ماركات الموبايل

هل سيتم ايقاف تطبيقات ماسنجر وواتس اب لصالح بلاك بيري؟

التصنيف : اندرويد

عدد المشاهدات : 173

يبدو أن بلاك بيري عملاق الهواتف الذكية وتطبيقات التواصل بين المستخدمين قد قررت العودة من جديد للساحة التكنولوجية، ليس من خلال تقديم تطبيق جديد أو طرح هاتف ذكي يساعد المستخدمين المتعطشين لكل جديد، لكن من خلال ساحة المحاكم والقضايا الاقتصادية، حيث قررت بلاك بيري الانتفاض ومقاضاة عمالقة التطبيقات الخاصة بالتواصل الأجتماعي بين المستخدمين، بحجة سرقتهم للعديد من التقنيات التي قامت بابتكارها في الأصل، ثم استخدمتها باقي التطبيقات دون الحصول على تصريح منها.

بداية الأزمة

وتعود بداية القصة لمطلع الألفينات، عندما كان تطبيق بلاك بيري للتواصل بين المستخدمين هو الوحيد المتاح من أجل التواصل بين مستخدمي تطبيقات التواصل الأجتماعي. وبسبب هذه الميزة استطاعت بلاك بيري تحقيق ملايين المبيعات لهواتفها، والتي كانت تأتي بتطبيق التواصل الشهير بلاك بيري ماسنجر، ما دفع ملايين المستخدمين حول العالم لشراء الهواتف الخاصة بالشركة من أجل الاستفادة بالخاصية الجديدة والحصرية.

واستطاعت بلاك بيري بالأضافة لبيع ملايين الهواتف، أن تؤسس لفكرة التميز الاجتماعي لمستخدمي هواتفها، مادفع العديد والمزيد من المستخدمين حول العالم لشراء الهواتف الذكية التي تقوم بانتاجها من  أجل الاستمتاع بالوجاهة الاجتماعية التي تقدمها هذه الهواتف، بالأضافة لتطبيق بلاك بيري ماسنجر الذي يتيح التواصل بين المستخدمين مجانا عند وجود الأنترنت فقط.

لكن ومع مرور الوقت استطاعت العديد من الشركات التقنية الأخرى أن تسحب البساط من تحت أقدام بلاك بيري من خلال تقديم تطبيقات مراسلة متشابه مع بلاك بيري ماسنجر مثل فيس بوك ماسنجر وواتس اب وفايبر وغيرها من التطبيقات، والتي قدمت نفس ما قدمته بلاك بيري مع العديد من المميزات الأخرى مثل ميزات المحادثات الصوتية والفيديو وغيرها من الأضافات الهامة والعصرية والتي عممت تجربة بلاك بيري على أي هاتف ذكي أخر، ما ضرب مبيعات هواتف بلاك بيري في مقتل وأضر بموقفها فس السوق الى درجة كبيرة.

بلاك بيري تقاضي التطبيقات

تسعى بلاك بيرى فى قضيتها الحالية التي رفعتها ضد هذه التطبيقات للحصول على حكم قضائي ضد هذه التطبيقات الخاصة بالتراسل الشهيرة مثل فيس بوك و وواتس آب وفايبر وغيرها ووقفهم عن العمل حول العالم، وعلى الرغم من أن الفكرة تبدو مستحيلة، إلا أن إذا رأت المحكمة انتهاك سيكون هناك قرارات ضد التطبيقات وفق العديد من التصريحات التي أدلى بها خبراء في عالم التقنية عبر مواقع التواصل الأجتماعي
لكن ما تريده بلاك بيري ليس الحجب، فتهتم شركة بلاك بيرى أكثر من حجب هذه التطبيقات بالحصول على تعويضات هائلة وكبيرة من الشركات التى تقاضيها، وستستعمل بلاك بيري التعويضات الضخمة التي بصددالحصول عليها للخروج من الأزمات المالية الطاحنة التي تمر بها في الفترة الحالية بالأضافة لقدرتها على طرح العديد من الهواتف الذكية الجديدة والتي تهدف بلاك بيري للتعزيز من أسمها وقيمتها السوقية في الأسواق من جديد للتنافس مرة أخرى مع كبار شركات تصنيع وتسويق وبيع الهواتف الذكية حول العالم.

الخلاصة

ولعل الأسئلة النهائية التي تطرح نفسها في هذه الأزمة، هل ستنجح بلاك بيري في مسعاها القضائي، وهل ستواصله الى النهاية أم ستتوقف عند حصولها على التعويضات الكافية من هذه الشركات ؟ وهل ستدفع فيس بوك وواتس اب وفايبر وغيرها من هذه التطبيقات التعويضات بالفعل، أم ستتأكد من موقفها القانوني وتستمر في هذا السجال القانوني الى النهاية، ثقة منها في قدرتها على تجاوز هذه الأتهامات التي ستكون في هذه الحالة دون قوة مؤثرة أو قادرة على التأثير في مجريات الأمور على أرض الواقع.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !