ماركات الموبايل

تكنو صحة : قصص حقيقية لأشخاص أنقذت الساعة الذكية حياتهم

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 113

تكنو صحة سلسلة مقالات تربط بين الصحة والتكنولوجيا. من خلال استعراض الساعات والسوارات الذكية وكيف يمكنها أن تؤثر على صحتنا سواء سلبا أو إيجابا. وهل تستطيع التطبيقات الذكية أن تنظم حياتنا الصحية – وتنقذ حياة الأشخاص في الكثير من الأحيان- أم أن هذه الأمور تدور في فلك الدعاية المبالغ فيها والتي يتم التسويق بها لزيادة شراء واستخدام التطبيقات والساعات الذكية؟

ناقشنا في الموضوع الأول من السلسلة الإجابة عن السؤال هل يجب أن أشتري ساعة ذكية لتحسين صحتي؟  واستعرضنا من خلال الجزء الثاني الاجابة عن سؤال أخر: هل أشتري سوار ذكي أم ساعة ذكية؟  وفي الجزء الثالث استعرضنا أفضل ساعة ذكية يمكن الحصول عليها واليوم نرى سويا بعض القصص الحقيقية لأشخاص أنقذت الساعات الذكية حياتهم.

دينيس أنسيلمو ينجو من أزمة قلبية

كان المواطن الكندي دينيس أنسيلمو يجري بعض الاصلاحات في سور منزله عندما شعر بحالة غير عادية من الأعياء. حيث شعر بالسخونة الشديدة والبرودة في نفس الوقت. وبدأ جسمة في الارتجاف. ما جعله يعتقد أنه أصيب بنزلة برد مفاجئة.

الا أن تنبيهات ساعة ابل الذكية المرتبطة بهاتف ابل التي دفع مقابلها حوالي ١٠٠٠ دولار – وسط معارضة شديدة من زوجته نتيجة سعرها المرتفع – إلا أن الساعة أبلغته أن معدل النبض لديه أعلى من المتوقع. ما جعله يلجأ للطبيب ويبدأ في الحصول على العلاج من الأزمة القلبية بمجرد بدايتها. ما ساعد على انقاذ حياته.

دينيس تواصل مع شركة أبل وحكى حكايته التي تم ضمها مع مجموعة أخرى من القصص في فيديو مُلهم تستعمله أبل حتى اليوم للتسويق لساعاتها الذكية.

آنا تنجو من الاغتصاب بفضل ساعتها الذكية.

و “آنا” هي مواطنة أمريكية تم اخفاء إسمها الحقيقي للحفاظ على الخصوصية. كانت نائمة في منزلها عندما شعرت بحركة غريبة حولها. فما كان منها إلا أن بدأت في النظر حولها لتكتشف وجود لص منازل محترف يعبث في المنزل ويقف بالقرب منها، إلا أن الظلام الدامس منعه من معرفة ما اذا كانت مستيقظة أم لا.

كان الوصول للهاتف الذكي الخاص بـ آنا فيه مخاطرة كبيرة لكشف أمرها أمام اللص، فما كان منها إلا أن استعملت ساعة أبل الذكية من أجل أن ترسل رسالة نصية لصديقها تطلب منه بسرعة الاتصال بالشرطة وتظاهرت هي بالاستغراق في النوم. وبعد دقائق داهمت الشرطة المكان والقت القبض على اللص الذي لم يتوقع أن يتم القاء القبض عليه بفضل ساعة ذكية!

السيد بورديت ينجو من موت محقق بسبب الساعة الذكية

أما الحادثة الأشهر والتي استغلتها أبل أيضا للتسويق لقدرة ساعتها على انقاذ الأرواح كانت للسيد بورديت والذي كان يمارس رياضة ركوب الدراجات كعادته في أحد المناطق الجبلية. عندما سقط من على العجلة ولم يستطع النهوض من جديد. وهنا تولت ساعة ابل من خلال خاصية ابلاغ الاشخاص المسجلين على قائمة الطوارىء اذا تعرض أحد مستخدميها لحادث، قامت الساعة بارسال رسالة استغاثة بالأبن الذي استطاع التواصل مع خدمات الطوارىء والعثور على الأب وانقاذه من موت محقق.

وهكذا ومع نهاية سلسلة تكنو صحة. هل عدلتم عن رأيكم في عدم شراء ساعة ذكية؟ وهل تعتقدون أنها قادرة على تغيير الطريقة التي تمارسون بها الرياضة؟ شاركونا بتعليقاتكم.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !