ماركات الموبايل

كيف تستطيع شركة سوني منافسة آبل وسامسونج

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 2431

تسيطر شركتي آبل وسامسونج على سوق الهواتف الذكية في معظم دول العالم منذ سنوات، دون أي منافس تقريبًا، ولكن في السنتين الأخيرتين وجدنا شركة هواوي تقطع أشواطًا كبيرًا في محاولة وضع نفسها مع هاتين الشركتين، ويبدو أنها في الطريق الصحيح لذلك، ولكن ماذا عن شركة سوني، نرى إلى الآن أن الشركة حتى اليوم غير قادرة على مناطحة عملاقي الصناعة أو حتى الاقتراب منهما، فما هي الأشياء التي يجب على شركة سوني الالتفات إليها من أجل زيادة حصتها في الأسواق ومناطحة هاتين الشركتين، هذا ما سوف نسرده في هذا المقال.

 

الكاميرا ثنائية العدسة

أحد أصدقائي كان يريد شراء هاتفًا جديدًا، وقام بسؤالي عن ترشيحاتي وأثناء الحديث معًا، ذكر أنه يريد شراء هاتف من شركة سوني وذلك بسبب الكاميرات فائقة الجودة التي يقومون بصناعتها، فأخبرته أن ذلك صحيح بالطبع، ولكن سوني لم تواكب التطور الموجود الآن في الكاميرات فهي ما زالت تستخدم كاميرات ذات عدسات أحادية، ولم تحذو حذو عملاقي الصناعة آبل وسامسونج، ومن المعروف بالتأكيد تميز شركة سوني في هذا الحقل، ولكن ما يثير الاستغراب هو عدم استخدامها لتقنية العدسة المزدوجة بالرغم من المميزات الكبيرة التي شاهدناها مع هذه التقنية سواء في الكاميرا الرئيسية أو الثانوية، فالكاميرا ذات العدسة الثنائية توفر الكثير من المميزات الرائعة فمثلا نجد أن العدسة الأولى تكون واسعة والثانية تكون مقربة مما يجعل العدسة الثانية قادرة على معالجة وتصحيح التشوهات التي تظهر في صورة العدسة الأولى كما توفر مجالًا ديناميكيًا أفضل بكثير، بالإضافة إلى موازنة جيدة للألوان، وغيرها الكثير من المميزات، لذلك نرى أن شركة سوني عليها استخدام هذه التقنية قريبًا.

 

الشاشة الكاملة

هناك اتجاه ملاحظ في الهواتف الذكية التي تم إصدارها مؤخرًا، وهو محاولة جعل الشاشة مستحوذة على أكبر مساحة ممكنة من الواجهة الأمامية، مع إلغاء زر القائمة الرئيسية التقليدي ودمجه في الشاشة، وعمل مستشعر لبصمة الإصبع في الواجهة الخلفية، أو الإستغناء حتى عن مستشعر بصمة الإصبع كما فعلت آبل واستخدام تقنية التعرف على الوجوه كما في هاتف iPhone X، بالإضافة إلى تقليل الحواف بشكل كبير وأوضح مثال على ذلك ما قامت به شركة سامسونج في هاتفها Samsung Galaxy S8، مما جعل الشاشة تحتل الجزء الغالب من الواجهة الأمامية، لذلك يجب على شركة سوني القيام بمثل هذه الخطوة نظرًا للميزات الكبيرة التي تتيحها فهي تجعل الشاشة أكبر دون الحاجة لزيادة أبعاد الهاتف.

 

منفذ سماعات الرأس

الكثير من الشركات قامت بالاستغناء عن منفذ سماعات الرأس مؤخرًا، ومن المعلوم أنهم قاموا بذلك من أجل زيادة مقاومة الهاتف للمياه والأتربة وذلك صحيح، ولكنهم أجبروا المستخدمين على شراء سماعات لاسلكية تحتاج للشحن كل فترة، وهو ما ضايق الكثيرين الذين طالبوا بالعودة إلى منفذ سماعات الرأس، لذلك نرى ألأ تقوم شركة سوني بالتنازل عن هذه الميزة.

 

الشحن اللاسلكي

منذ فترة كبيرة وشركات الهواتف الذكية تحاول تطوير البطارية وما يتعلق بها بشكل كبير، فقد شاهدنا ظهور خاصية الشحن السريع وتطورها بصورة كبيرة للغاية حتى وصل شحن بعض البطاريات إلى 50 % من سعتها خلال نصف ساعة فقط، وقد جاء الدور على الشحن اللاسلكي، وقد استخدمت آبل وسامسونج هذه التقنية في هواتفها الجديدة، ولم تقم شركة سوني بتطويرها حتى الأن، لذلك يجب على الشركة الاهتمام بهذه النقطة.

 

السعر

 

هواتف آبل وسامسونج يأتون مع سعر أكبر من الشركات الأخرى في نفس الفئة وذلك بسبب العلامة التجارية الخاصة بهما، ولكن باقي الشركات تحاول أن تخفض من أسعار الهواتف الخاصة بها لتستمر في المنافسة، لذلك يجب على شركة سوني محاولة خفض أسعارها بصورة كبيرة.

 

الجدير بالذكر أن شركة سوني قد شاركت بصورة جيدة للغاية في معرض CES 2018 والذي انعقد في مدينة لاس فيجاس الأمريكية وقد أعلنت عن إصدار ثلاثة هواتف دفعة واحدة، وهم مصنفين ضمن هواتف الفئة المتوسطة وهم هواتف Xperia XA2 و Xperia XA2 ULTRA و Xperia L2.

 

هاتف Xperia L2


يأتي هاتف Xperia L2  مع شاشة من نوع IPS LCD بقياس 5.5 بوصة، وبدقة 1280×720 بكسل، أما بالنسبة للكاميرا الأمامية فهي تأتي بدقة 8 ميجابكسل، كما تأتي الكاميرا الخلفية بدقة 13 ميجابكسل، كما يأتي الهاتف مع شرائح معالجة من نوع Mediatek MT6737T تعمل جنبًا إلى جنب مع ذاكرة وصول عشوائية بسعة 3 جيجابايت (رام)، أما بالنسبة للذاكرة الداخلية فهي تأتي بحجم 32 جيجابايت، كما يمكن إضافة بطاقة تخزين خارجية تصل إلى 256 جيجابايت، أما بالنسبة لنظام التشغيل فهو يأتي من نوع أندرويد بإصدار نوجا 7.1.1، كما يأتي مع بطارية بسعة 3300 ميللى أمبير.

 

هاتفXperia XA2 Ultra


يأتي هاتف Xperia XA2 Ultra مع شاشة من نوع IPS LCD بقياس 6 بوصة، وبدقة 1080×1920 بكسل، أما بالنسبة للكاميرا الأمامية فهي تأتي بعدسة مزدوجة بدقة 16 و8 ميجابكسل، كما تأتي الكاميرا الخلفية بدقة 23 ميجابكسل، كما يأتي الهاتف مع شرائح معالجة من نوع Qualcomm Snapdragon 630 تعمل جنبًا إلى جنب مع ذاكرة وصول عشوائية بسعة 4 جيجابايت (رام)، أما بالنسبة للذاكرة الداخلية فهي تأتي بحجم 32 و64 جيجابايت، كما يمكن إضافة بطاقة تخزين خارجية تصل إلى 256 جيجابايت، أما بالنسبة لنظام التشغيل فهو يأتي من نوع أندرويد بإصدار أوريو 8.0، كما يأتي مع بطارية بسعة 3580 ميللى أمبير.

 

هاتفXperia XA2


يأتي هاتف Xperia XA2  مع شاشة من نوع IPS LCD بقياس 5.2 بوصة، وبدقة 1080×1920 بكسل، أما بالنسبة للكاميرا الأمامية فهي تأتي بعدسة مزدوجة بدقة 16 و8 ميجابكسل، كما تأتي الكاميرا الخلفية بدقة 23 ميجابكسل، كما يأتي الهاتف مع شرائح معالجة من نوع Qualcomm Snapdragon 630 تعمل جنبًا إلى جنب مع ذاكرة وصول عشوائية بسعة 3 جيجابايت (رام)، أما بالنسبة للذاكرة الداخلية فهي تأتي بحجم 32 جيجابايت، كما يمكن إضافة بطاقة تخزين خارجية تصل إلى 256 جيجابايت، أما بالنسبة لنظام التشغيل فهو يأتي من نوع أندرويد بإصدار أوريو 8.0، كما يأتي مع بطارية بسعة 3300 ميللى أمبير.

 

 

  • أسعار الهواتف الذكية في المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، الأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق، كما أن نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي يقبل الهاتف التحديث لها، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي لشركة الهاتف في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف قد تقبل الترقي لإصدارات أحدث من أنظمة التشغيل.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !