ماركات الموبايل

“Meet & Treat” … تطبيق مصري جديد لحل مشكلة إجتماعية مزمنة

التصنيف : اندرويد

عدد المشاهدات : 1261

في احتفال رأس السنة عام 2014 كنت أجلس مع أصدقائي نودع عام ونستقبل عام جديد، بينما كمان يجلس وحيدًا بجانب الطاولة الخاصة بنا رجل جاوز الخمسون عامًا، وقد تسائلت وقتها لماذا يجلس وحيدًا في مناسبة اجتماعية سعيدة مثل هذه، هل يعقل أن يكون بلا أصدقاء بعد كل هذا العمر الطويل، ربما يكون لديه صداقات ولكنهم غير مهتمين بهذا الاحتفال؟ أعتقد أن هذه هي الإجابة الأقرب، ولكن لماذا لا يبحث عن أصدقاء آخرين يشاركونه هذه المناسبة وغيرها؟

تطبيق Meet & treat

بوابة الموبايلات” كان لها هذا الحوار مع محمد عبد المنعم طالب في كلية حاسبات ومعلومات بجامعة عين شمس وهو أحد مؤسسي تطبيق Meet & treat.

 

من أين أتت فكرة التطبيق؟

جاءت فكرة التطبيق من خلال ملاحظتي لأحد المواقف المتكررة دائمًا، عندما أرغب في تجربة نشاط ما جديد، أو حتى لعب رياضة معينة، ولكني لا أجد من يشاركني في ذلك من أصدقائي، بل على العكس، قد يحبطني البعض أحيانًا من هذه التجربة، وينتهي بي المطاف جالسًا مع أصدقائي على المقهى كما اعتدنا في كل يوم.

ومن هنا خطرت الفكرة، لماذا لا نقوم بعمل تطبيق لجمع من يحبون القيام بأنشطة معينة معًا؟ قد يساعد ذلك التطبيق كل من يحبون نشاط معين أن يجتمعوا سويًا ويخططون لممارسة هذا النشاط ويتعرفون على أصدقاء جدد يشاركونهم نفس هذه الاهتمامات.

وبسؤاله عن فاعلية هذا التطبيق في الواقع الآن، قال محمد أن التطبيق قد تم بالفعل تحميله من 6000 مستخدم، كما أنهم يعملون الآن على تحسين العديد من مميزات واجهة الاستخدام في التطبيق، ويقومون بطرح تحديثات جديدة للتطبيق بمعدل كل أسبوع أو 10 أيام.

وقد جاء هذا التطبيق في بادئ الأمر بلغة واحدة فقط، وهي الانجليزية، وبناء على آراء المستخدمين تم إضافة اللغة العربية، كما تم العمل على العدد من التحديثات التي جاءت بناء على آراء المستخدمين على Google Play، كما يتم العمل حاليًا على تطوير نسخة جديدة لأجهزة ابل التي تعمل بنظام تشغيل iOS، بالإضافة إلى العمل على تطوير موقع ويب جديد يقوم بنفس وظائف التطبيق على أجهزة الحاسوب.

وقد نجح التطبيق في الفترة الماضية أن يقوم بجمع عدد كبير من الأشخاص والمجموعات ذات الاهتمامات المشتركة، وتم تنظيم أكثر من 130 تجمع للأفراد، والذي حضره عدد كبير فعلاً من المستخدمين ذوي الاهتمامات المشتركة، ويعدّ ذلك أشارة نجاح هامة جدًا للتطبيق.

وبسؤاله عن أصحاب فكرة التطبيق، أجاب أنهم 5 من زملائه الطلاب في الجامعة، وهم:

– منة عيسي (طالبة في كلية الهندسة بجامعة عين شمس).
– محمود حمدي (طالب في كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس).
– محمد عصام (طالب في كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس).
– خالد محمد (طالب في كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس).
– محمد عبدالمنعم (طالب في كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس).

 

ما هي التحديات التي تواجهونها؟

تحدث محمد معنا أيضًأ عن التحديات التي تواجههم الآن في العمل على التطبيق، وأوجزها في نوعين فقط، وهما التحديات المادية والتحديات المعنوية، وبالنسبة للتحديات الكبرى، وهي التحديات المادية، صرح محمد أنه هو و زملاءه من يقومون بدفع المصاريف الشهرية الخاصة بالدومين والحساب الخاص بـ Google Play، وهم في النهاية ما زالوا طلاب جامعيين ويحتاجون إلى الدعم المادي للاستمرار، ولذا يحاولون الآن البحث عن أحد المستثمرين أو إحدى حاضنات الأعمال والمشاريع الناشئة لتدعمهم في هذه الأمور المادية.
وبالنسبة للتحدي المعنوي الثاني، فهو يختص بأمور التسويق ونسبة انتشار التطبيق ومحاولة الوصول بالتطبيق إلى أكبر عدد ممكن من المستخدمين، فقد يصعب في بعض الأحيان أن تقنع أعداد من الشباب أن يتقبلوا فكرة الخروج من الروتين اليومي ومقابلة أشخاص جدد قد لا يعرفونهم مسبقًا ومشاركتهم أنشطة أو هوايات أو رياضات معينة.

وبالحديث عن طموحه للتطبيق مستقبلًا، يسعى محمد هو وزملاءه أن تنتشر فكرة التطبيق في مصر وعلى مستوى الوطن العربي والعالم ليساهم في حل مشكلة الوحدة بشكل جذري، بالإضافة إلى تقوية الروابط وأسس التواصل بين الناس على أرض الواقع في العالم الحقيقي بدلًا من العالم الافتراضي.

 

وفي نهاية الحديث أضاف محمد ملاحظة مهمة جدًا قد تكون خطرت في بال الجميع عند التفكير في هذا التطبيق للوهلة الأولى، وهي فكرة الأمان الشخصي للمستخدمين، وخصوصًا الفتيات منهم، فقد قام هو وزملاءه بعمل عدة إجراءات لضمان الأمان والسلامة الشخصية لهن عن طريق عدم قبول أي حدث للتجمع بعدد أقل من 5 أفراد في الحضور، كما أن الفتيات يستطعن أن يقومن بالتحضير إلى تجمعات موجهة للفتيات فقط لتكون محجوبة عن غيرهن، ويتم تطبق نفس الأمر بالنسبة للذكور، كما يمكن أيضًا التبليغ عن أي فرد يسيء استخدام التطبيق أو يقوم بإزعاج غيره، من خلال الرسائل الشخصية أو الحساب الشخصي أو حتى من خلال الدعوة لتجمعات مشبوهة وغيرها، ومن ثم سيقوم التطبيق بحظره فور التبليغ عنه، وقريبًا سيتم إضافة خاصية جديدة لتقييم الأشخاص على التطبيق بعدد النجوم من 1 إلى 5، وذلك لبناء ثقة متبادلة بين الأعضاء.

 

  • يمكنك تحميل التطبيق من خلال جوجل بلاي من هنا.

 

 

اقرأ أيضًا:تعاون يجمع بين نوكيا وفودافون لإنشاء شبكة الجيل الرابع 4G على القمر

 

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !