ماركات الموبايل

كيف تشتري الهاتف الذكي الأمثل بالنسبة لك

التصنيف : اسعار

عدد المشاهدات : 825

يبحث ملايين المستخدمين طوال الوقت عن أحدث موديلات الهواتف الذكية لاقتنائها ودفع الكثير من الأموال في مقابلها، ومن ثم يقول الكثير من المستخدمين أن الهواتف التي قاموا بشرائها لا تؤدي الامور التي كانوا يتوقعونها منها، ومن ثم تبدأ عمليات التبديل او اعادة البيع والبحث عن هواتف جديدة، وهي العملية التي تكلف الكثير من الوقت والجهد والمال.

لكن في الواقع يمكن الاستغناء عن كل هذه الامور من خلال شراء الهاتف الذكي في البداية بشكل متميز وقادر على توظيف المال المدفوع في الامكانيات التي يبحث عنها المستخدم. ومن خلال هذا الموضوع نستعرض سويا كيفية شراء الهاتف الذكي المناسب تماما لاحتياجات المستخدم.

الميزانية الخاصة بشراء الهواتف الذكية

تعتبر الميزانية واحدة من أهم العوامل التي يجب أن نأخذ على أساسها قرار الشراء من عدمه، فالهواتف الذكية متوفر منها بأقل الأسعار وأعلاها، ومهما كانت ميزانية المستخدم مرتفعة فسيكون هناك هاتف ذكي اغلى من هذه الميزانية، لذلك يجب معرفة الحدود المالية التي يتحرك فيها المستهلك وما هي شريحة الهواتف الذكية التي يتحرك فيها المستخدم لتحديد نوع الهاتف الذكي الذي يمكن له اقتناؤه، وبدون تحديد ميزانية حتى لو مبدئية سيتوه المستخدم وسط مئات الانماط والانواع من الهواتف الذكية التي سيكون عليه الاختيار بينها دون تمييز.

هل الكاميرا هي كل شىء؟

يركز الكثير من المستخدمين على الكاميرا التي يتم تضمينها في الهواتف، وفي واقع الامر فالكثير من المستخدمين خاصة في المنطقة العربية يهتمون بالحصول على الهواتف ذات الكاميرات الاقوى والافضل لكن هل الكاميرا هي كل شىء؟ الحقيقة أن الاهتمام بالكاميرا على حساب المعالج ومساحة التخزين يعتبر من أسوأ القرارات التي قد يتخذها المستخدم. فما فائدة الكاميرا اذا كان معالج الهاتف ضعيف ولا يتحمل تشغيل التطبيقات وباقي الأمور الخاصة بالهاتف؟ كما يجب متابعة الخصائص الخاصة بالهاتف بشكل جيد للتفرقة بين امكانيات الكاميرا الخلفية والأمامية، والتعرف على باقي الخصائص التي يتميز بها الهاتف لمعرفة مميزاته وعيوبه على وجه الدقة

المعالج ومساحة التخزين

في رأينا أن الاهتمام بالمعالج وسرعته ومدى كفائته يعتبر من اهم الامور التي يجب الاهتمام بها عند البحث عن الهاتف الجوال المناسب. فمعنى أن المعالج قوي أن الهاتف سريع ويستطيع أداء الوظائف التي يطلبها المستخدم منها، وهذا يوفر بيئة تشغيل سهلة ومريحة للمستخدم وتجربة اداء عالية. أما مساحة التخزين فتلعب دورا مهما لمحبي سماع الكثير من الملفات الموسيقية أو مشاهدة مقاطع الفيديو، أو المستخدمين الذين يتنقلون من مكان لأخر ويحتاجون لتخزين الكثير من الملفات على هواتفهم اثناء الانتقال.

لكن أيضا يجب أن نلفت الأنظار أن المعالج ومساحة التخزين ليسوا العوامل الوحيدة التي يجب أن يبني عليها المستخدمين قرار الشراء بل يجب على المستخدم عمل موازنة بين كافة امكانيات الهاتف الذكي وبين سعره النهائي.

الامكانيات الأخرى

أما أخر ما يجب لفت الانتباه له فهو ضرورة معرفة باقي الامكانيات الخاصة بالهاتف. فبعض الامكانيات البسيطة قد تكون مهمة وفارقة لقطاع كبير من المستخدمين مثل البطارية القابلة للازالة أو استقبال موجات الراديو أو حتى مستشعرات الهاتف التي يهتم بها قطاع كبير من المستخدمين لأنها تعكس الكثير من قدرات الهاتف، كما أن بعض الامكانيات البسيطة قد تتسبب ام في اعجاب المستخدم بالهاتف أو شعوره بالنفور منه.

كما يجب الأنتباه لنظام التشغيل الخاص بالهاتف والقدرة على تحديث الهاتف لأنظمة التشغيل الأحدث اصدارا، فامكانية تحديث نظام التشغيل تعني تشغيل أسهل وأسرع والقدرة على استخدام الهاتف بسهولة ويسر

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !