ماركات الموبايل

كيف تتخلص من ادمان مواقع السوشيال ميديا

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 236

سمعت مؤخرا عن رجل وجد مبلغا ضخما من المال في مدينة الأسكندرية. وشارك بعض البيانات عنه على أحد مجموعات الفيس بوك الشهيرة. وبعد حوالي يومين استطاع الوصول لصاحبة المبلغ التي وصلها المنشور نتيجة مشاركته بشكل مكثف من عدد ضخم من المستخدمين. لا شك أن هذه واحدة من أفضل فوائد السوشيال ميديا وتطبيقاتها على الهواتف الذكية .. قدرات غير عادية على التواصل مع عدد أكبر من الناس. لكن هل تأتي هذه الفوائد بدون أضرار جانبية؟ مستحيل

في الفيلم الوثائقي المميز الذي أنتجته نتفليكس بعنوان The Social Dilemma يناقش صناع الفيلم الأثر السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي. ليس فقط من ناحية تأثير هذه المواقع والتطبيقات على الحياة السياسية وخصوصية المستخدمين. لكن أيضا على مشاعرهم اليومية وصحتهم النفسية. وهنا يكمن الخطر، الذي يجعلنا نقدم لكم من خلال هذا التقرير مجموعة من الطرق لكيفية التخلص من ادمان مواقع السوشيال ميديا.

كون صداقات حقيقية

من الأمور المميزة التي تساعد على التخلص من ادمان مواقع التواصل الاجتماعي هي مقابلة اشخاص حقيقين، طبعا نحن نعلم مدى صعوبة هذا الأمر في وسط انتشار فيروس كورونا. لكن يمكن تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي والبقاء على تواصل مع الأصدقاء على أرض الواقع في نفس الوقت.

تفيد تكوين الصداقات على أرض الواقع في تقليل فترة بقاء الناس على مواقع التواصل الاجتماعي. بالاضافة لتقليل تأثيرها النفسي على الأشخاص. فمواقع التواصل الاجتماعي تحولت لوسيلة تقييم وفرز للناس حسب عدد المتابعين. وعدد الإعجاب -أو عدم الاعجاب- التي يحصل عليها الأشخاص. ما يؤثر بشكل سلبي على حالتهم النفسية. الأمر الذي يستحق التغيير.

مارس الرياضة بانتظام

إذا كنت لا تستطيع منع نفسك من الاستمرار في تصفح مواقع السوشيال ميديا. حاول ألا تدخل في (مود) تصفحها. بمعنى لا تترك نفسا مرتاحا على الأريكة ثم تشتكي من عدم قدرتك على التوقف عن الـScroll بين التطبيقات المختلفة. انهض عن المقعد وأبدا في ممارسة الرياضة على الفور. فهذه هي الوسيلة المؤكدة للإقلاع عن ادمان السوشيال ميديا.

ربما لن يكون الأمر ورديا في البداية. خاصة اذا كنت كسولا بعض الشىء. لكن ننصحك بتجربة رياضة بسيطة – المشي مثلا – ومن ثم تبدأ في التوسع في استكشاف رياضات أخرى.

ممارسة الرياضة بانتظام ستفيد ليس فقط في الاقلاع عن السوشيال ميديا، لكن في التمتع بصحة جيدة وجسد مثالي.

داوني بالتي كانت هي الداء!

ربما كان بيت الشعر هذا معبرا عن ما نقصد. استخدم التكنولوجيا ضد السوشيال ميديا! لم لا وكل الهواتف الذكية اليوم تأتي مع تطبيقات يمكن تنزيلها تحدد الفترة الزمنية المخصصة لاستخدام السوشيال ميديا على الهاتف.

وبالنسبة لأصحاب هواتف أبل صاحبة هاتف أيفون الشهير. يمكنهم تفعيل خاصية Screen time التي تقدم للمستخدمين القدرة على معرفة الوقت الذي قضوه في استخدام التطبيقات المختلفة. مع القدرة على تحديد وقت معين لكل تطبيق. ومعرفة ملخص اسبوعي عن الوقت الذي قضوه على الهاتف مع نصائح هامة لتقليل هذا الوقت. وبالتأكيد توجد نفس الخاصية في هواتف اندرويد وشركات أخرى مثل سامسونج على سبيل المثال لا الحصر

وأخيرا: الاقلاع عن تصفح مواقع السوشيال ميديا ليس أمرا بسيطا. لكن من ناحية أخرى ستلاحظ الطريقة التي تغيرت بها حياتك بعد هذا الأمر. فاحرص عليه.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !