOS و ويندوز يمكن التحكم في وضعية لوحة المفاتيح حتى يمكن تقسيم لوحة المفاتيح ووضعها على جانبي الشاشة، أو حتى استخدام لوحة مفاتيح خارجية. وإذا ما قارنا حمل جهاز تابلت 10 بوصة بحمل جهاز كمبيوتر محمول، فالنتيجة بالطبع ستذهب لجهاز التابلت حيث سيكون أسهل في الحمل والتعامل والأهم أنها أخف وزنًا.

شركة ابل تقدم جهازين في هذا الحجم، جهاز (Apple iPad (2017 شاشة بحجم 9.7 بوصة، و جهاز iPad Pro يأتي بشاشة بحجم 10.5 بوصة، أما مستخدمي نظام تشغيل أندرويد لديهم العديد من الاختيارات من بينها جهاز Samsung Galaxy Tab A 10.1، وهناك أيضًا جهاز Lenovo Yoga Book .

شاشة بحجم 12 بوصة فما فوق

بالفعل صُممت الأجهزة اللوحية  بشاشات أكبر من 12 بوصة لتكون بدائل لأجهزة الكمبيوتر المحمول، إنها تستهدف المستخدمين من رجال الأعمال حيث يكون لها التركيز على التطبيقات والبرامج الإنتاجية، فلدينا العديد من الناس يستخدمون جهاز الكمبيوتر الخاص بهم ليوم عمل كامل وهذه الأعمال تتطلب شاشة كبيرة، لأنها يجب أن تكون قادرة على العمل مع تطبيقات متعددة في نفس الوقت، فإذا وجدت جهاز يعطيك إمكانيات جهاز الكمبيوتر المحمول وإمكانيات التابلت فهذا عظيم.

إن هذه الأجهزة اللوحية تستطيع التعامل مع أكثر من مهمة مثل البريد الإلكتروني، الإنترنت، البرامج التجارية والإنتاجية، الألعاب، الفيديوهات، وقراءة الكتب الإلكترونية أيضًا، فهي أجهزة شاملة.

الكتابة على هذا النوع من الأجهزة وهذا الحجم من الشاشات يكون صعب قليلًا في الوضع العمودي، إلا أن المتعارف عليه في هذه الأجهزة هي لوحة المفاتيح المنفصلة، وبعض من هذه الأجهزة تأتي معه بالفعل ككماليات، ويجب الاستفادة منها.

كما ذكرنا فهي بالطبع أخف وزنًا وسهلة الحمل عن أجهزة الكمبيوتر المحمول، لكنها تحتاج إلى حقيبة للحمل، أو محفظة، لكنها تظل خيارًا جيدًا لحمل أسهل.

نظام تشغيل ويندوز يهيمن على هذا الحجم، ستجد لدينا أجهزة مثل Samsung Galaxy Book، وجهاز (Microsoft Surface Pro (2017. لكن لا يوجد جهاز تابلت بهذا الحجم يعمل مع نظام تشغيل أندرويد، لكن أبل لديها جهاز تابلت  (iPad Pro (2017 مع شاشة بحجم 12.9 بوصة. وكما هو واضح فكلما زاد حجم الشاشة كلما ارتفعت الأسعار حيث تبدأ أسعار التابلت هنا من 800 دولار أمريكي.

*نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي يقبل الهاتف التحديث لها، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي لشركة الهاتف في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف قد تقبل الترقي” “لإصدارات أحدث من أنظمة التشغيل.

*أسعار أجهزة التابلت في المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، الأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

اقرأ أيضًا :

تعرف على أفضل أجهزة التابلت بحجم شاشة 10 بوصة

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !