ماركات الموبايل

كيف تستخدم هواتف أندرويد دون أن تتبعك جوجل

التصنيف : مقالات

عدد المشاهدات : 1013

انتشرت منذ شهور أخبارًا عن مراقبة جوجل لمُستخدميه ومستخدمي هواتف تعمل على أنظمة التشغيل أندرويد وIOS، حتى وإن استخدموا بدائل لجوجل مثل تطبيقات WeGo وCitymapper للخرائط، أو Firefox وOpera للتصفح، أو Blue Mail للبريد الالكتروني، حيث أن هُناك فرصة متاحة لجوجل للحصول على بيانات المستخدم.

اقرأ أيضًا: كيف تحمي هاتفك الذكي من الاختراق والتلصص

Google - جوجل

مثلًا، اعترف تطبيق Citymapper غير التابع لجوجل، أنه يستخدم “الكوكيز” مع بعض البرامج مثل تطبيق Google Analytics حتى يتتبعون استعمالات المستخدمين للتطبيق، ماذا يفعلون وكيف يمكن لمطوري Citymapper أن يطوّروا بشأن التصميم ووظيفة التطبيق، مما لا يترك الكثير من المساحة للمستخدمين حتى يتحركوا بحرية، إذا لم يراقبك جوجل سيراقبك فيس بوك، الجميع يلهث وراء بياناتك، حتى تصبح -عاجلًا أم أجلًا- مستخدمهم المميز، مثلك مثل المليارات، الذين يمنحونهم الشعور بالتفرد عبر إخبارهم بأنهم مستخدمون مميزون.

اقرأ أيضًا: أسباب تدفعك لشراء هاتف iPhone SE 2 ليست موجودة في باقي هواتف شركة أبل

إذا كنت تستخدم Google play store في الحصول على التطبيقات -وهو ما حدث ويحدث غالبًا- فجميع تحميلاتك وإزالاتك للتطبيقات سيتعقبونها، وتطبيق Google play store يتعقب أيضًا بيانات أماكن تواجد المستخدم، وغيرها من البيانات التي تتعقبها شركة جوجل دون الرجوع إليك، وكما ذكرنا سابقًا، التطبيقات تتبّع بياناتك عن طريق Google Analytics حتى يتمكنوا من معرفة مدى رضائك عن التطبيق وكيف يمكنهم تطويره.

اقرأ أيضًا: أفضل ما جاء في معرض CES 2018.. منتجات مبتكرة وانبهارات كثيرة

Google - جوجل

جدير بالذكر، أن هذه الخاصية يمكن إلغاؤها في أجهزة الحاسوب المحمولة وغير المحمولة، عن طريق نسخة جوجل عبر المتصفح، لكن لا يستطيع المستخدم عمل المثل فيما يخص البرامج، حيث لا يمكن إلغاء التتبع والتحليل عن طريق Google Analytics، والكثير من التطبيقات لا يوجد بها نسبة عالية من الشفافية كما Citymappers، لذا يجب أن يكون المستخدم حذرًا في اختيار التطبيقات التي يستخدمها.

اقرأ أيضًا: مستقبل الألعاب على الهواتف مقارنة بمنصات الالعاب المتخصصة

قد يجوب عقل السؤال المنطقي “لماذا تفعل جوجل ذلك؟”، والإجابة هي أن شركة جوجل -مثلها مثل جميع الشركات تقريبًا- تبحث عن المكسب من المستخدم، لذا تُحاول جمع أكبر قدر من البيانات عنه حتى يمكنها ترشيح التطبيق والإعلان والفيلم والمسلسل المناسب له، والذي يمكنه الحصول عليه بسهول ومقابل مبلغ قليل من المال عن طريق جوجل، وبهذا تستفد منك جوجل، كما تستفد أنت منها.

اقرأ أيضًا: بعض تطبيقات الألعاب تسمعك دون علمك

Google - جوجل

الإفلات من جوجل ليس سهلًا كما نظن

هل تريد حقًا الإفلات من جوجل؟ يمكنك ذلك، لكن عليك في البدء ألا تستخدم متصفحًا عاديًا مثل جوجل كروم -بالطبع- وإنترنت اكسبلور وغيرهم، ويمكنك استخدام متصفح مثل Firefox Focus، وعدم البحث عن طريق جوجل وإنما عن طريق تطبيقات ومواقع مثل DuckDuckGo، والذي لا يستخدم أية معلومات شخصية عنك.

اقرأ أيضًا: كل ما تريد معرفته عن مشكلة تباطؤ هواتف أيفون

يمكن أيضًا استخدام تطيبق مثل F-Droid والذي يُقدم بديلًا لتطبيق Google play store، حيث يعرض الكثير من التطبيقات المفتوحة والمجانية، وبعضهم عبارة عن بدائل أيضًا عن التطبيقات الشهيرة على Google play store. ويوجد أيضًا حلًا آخر، وهو استخدام متصفح Tor غير المراقب -والذي يُرشحه إدوارد سنودن صاحب فضيحة تجسس الإدارة الأمريكية على المواطنين-.

اقرأ أيضًا: هل وصلت صناعة الهواتف الذكية إلى ذروتها؟

Google - جوجل

يمكن للمستخدم أيضًا إزالة ومسح كل ما يتعلق بجوجل على الهاتف، وإعادته إلى وضع المصنع، حتى يتسنى له تغيير نظام التشغيل من أندرويد إلى نظام شبيه بالأندرويد يُدعى LineageOS، والذي يسمح للمستخدم بالدخول إلى التطبيقات دون مراقبة، وهي عملية معقدة قليلًا، إلا أنها تُمثل ضمانًا بعدم المراقبة، وهو المنشود.

اقرأ أيضًا: يوتيوب قد يرسلك إلى السجن

التعليقات



    كن اول من يضع تعليق !