ماركات الموبايل

مقارنة من العيار الثقيل بين أقوى المعالجات لفئة الهواتف الرائدة

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 1126

بعد أن كشفت العملاقة الكورية الجنوبية Samsung النقاب عن معالجها الجديد  Exynos 220 اكتملت الصورة الخاصة بالمنافسة على سوق المعالجات الرائدة للجيل الجديد من الهواتف. فالسباق يضم في الوقت الحالي معالجات Snapdragon 8 Gen 1 و Mediatek Dimensity 9000 وهي المعالجات التي ستعتمد عليها الهواتف الرائدة في عام 2022.

اقرأ أيضًا: مزايا وعيوب هاتف Motorola Edge X30 أول هواتف المعالج الأحدث والأقوى من كوالكوم

ولكن للأسف، لم تكشف سامسونج سوى عن جزء من مواصفات المعالج القادم، والذي سيتم اعتماده في سلسلة هواتف Galaxy S22 الرائدة والمنتظر صدورها خلال الأشهر القليلة القادمة، ولكن بالمعلومات المتاحة نقدم لكم المقارنة بين المعالجات الثلاثة Snapdragon 8 Gen 1 و Mediatek Dimensity 9000 و Exynos 2200. 

كما تظهر المقارنة، فإن المعالجات الثلاثة تدعم أنوية  بمعمارية Armv9 الأحدث، وهي أنوية Arm Cortex-X2  وCortex-A710 و Cortex-A510، بينما تستخدم معالجات Tensor من جوجل النسخة الأقدم Armv8 في أنوية Cortex-X1 و Cortex- A78 و Cortex-A55.

اقرأ أيضًا: لمنتظر الهواتف بمعالج Exynos 2200 هذه هي نتائج الأداء الخاصة به

من المتوقع أن تقدم المعالجات الثلاثة مستويات قريبة في الأداء بسبب اعتمادهم على نفس المعمارية، ولكن قد توجد بعض الاختلافات بسبب اختلاف سعة الذاكرة المخبئية cache أو معدل ساعة الحاسوب  clock speed. قد يتفوق معالج Mediatek بسبب الذاكرة العشوائية من نوع LPDDR5X، ولكن الأمر يعود في النهاية إلى كيفية استخدامه في الهاتف.

قد تكون الاختلافات أكثر وضوحًا في المعالج الرسومي، فرقاقة Mediatek Dimensity 9000 تعتمد على معالج رسومي من طراز  Mali-G710 MC10 الذي يقدم أداء أفضل في الرسوميات بنسبة 35% مقارنة بمعالج Snapdragon 888.

اقرأ أيضًا: أحدث مستجدات اطلاق المعالج Exynos 2200 مع هواتف سامسونج

بينما تقدم رقاقة Exynos 2200 من سامسونج التغيير الأكثر ثورية في الهواتف الذكية منذ فترة طويلة، حيث يدعم المعالج الرسومي Xclipse 920 معمارية RDNA2 المستخدمة في أجهزة  PlayStation 5 و Xbox والمعالجات الرسومية لأجهزة الحاسوب الشخصي. وبذلك تعتبر سامسونج أول من يدخل تقنية تتبع الأشعة ray tracing إلى عالم الهواتف الذكية، ما قد يحدث ثورة كبيرة في عالم الرسوميات مع تطور الألعاب على الهواتف.

ولكن على الرغم من تلك المزايا الرائعة التي قد تقدمها سامسونج في المعالج الرسومي الجديد، فمن المتوفع أن تواجه العملاقة الكورية الجنوبية تحديات كبيرة في استخدام المعالج على الهواتف الذكية، أهم تلك العقبات التي قد تواجهها سامسونج هو استهلاك الطاقة، فالهواتف الذكية -على عكس الأجهزة الأخرى- تعتمد على إمدادات محدودة من الطاقة من البطارية، فتضطر الشركات إلى تخفيض قدرات مكوناتها بشكل كبير ليتناسب مع سعة البطاريات.

اقرأ أيضًا: الهواتف مع معالجات Snapdragon الجديدة ستأتي بقدرات شحن هائلة.. تعرف عليها

كما تشير بعض التقارير أن المعالج الرسومي Xclipse 920 يواجه مشاكل كبيرة في التبريد والكفاءة الحرارية، ما قد يدفع بسامسونج لتخفيض تردده من 1.9 جيجاهرتز إلى 1.29 جيجاهرتز، وهو ما سوف ينعكس بشكل كبير على أداء المعالج الرسومي.

 

تنويه:

أنظمة التشغيل الذي يتم ذكرها على أنها آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في مقالاتنا، هي الأنظمة المذكورة على المواقع الرسمية لشركات الهواتف الذكية في الوقت الذي تم كتابة المقالات فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات أحدث من أنظمة التشغيل.
قد تكون أسعار الهواتف في بعض الأسواق مثل الأسواق المصرية أو السعودية أو الإماراتية لم يرد ذكرها نظرًا لعدم طرحها رسميًا في هذه الأسواق وقت كتابة المقال، وستتمكنون من معرفة الأسعار الرسمية فور طرحها من خلال روابط أسعار الهواتف المذكورة خلال سطور المقال.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !