ماركات الموبايل

بعد أزمة واتس اب.. موسم الهجرة الى هذه التطبيقات

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 483

أعلن تطبيق المراسلة الشهير واتس اب مؤخرا عن تغيير سياسة الخصوصية لديه. بشكل يجبر المستخدمين على الموافقة على مشاركة البيانات الخاصة بهم مع فيس بوك وباقي التطبيقات التي تملكها الشركة المطورة لمجموعة من تطبيقات التواصل الاجتماعي وأشهرها حول العالم. عبر الهواتف الذكية

لكن عدد ضخم من المستخدمين قرروا هجر التطبيق تماما والانتقال بأعمالهم لتطبيقات جديدة اكثر احتراما لخصوصيتهم. ولا تجبرهم على الموافقة على سياسة الخصوصية وإلا سيتم مسح حساباتهم. وهو ما حدث بالفعل حيث انتقل عدد ضخم من المستخدمين لتطبيقات بديلة. فما هي هذه التطبيقات وكيف يمكن استخدامها الاستخدام الأمثل؟

Signal

واحد من أشهر تطبيقات المراسلة التي هاجر لها قطاع واسع من المستخدمين بمجرد اعلان واتس اب عن تحديث سياساته. خاصة بعد التغريدة التي غردها المليونير ورجل الأعمال (ايلون ماسك) ناصحا المستخدمين بتحميل Signal.

ويأتي التطبيق مع العديد من المزايا مثل القدرة على اجراء مكالمات الصوت والفيديو بجودة عالية وتشفير المحادثات لدى الطرفين والقدرة على اجراء المحادثات ذاتية التدمير. أي التي تمسح نفسها بنفسها بعد فترة محددة.

Telegram

واحد من أقوى وأشهر تطبيقات المراسلة المجانية. يمتاز بأنه قديم في هذا المجال وله قاعدة جماهيرية ضخمة. وعلى الرغم من عدم تشفير الرسائل من الاتجاهين فيه، إلا أنه يتمتع بالعديد من الخصائص التي تجعله ممتازا للمراسلة بين الذين لا يحبون أن تطلع أي جهات أخرى على رسائلهم. كما أن نظام الاتصال بالفيديو والصوت فيه ممتازين ويمكن تفعيل خاصية الرسائل السرية للمزيد من الأمان حيث يمكن مسح الرسائل ذاتيا عند المتلقي والمرسل في وقت يحدده كلاهما.

Skype

واحد من أشهر تطبيق مكالمات الفيديو. لكن من قال أنه لا يصلح أيضا للمراسلة ومكالمات الهاتف عبر الأنترنت؟ يمتاز سكايب بتأمينه المميز وأنه ياتي تحت رعاية شركة ضخمة ومميزة بحجم مايكروسوفت. بالاضافة لقدرته على التكامل مع العديد من الخدمات الأخرى لنظام التشغيل ويندوز مثل الأوفيس على سبيل المثال. كما أنه يمكن تشغيله على الهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل اندرويد مثل سامسونج و أوبو وغيرها بالاضافة لهواتف IOS التي تنتجها شركة ابل وهي هواتف ايفون. بالاضافة لأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التابلت على حد سواء.

Viber

على مدى السنوات الماضية استطاع تطبيق فايبر أن يطور كثيرا من نفسه. ويحتل مرتبة لا يستهان بها في تطبيقات المحادثة والتواصل بالصوت والفيديو وطبعا من خلال الدردشة المكتوبة. واستطاع فايبر أن يستقطب العديد من المستخدمين من خلال خدمة  المجموعات وخدمات التنبيهات المميزة التي تجعل المستخدمين يقضون وقتا أطول عليه. ويعتبر واحد من البدائل الهامة لواتس اب، خاصة وأن قطاع كبير من المستخدمين يستعملونه في المنطقة العربية. ما يعني أن المستخدم لن يكون مجبرا لدعوة أصدقاؤه وافراد الأسرة للانتقال للتطبيق.

Wire

التطبيق الأخير معنا هو Wire تطبيق جديد واعد يعتمد بالأساس على الأجهزة المحمولة لكن لا ينسى توفير نسخ لأجهزة الكمبيوتر ايضا. ويعتمد على نظام التشفير من طرف الى طرف من أجل تقديم افضل خدمة لمستخدميه. بالاضافة لتركيزه على مجال الأعمال ليستقطب لا الأشخاص العادية فقط بل الشركات ايضا. وأطقم العمل فيها. من أجل بيئة عمل مليئة بالقدرة على التواصل بسهولة وسرعة وأمان في نفس الوقت.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !